أخبار

نصائح لا تفوتك.. كيف يعادي العبد نعم الله؟

أتعجبك النجوم.. تستطيع أن تكون واحدًا منها بسهولة؟!

استيقظت جنبًا ونسيت الاغتسال وتذكرت بعد فترة رغم أداء الصلاة؟

هل تشكل العواصف الترابية خطرًا على مرضى كورونا؟ وكيف يتم التعامل معها؟

أسباب الشعور بـ "الدوخة" وخطورة تجاهلها

فضائل لا تنسى.. هل سمعتها من قبل عن عثمان بن عفان؟

كابوس فشلت معه الاستعاذة.. الشيطان يوسوس لي بالإساءة للذات الإلهية؟

47 دولارًا في الساعة مقابل تذوق الحلوى!

10 أسباب تقودك للرزق رغم مصاعب الحياة

هل يجوز للأب أن يحرم ابنته من التعليم والعمل؟

غاضب ومرتبك ولم أعد أعامل والديّ المتدينين باحترام بعد سماعي صوتهما أثناء علاقتهما الحميمة في غرفتهما.. ما الحل؟

بقلم | ناهد إمام | الاحد 07 يونيو 2020 - 06:15 م
Advertisements

أنا شاب عمري 17 سنة، وأعاني نفسيًا منذ تناهى إلى سمعي صوت والديّ في غرفة نومهما أثناء علاقتهما الحميمة.

أشعر بالغضب كلما رأيتهما وتنعكس قلة الاحترام على معاملتي معهم، فهما متدينان وحريصان على الظهور أمامنا في البيت – أنا وإخوتي- وأنا الآن كلما رأيتهما أشعر بالخداع، ماذا أفعل؟

الرد:

مرحبًا يا صديقي، يمكنني تفهم، وتخيل صعوبة المشاعر التي اختبرتها واعتملت بداخلك.
أما شعورك بالغضب وقلة الاحترام، فهو نتيجة الصراع بين معرفتك كبالغ أن هذه العلاقة حقهما، وبين ألمك لسماع أصواتهما أثنائها، وشعورك بالارتباك والصراع إزاء هذه المشاعر المتضاربة.

اقرأ أيضا:

أتعجبك النجوم.. تستطيع أن تكون واحدًا منها بسهولة؟!
لقد طالعت ما كتب للتعامل بطريقة صحية في مثل هذه الحالة، ووجدت لك هذه الاقتراحات التي أوردها الدكتور شهاب الدين الهواري اختصاصي الطب النفسي:
1-اغفر لنفسك انزعاجك وتأذيك، شعورك طبيعي تمامًا.
٢- التمس لهما عذرًا، واصرف خاطرك بالانشغال بما يلهيك عن ذلك، ضع السماعات في أذنيك وشاهد فيلمًا أو مقطعًا طويلًا.
٣- تدرَّب على صرف الخاطر، تعامل مع هذه الأفكار تعاملنا مع الأفكار الوسواسية؛ فلا تقاومها ولا تستطرد معها، بل دعها وانشغل عنها بغيرها.
٤- اتخذ موضعًا من البيت لا يصل إليك فيه صوت، وهاتف صديقًا لك وانشغلا.
٥- انزل من البيت وتمشى لمدة نصف ساعة على سبيل المثال، إن لم تجد بدًا.
٦- تحدث مع والدك من نفس الجنس، وأبلغه بالأمر على طريقة الشطيرة، بأنك تقدر حقهما بل تسعد لهما وكذلك تتأذى من سماع ذلك والانتباه له فمن الممكن الاحتياط بغلق النوافذ والأبواب وتخير الأوقات التي يغلب عدم الاطلاع فيها، واختم بالثناء عليهما وأنهما يقعان منك موضع التاج والإكليل.

هذا هو المفضل عندي، وإلا فاكتب رسالة في ورقة بما انتهى إليه جهدك على طريقة الشطيرة، واتركها بجوار مصباح الغرفة، أو أرسلها بالهاتف.

وغالب الظن أنهما لا يدركان كون صوتهما مسموعًا، وقد تُدهشك استجابتهما لما يساورك.

انتهى كلام الدكتور الهوارى، فأرجو أن أكون قد أفدتك وأن تكون نفسك قد هدأت، والآن يمكنك اختيار المناسب لك وفعله، ودمت بخير.

اقرأ أيضا:

ماذا أفعل مع رفض أختي المصابة بالسرطان للعلاج ؟

اقرأ أيضا:

ابنتي المراهقة مدمنة أفلام إباحية وتدخن السجائر.. ماذا أفعل؟



الكلمات المفتاحية

علاقة حميمة والديّ انشغال صوت غرفة النوم غضب

موضوعات ذات صلة

amrkhaled

amrkhaled أنا شاب عمري 17 سنة، وأعاني نفسيًا منذ تناهى إلى سمعي صوت والديّ في غرفة نومهما أثناء علاقتهما الحميمة.