أخبار

باحثون: طفرة فيروس كوفيد 19 أكثر عدوى!

الصدق وسيلتنا لدخول الجنة.. كيف ذلك؟

يغار بشدة من احتضان وتقبيل زوجته لأخيها من الرضاعة.. ما الحكم؟

الغدة الكظرية.. أين توجد وما أهميتها؟

لهذا حث الرسول على أفضلية تناول الطعام والشراب بحال الجلوس.. الطب الحديث يكشف الإعجاز النبوي

ما الحكم الشرعي لإلقاء السلام علي المارة برفع اليد إو الإشارة وهل يغني هذا عن التلفظ به ؟

4أطعمة تمنع تساقط الشعر .. اجعليها ضيفا دائما علي مائدتك

أذكار المساء .. من قالها عشرا استجاب الله له دعاءه

لم تعطني الحياة ما أستحق رغم اجتهادي وذكائي

حتى لا تضيع موهبتك وتستغلها بشكل سيئ؟

انتحل حساب شخصية شهيرة على فيس بوك وتعرف على نساء وأرسلن له أموالًا بالاحتيال.. كيف يتوب؟

بقلم | خالد يونس | السبت 06 يونيو 2020 - 06:03 م
Advertisements


انتحلت صفة شخصية شهيرة في موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، وتعرفت فيه على نساء من بلاد مختلفة، وتحدثت إليهن، ولكن دون أن أراهن.

 وقمت بالاحتيال عليهن، وإقناعهن بإرسال المال لي. ولكن بعد أن أرسلن لي المال، صارحتهن بالحقيقة، وأخبرتهن بشخصيتي الحقيقية، فقلن لي بأنهن لا يردن أموالهن.

 هل هذه الأموال حلال أستطيع استخدامها، مع العلم أنني عرضت عليهن إعادة أموالهن؟


الجواب: 


قال مركز الفتوى بإسلام ويب في إجابته: إن ما قمت به من الكذب والخداع، وأخذ أموال الناس بالباطل؛ فهو محرم من كبائر الذنوب.

والواجب عليك المبادرة بالتوبة إلى الله تعالى، وذلك بالإقلاع عن الذنب، والندم على الوقوع فيه، والعزم على عدم العود إليه، وردّ الأموال لأصحابها أو استحلالهم منها.



وأضاف مركز الفتوى موضحًا: إذا كنت تحلّلت من أصحاب الأموال، فرضوا بتركها لك تبرعاً بطيب نفس منهم، فلا حرج عليك في الانتفاع بها، إلا إذا كانوا دفعوا لك مالاً مقابل شيء محرم؛ كعلاقة محرمة أقمتها مع نساء مثلا، ففي هذه الحال لا يحل لك هذا المال وعليك أن تتخلص منه بصرفه في المصالح العامة.






الكلمات المفتاحية

انتحال نصب ابتزاز انتحال شخصية شهيرة أموال التوبة

موضوعات ذات صلة