أخبار

4 طرق منزلية لتبييض أسنانك بشكل طبيعي.. تعرف عليها

عمرو خالد: نسب النبي الكريم يجمع الناس ولا يفرق وهذا هو الدليل الحاسم

دعاء في جوف الليل: اللهم سخر لي الارزاق والفتوحات في كل وقت وساعة

عمرو خالد: كلما حسدنا الحاسدون علي حب النبي زدنا له انتماءً

كيف أجعل قلبي يذوب حبا في رسول الله؟.. عمرو خالد يجيب

بصوت عمرو خالد.. دعاء مستجاب لمن مات من اهالينا واحبابنا

الصبار السحري.. 5 فوائد مذهلة لا يعرفها الكثيرون

10 معلومات عن رسول الله تعلمك ازاي تشتغل وتعمل فلوس.. يكشفها عمرو خالد

علمني النبي.. "كن كالسحاب الحاملة للمطر ينتفع بخيرها كل البشر"

7أبناء للرسول صلي الله عليه وسلم .. 4سيدات و3من الذكور .. تعرف علي ترتيبهم

كنت أسأل شيخ المسجد والمأذون في مشكلاتي الزوجية بلا جدوى.. وأنا حائرة.. من استشير؟

بقلم | ناهد إمام | الجمعة 03 يوليو 2020 - 06:30 م
Advertisements

أنا سيدة مطلقة عمري 40 سنة، كنت كلما احترت في مشكلاتي الزوجية ألجأ لسؤال الشيوخ أو من يعملون في المأذونية، فأسأل مأذونًا أو شيخ المسجد ممن تدلني عليهم صديقاتي.

وكنت أمتثل لنصائحهم بلا جدوى، فتبقى مشكلاتي أو تتفاقم حتى تصل للطلاق.

والآن أنا على مشارف زيجة جديدة، وحائرة بشأن عدد من المسائل فيها، ولا أريد سؤال المأذون ولا شيخ المسجد مرة أخرى، فمن استشير؟

الرد:


مرحبًا بك يا صديقتي..
أحييك لسؤالك الذي ينم عن شخصية تفكر وتتعلم من التجارب.
الإجابة المختصرة هي: استشيري "عالم" ، "متخصص" بحسب نوعية المشكلة الحياتية التي تواجهك.
وتفصيلًا:
في المشكلات"النفسية" لا يجب أبدًا أن نسأل أحدًا سوى متخصص"طبيب-معالج-أخصائي"نفسي.
بالضبط كما لا يصح أن أسأل أحدًا عن نواقض الوضوء مثلًا غير الشيخ، عالم الدين.
وفي المشكلات الأسرية، الزوجية، والإجتماعية هناك المرشد النفسي والاستشاري الزواجي، والتربوي، ونظرًا فرتباط هذه المشكلات بالإضطرابات النفسية أحيانًا فإن المتخصص النفسي سابق الذكر يصلح أيضًا للاستشارة.

اقرأ أيضا:

"لماذا خلق الله الكورونا وهي مؤذية؟".. كيف تجيب طفلك على هذا السؤال؟
وما يقع فيه عامة الناس من عرض مشكلاتهم على صفحات التواصل الإجتماعي، أو استشارة الأهل والأصدقاء والمعارف، أو شيخ المسجد أو المأذون كما ذكرت هو كله من الأخطاء الجسيمة التي لا توصل إلى حلول ، وتزيد الطين بلة.
لا يصلح الشيخ وعالم الدين لطلب استشارة عن مشكلة زوجية أو عاطفية أو تربوية، إلخ إلا إذا كان عالم دين موسوعي، لديه إلى جانب علومه الشرعية من علوم النفس والاجتماع ما يساعده على ايجاد حلول ناجعة.
أما المأذون فهو يا صديقتي كذلك.
لا يصلح للاستشارة إلا بعلم، وهذا العلم ليس المقصود به العلوم الشرعية، بل النفسية والاجتماعية.
إن مهنة المأذون ليست مهنة استشارية لمشكلات زوجية،  وإنما هو رجل مهمته تنفيذ اجراءات عقود زواج وطلاق فحسب، مهما قال عن نفسه أنه من الممكن أن يقدم استشارة.
الخلاصة، من يقدم خدمة الاستشارات يا صديقتي لابد أن يملك مؤهلاتها العلمية، والخبراتية، أما غير ذلك فهو يجعل طالب الاستشارة على خطر تعرضه لمأذون يرى أن الطلاق هو الحل على طول الخط مسقطًا تجربته الشخصية مثلًا، أو آخر يرى أن الطلاق ليس حل أبدًا ويسير هكذا على هذه الطريقة على طول الخط مع جميع المشكلات الزوجية التي تعرض عليه، في إسقاط مجتمعى يستلزم الحفاظ على الكيان الزوجي مهما كانت الأضرار الواقعة على أطرافه، وكلاهما خاطئ.

اقرأ أيضا:

كيف تتجاوز صعوبات الحياة دون مضاعفات نفسية؟

اقرأ أيضا:

كيف أقي نفسي من اكتئاب "السوشيال ميديا"؟


الكلمات المفتاحية

زواج مشكلة استشارة مأذون شيخ معالج نفسي مرشد زواجي

موضوعات ذات صلة

amrkhaled

amrkhaled أنا سيدة مطلقة عمري 40 سنة، كنت كلما احترت في مشكلاتي الزوجية ألجأ لسؤال الشيوخ أو من يعملون في المأذونية، فأسأل مأذونًا أو شيخ المسجد ممن تدلني عليهم