أخبار

"إتيكيت الطعام".. روشتة نبوية ووصايا ملوكية

نعيش في علاقات مضطرين لها.. الغربة الحقيقية

هل أصبحنا نصدق كلام مدرائنا.. ونشكك في كلام الله؟!

كوفيد – 19 يقلل أعداد المصابين والوفيات بالإنفلونزا الموسمية

"زواج التجربة"| "الأزهر" و"الإفتاء" يحسمان الجدل

كيف تقوي مناعة أطفالك بصورة طبيعية؟

حلويات على شكل "أعضاء تناسلية".. ماذا قالت دار الإفتاء؟

هل اعتزال الناس لعدم القدرة على التعامل معهم حرام؟

كيف تصفى ذهنك وروحك من تشويش حياتنا المعاصرة؟.. عمرو خالد يجيب

هل تجوز الصدقة الجارية عن شخص حي أم هي خاصةٌ بالميت ؟.. "الإفتاء" تجيب

4شروط أساسية لصحة الإنجاب بالتلقيح المجهري وهل يجوز بعد وفاة الزوج ؟

بقلم | علي الكومي | الخميس 25 يونيو 2020 - 09:20 م
Advertisements

السؤال :اتفقت الزوجة مع زوجها على إجراء عملية حقن مجهري وتم كل شيء إلا زرع البويضة الملقحة في رحمها فقد توقف ذلك بسبب وباء الكورونا، وتوفي الزوج قبل زرع البويضة الملقحة في رحمها. فهل يجوز إتمام العملية بعد وفاة الزوج؟

الجواب :

لجنة الفتوي بمجمع البحوث الإسلامية ردت علي هذا التساؤل قائلة :التلقيح المجهري من التداوي المأمور به شرعًا الذي حثنا عليه ديننا الحنيف، ورغبنا فيه نبينا الكريم، فقال - صلى الله عليه وسلم - :(إن الله أنزل الداء والدواء، وجعل لكل داء دواء، فتداووا، ولا تتداووا بالحرام). رواه أبو داود في سننه، وقوله - صلى الله عليه وسلم - عندما سأله الأعراب يا رسول الله ألا نتداوى؟ قال: (تداووا، فإنالله لم يضع داء إلا وضع له شفاء إلا داء واحد) قالوا: يا رسول الله وما هو؟ قال:(الْهَرَمَ) أي كبر السن.  أخرجه الترمذي.

اللجنة أضافت في فتوي لها منشورة لها علي الصفحة الرسميةللمجمع علي شبكة التواصل الاجتماعي "فيس بوك " التلقيح المجهري وسيلة طبية للإنجاب فيكون جائزًا؛ لأنه من باب التداوي، ولكن بشروط نص عليها الفقهاءالمعاصرون من هذه الشروط.

شروط مشروعية التلقيح المجهري 

1- عدم وجود وسيلة أخرى شرعية للإنجاب.

2- أن يكون الأطباء القائمون عليها من ذوي الاختصاص الثقات.

3-  موافقة الزوجين ورضاهما.

4-  أن يكون الماء من الزوجين، وحال قيام الزوجية.

اللجنة تابعت قائلة : ومن ثَمَّ يحرم التلقيح الصناعي في أثناء عدة الوفاة مطلقا، سواء تم التخصيب قبل الوفاة أو لا،  وهو المعتمد عند جمهور الفقهاء المعاصرين؛ وذلكل لأسباب الآتية:

القياس على التلقيح الطبيعي، فكما أن التلقيح الطبيعي لايجوز إلا في ظل حياة زوجية قائمة، فكذلك يجب أن يقتصر جواز التلقيح الصناعي على حال الحياة، والقياس من الأدلة المعتبرة المتفق عليها شرعًا.

 واعتبرت اللجنة أن التلقيح الصناعي إنما جاز بسبب الحاجة إلى الإنجاب، والمرأة بعد وفاة زوجها قد يكون بإمكانها الإنجاب الطبيعي بالطريقةالطبيعية عن طريق الزواج بعد انتهاء العدة، وبذلك ارتفعت الحاجة التي هي علة في جواز التلقيح الصناعي، والحكم يدور مع علته وجودا وعدما.

قيام العلاقة الزوجية شرط لصحة التلقيح

_ وأشارت اللجنة في فتوها إلي أن  من شروط جواز التلقيح الصناعي كما سبق بيانه قيام العلاقة الزوجية بين الطرفين وقت التلقيح، والعلاقة الزوجية تنقطع بالوفاة،فيكون التلقيح بماء الرجل بعد وفاته تلقيحًا خارجا عن نطاق العلاقة الزوجية، ولميصادف محله، فيكون فاقدا لأحد شروط الجواز.

اللجنة استدركت قائلة : هناك من قال بجواز التلقيح الصناعي أثناء عدة الوفاة من الزوج إلا أن الأخذ به قد يؤدي إلى اختلاط الأنساب؛وفتح الفساد في الأبضاع؛ لهذا فسدًا للذرائع، ومنعًا للوقوع في المحظور.

اقرأ أيضا:

"زواج التجربة"| "الأزهر" و"الإفتاء" يحسمان الجدلخلصت   اللجنة في النهاية  إلي عدم جواز التلقيح الصناعي أثناء عدةالوفاة من الزوج صاحب الماء، خاصة أن أمام المرأة فرصة أن تجنب طبيعيًا من زوج آخربعد انتهاء العدة، حتى ولو كان السبب في التلقيح الصناعي من جهة المرأة، فيمكن أن تجري التلقيح الصناعي مع زوج آخر بعد انتهاء العدة.

 

 


الكلمات المفتاحية

التلقيح المجهري شروط التلقيح المجهري قيام الحياة الزوجية وفاة الزوج مشروعية التلقيح

موضوعات ذات صلة

amrkhaled

amrkhaled أن التلقيح الصناعي إنما جاز بسبب الحاجة إلى الإنجاب، والمرأة بعد وفاة زوجها قد يكون بإمكانها الإنجاب الطبيعي بالطريقةالطبيعية عن طريق الزواج بعد انتها