أخبار

نعيش في علاقات مضطرين لها.. الغربة الحقيقية

هل أصبحنا نصدق كلام مدرائنا.. ونشكك في كلام الله؟!

كوفيد – 19 يقلل أعداد المصابين والوفيات بالإنفلونزا الموسمية

"زواج التجربة"| "الأزهر" و"الإفتاء" يحسمان الجدل

كيف تقوي مناعة أطفالك بصورة طبيعية؟

حلويات على شكل "أعضاء تناسلية".. ماذا قالت دار الإفتاء؟

هل اعتزال الناس لعدم القدرة على التعامل معهم حرام؟

كيف تصفى ذهنك وروحك من تشويش حياتنا المعاصرة؟.. عمرو خالد يجيب

هل تجوز الصدقة الجارية عن شخص حي أم هي خاصةٌ بالميت ؟.. "الإفتاء" تجيب

انتبه لها جيداً.. هذه العلامة قد تشير لإصابتك بفيروس كورونا

من القصور إلى الزهد والعبادة.. سيد وجاريته تابا على يد "مالك بن دينار"

بقلم | عامر عبدالحميد | السبت 20 يونيو 2020 - 01:55 م
Advertisements
كان للعابد مالك بن دينا وقائع مثيرة، تدل على أن العبّاد لم يكونوا منعزلين عن مجتمعاتهم، كما يروج ويسوّق في الأذهان أنهم كانوا يعيشون في صوامع، بل كان لهم دور إيجابي في هداية الخلق.

مالك بن دينار مع الجارية:


يقول مالك بن دينار رحمه الله إنه كان يوما ماشيا في أزقة البصرة فإذا هو بجارية من جواري الملوك راكبة ومعها الخدم.
 فلما رآها مالك نادى أيتها الجارية، أيبيعك مولاك، قالت: كيف قلت يا شيخ؟ قال: أيبيعك مولاك؟ قالت: ولو باعني كان مثلك يشتريني؟ قال: نعم وخيرا منك.
فضحكت وأمرت أن يحمل إلى دارها فحمل فدخلت إلى مولاها فأخبرته فضحك وأمر أن يدخل إليه فدخل فألقيت له الهيبة في قلب السيد.
 فقال سيد الجارية: ما حاجتك؟ قال: بعني جاريتك قال: أو تطيق أداء ثمنها؟.
قال: فثمنها عندي نواتان مسوستان فضحكوا وقالوا: كيف كان ثمنها عندك هذا؟.
قال: لكثرة عيوبها قالوا: وما عيوبها؟.
قال: إن لم تتعطر زفرت وإن لم تستعمل السواك كانت رائحة فمها نتنة، وإن لم تمتشط وتدّهن شعث شعرها، وأصابتها الحشرات، وإن تعمر عن قليل هرمت ذات حيض وبول وأقذار جمة ولعلها لا تحبك إلا لشغفها بك لا تفي بعهدك ولا تصدق في ودك ولا يخلف عليها أحد من بعدك إلا رأته مثلك.
وأضاف مالك بن دينار: وأنا آخذ بدون ما سألت في جاريتك من الثمن جارية خلقت من سلالة الكافور لو مزج بريقها أجاج لطاب ولو دعي بكلامها ميت لأجاب ولو بدا معصمها للشمس لأظلمت دونه ولو بدا في الليل لسطع نوره ولو واجهت الآفاق بحليها وحللها لتزخرفت نشأت بين رياض المسك والزعفران وقصرت في أكنان النعيم وغذيت بماء التسنيم فلا تخلف عهدها ولا ينتهي ودها فأيهما أحق برفعة الثمن؟.
قال: التي وصفت.
قال: فإنها الموجودة الثمن القريبة المخطب.
قال: فما ثمنها رحمك الله؟.
قال: اليسير المبذول أن تفرغ ساعة في ليلك فتصلي ركعتين تخلصهما لربك وأن يوضع طعامك فتذكر جائعك فتؤثر الله على شهوتك وأن ترفع عن الطريق حجرا أو قذرا وأن تقطع أيامك بالقليل وترفع همتك عن دار الغفلة فتعيش في الدنيا بعز القنوع وتأتي غدا إلى موقف الكرامة آمنا وتنزل غدا في الجنة مخلدا.

اقرأ أيضا:

حنظلة بن الربيع كاتب الوحي وسفير النبي الذي أثتي عليه بقوله: ائتموا بهذا وأشباهه

موعظته أعتقت الجارية:


فقال الرجل: يا جارية أسمعت ما قال: شيخنا هذا؟ قالت: نعم قال: أفصدق أم كذب؟ قالت: بل صدق وبر ونصح.
قال: فأنت إذا حرة لوجه الله وضيعة كذا وكذا صدقة عليك وأنتم أيها الخدام أحرار وضيعة كذا وكذا لكم وهذه الدار بما فيها صدقة مع جميع مالي في سبيل الله ثم مد يده إلى ستر خشن كان على بعض أبوابه فاجتذبه وخلع جميع ما كان عليه واستتر به.
قالت الجارية: لا عيش لي بعدك يا مولاي، فرمت بكسوتها ولبست ثوبا خشنا وخرجت معه فودعهما مالك ودعا لهما وأخذ طريقا وأخذا غيره، فتعبدا جميعا حتى جاء الموت وهما على حال العبادة.


الكلمات المفتاحية

سيد وجارية مالك بن دينار توبة حياة القصور الزهد

موضوعات ذات صلة

amrkhaled

amrkhaled كان للعابد مالك بن دينا وقائع مثيرة، تدل على أن العبّاد لم يكونوا منعزلين عن مجتمعاتهم، كما يروج ويسوّق في الأذهان أنهم كانوا يعيشون في صوامع، بل كان