أخبار

هل يجوز قراءة الفاتحة بدلًا من التشهد في الصلاة؟.. أمين الفتوى يجيب

نقص بروتين الدم.. علامات خفية وخطيرة تدل علي نقص البروتينات بجسمك

دعاء في جوف الليل: اللهم أدِم علينا سترك الجميل وأوزعنا شكر نعمتك

عمرو خالد: سنة النبي ليست شكل ومظهر ولكن طريقة حياة

هل الزكاة واجبة في الطماطم والخيار والخضراوات بصفة عامة؟.. "الإفتاء" تجيب

عمرو خالد يكشف: دعاء مستجاب للشكوى إلى الله من قسوة الأيام

‫حسبي الله ونعم الوكيل تنجيك من كل خطر.. وهذا هو الدليل الحاسم

من كتاب حياة الذاكرين دليلك لتصفية الذهن والروح للدكتور عمرو خالد

تعرف علي الفرق.. كيف يختلف صداع كورونا عن أنواع الصداع الأخرى؟

علمتني الحياة.. "ما خاب قلب تعلق بالله ولا ذاق طعم الحرمان من انشغل بذكره"

وحشي قاتل حمزة.. كيف كانت توبته؟

بقلم | عامر عبدالحميد | الاحد 14 يونيو 2020 - 03:13 م
Advertisements

التوبة لا تستحيل على أحد، ولا يستطيع أحد كائنا ما كان أن يمنع أحدا من الرجوع والتوبة إلى الله، وهذا من أعظم النعم على الله بين العبد وربه.
فقد كان بنو إسرائيل إذا أذنب الر جل منهم ذنبا كتبت ذلك على داره، حتى يتوب إلى الله عزوجل، ولذلك رفع الله الإصر عن أمة النبي صلى الله عليه وسلم، كما قال تعالى " ربنا ولا تحمل علينا إصرا كما حملته على الذين من قبلنا.

إسلام وحشي


ومن عجائب التوبة ما وقع لوحشي بن حرب قاتل حمزة بن عبد المطلب أسد الله وأسد رسوله.
يقول ابن عباس رضي الله عنهما: بعث رسول الله صلى الله عليه وسلم إلي وحشي بن حرب قاتل حمزة يدعوه إلى الإسلام، فأرسل إليه؛ يا محمد، كيف تدعوني وأنت زعمت أن من قتل أو أشرك أو زنى يلق أثاما، يضاعف له العذاب يوم القيامة ويخلد فيه مهانا؛ وأنا صنعت ذلك؟ فهل تجد لي من رخصة؟
 فأنزل الله عز وجل: "إلا من تاب وآمن وعمل عملا صالحا فأولئك يبدل الله سيئاتهم حسنات وكان الله غفورا رحيما".
فقال وحشي: يا محمد، هذا شرط شديد «إلا من تاب وآمن عمل عملا صالحا» فلعلي لا أقدر على هذا، فأنزل الله عز وجل: " إن الله لا يغفر أن يشرك به ويغفر ما دون ذلك لمن يشآء ومن يشرك بالله فقد افترى إثما عظيما".
فقال وحشي: يا محمد، هذا أرى بعد مشيئة، فلا أدري هل يغفر لي أم لا فهل غير هذا؟

اقرأ أيضا:

عجائب الصدق.. ما قاله مؤذن الرسول عند خطبته لشقيقه

آية تنزل في وحشي


فأنزل الله عز وجل: "قل ياعبادى الذين أسرفوا على أنفسهم لا تقنطوا من رحمة الله إن الله يغفر الذنوب جميعا إنه هو الغفور الرحيم".
قال وحشي: هذا نعم، فأسلم؛ فقال الناس: يا رسول الله، إنا أصبنا ما أصاب وحشي، قال: «هي للمسلمين عامة».
 وقيل إن ناسا من أهل الشرك كانوا قد قتلوا فأكثروا وزنوا فأكثروا، فأتوا محمدا صلى الله عليه وسلم فقالوا: إن الذي تقول وتدعو إليه لحسن لو تخبرنا أن لما عملنا كفارة، فنزل: "والذين لا يدعون مع الله إلها آخر ولا يقتلون النفس التى حرم الله إلا بالحق ولا يزنون ومن يفعل ذالك يلق أثاما".. ونزل: "قل ياعبادى الذين أسرفوا على أنفسهم لا تقنطوا من رحمة الله".


الكلمات المفتاحية

النبي حمزة وحشي توبة

موضوعات ذات صلة

amrkhaled

amrkhaled التوبة لا تستحيل على أحد، ولا يستطيع أحد كائنا ما كان أن يمنع أحدا من الرجوع والتوبة إلى الله، وهذا من أعظم النعم على الله بين العبد وربه.