أخبار

هل يجوز قراءة الفاتحة بدلًا من التشهد في الصلاة؟.. أمين الفتوى يجيب

نقص بروتين الدم.. علامات خفية وخطيرة تدل علي نقص البروتينات بجسمك

دعاء في جوف الليل: اللهم أدِم علينا سترك الجميل وأوزعنا شكر نعمتك

عمرو خالد: سنة النبي ليست شكل ومظهر ولكن طريقة حياة

هل الزكاة واجبة في الطماطم والخيار والخضراوات بصفة عامة؟.. "الإفتاء" تجيب

عمرو خالد يكشف: دعاء مستجاب للشكوى إلى الله من قسوة الأيام

‫حسبي الله ونعم الوكيل تنجيك من كل خطر.. وهذا هو الدليل الحاسم

من كتاب حياة الذاكرين دليلك لتصفية الذهن والروح للدكتور عمرو خالد

تعرف علي الفرق.. كيف يختلف صداع كورونا عن أنواع الصداع الأخرى؟

علمتني الحياة.. "ما خاب قلب تعلق بالله ولا ذاق طعم الحرمان من انشغل بذكره"

أخطر بركان بالعالم يثور من جديد في إندونيسيا

بقلم | خالد يونس | الاحد 21 يونيو 2020 - 10:06 م
Advertisements

ميرابي في أندونيسيا، وهو من البراكين الأكثر نشاطا في العالم، ثار من جديد حيث قذف سحب الرماد على ارتفاع 6 آلاف متر، وجاء ذلك على دفعتين.

وثار البركان اليوم الأحد، على دفعتين متتاليتين في غضون 7 دقائق، ووجهت السلطات المحلية دعوة للسكان بضرورة إخلاء منطقة قطرها 3 كيلومترات تقع شمال يوغياكارتا على جزيرة جاوا، بحسب "سكاي نيوز"،

وحثت السلطات جميع الطائرات التي تحلق في المنطقة على ضرورة توخي الحذر الشديد.

وذكرت وسائل إعلام محلية أن السكان في بلدتي سليمان وكلاتين المجاورتين سمعوا دويا متكررا يتصاعد من البركان في فترة قبل الظهر.

وسبق للبركان أن ثار في مارس وأدى إلى إغلاق مؤقت لمطار سولو الدولي وهي مدينة تسمى أيضا سوراكارتا على بعد 40 كيلومترا.

ويعود الثوران الكبير الأخير لبركان ميرابي إلى العام 2010، وقد قضى فيه أكثر من 300 شخص مع إجلاء أكثر من 280 ألفا من المقيمين في المنطقة.

وكان هذا الثوران الأقوى منذ ذلك المسجل في العام 1930، الذي أسفر عن نحو 1300 قتيل. وأدى ثوران البركان في العام 1994 إلى وقوع 60 ضحية.

وتضم إندونيسيا الواقعة في جنوب شرق آسيا أكثر من 17 ألف جزيرة ونحو 130 بركانا نشطا.

اقرأ أيضا:

سلوك شائع.. هكذ يمكنك التعرف على من يكذب عليك؟

اقرأ أيضا:

"الجراف .. النفاض.. واللتات" 25 لقبًا للطعام .. احذر أن تكون أحدهم

الكلمات المفتاحية

إندونيسيا بركان ميرابي أنشط بركان أخطر بركان البيئة

موضوعات ذات صلة

amrkhaled

amrkhaled ميرابي في أندونيسيا، وهو من البراكين الأكثر نشاطا في العالم، ثار من جديد حيث قذف سحب الرماد على ارتفاع 6 آلاف متر، وجاء ذلك على دفعتين.