أخبار

يهودي سأل الصحابة أين النار؟.. كيف أجابه الفاروق عمر

هل تعيش السوء؟.. من نفسك وفقط

ناس (تبلع لهم الزلط).. وناس (تتمنى لهم الغلط)

شرب الكاكاو الذي يحتوي على "الفلافانول" يجعلك أكثر ذكاءً (دراسة)

أكلت مالاً حرامًا وتابت.. لكنها لم تتحلل من الشخص الذي أخذته منه؟

كيف أختار الصحبة الصالحة؟ .. عمرو خالد يجيب

هل على الوديعة زكاة لو أخذت قرضًا بضمانها؟.. "الإفتاء" تجيب

للحصول على بشرة صحية ومتوهجة.. أضف هذه الأطعمة الشتوية إلى نظامك الغذائي

‫ قصة السيدة فاطمة بنت الرسول وتعدد الزوجات.. يسردها عمرو خالد

دعاء في جوف الليل: اللهم ارزقنا رزقا واسعا حلالا طيبا من غير كد

هل يجوز الحديث إلى الزوجة المعقود عليها في الأمور الجنسية؟

بقلم | أنس محمد | الجمعة 10 يوليو 2020 - 09:54 ص
Advertisements

على الرغم من أن المرأة المعقود عليها عقدا شرعيا تعتبر زوجة لمن عقد له عليها، إلا أنه لا يجوز عرفًا الدخول بها والمعمول به عرفًا يؤخذ به شرعًا، خاصة أن الدخول بالزوجة دون إذن أهلها ودون الموعد الذي حدده الأهل أمام الجيران قد يفتح الباب للخوض في عرض زوجتك، لذلك ينبغي أن يراعى ما بينهما ما قد يكون من شرط أو عرف بتأخير الدخول.

 ومع ذلك لا حرج شرعا إذن في الكلام بين العاقد والمرأة المعقود له عليها عن كل ما يقرب بينهما ويفتح بينهما باب الحبوالرحمة والتفاهم، بشرط ألا يكون هذا الحديث في الأمور الجنسية التي تفتح باب الشيطان، وتكون مدخلاً للتعجل في الدخول بالزوجة دون إذن زوجها والوقوع في ما يؤذي أهلها، وينبغي المبادرة إلى إتمام الزواج والدخول - ما أمكن - وإزالة ما يمكن أن يوجد من عوائق حتى يعف كل من الزوجين صاحبه.

اقرأ أيضا:

أكلت مالاً حرامًا وتابت.. لكنها لم تتحلل من الشخص الذي أخذته منه؟





الكلمات المفتاحية

الزوجة المعقود عليها حدود العلاقة بين الزوجين قبل الزفاف الكلام بين العاقد والمرأة المعقود له عليها

موضوعات ذات صلة

amrkhaled

amrkhaled هل يجوز الحديث إلى الزوجة المعقود عليها في الأمور الجنسية؟