أخبار

مفاجأة كبرى يكتشفها الأطباء بعد تشريح جثمان مارادونا

حرير العنكبوت هل يحرم ارتداؤه؟

ما الحكم الشرعي لاستفادة غير المشتركين من أدوية التأمين الصحي ؟ .. مفتي مصر يرد

6أضرار خطيرة تصيبك حال استلقائك أمام جهاز كومبيوتر .. حاول تجنبه

أذكار المساء .. من قالها أدركته شفاعتي يوم القيامة

دراسة: الحبوب المنومة القوية تشكل خطرًا على مرضى الخرف

الخلق متشابهون.. فما الذي يميز إنسانًا عن آخر؟ (الشعراوي يجيب)

معجون الأسنان وفيروس كورونا.. دراسة تكشف نتائج غير متوقعة

علاقة الأم بابنتها فطرية.. لكن الصداقة ليست سهلة

موقف مؤثر بين النبي والسيدة فاطمة.. ماذا قالت عنها السيدة عائشة؟

هكذا حج الأنبياء السابقون بيت الله الحرام.. والرسول يصف أدائهم للمناسك

بقلم | خالد يونس | الاحد 19 يوليو 2020 - 05:21 م
Advertisements


الحج عبادة وفريضة وليست أمة  خاتم النبيين والمرسلين صلى الله عليه وسلم هي الأمة الوحيد التي فرض الله عليها  حج بيته الحرام، حيث ورد العديد من الآثار والأحاديث التي تؤكد أن الأنبياء  السابقين وأقوامهم قد فرض عليهم الحج وحجوا، وإن اختلفت المناسك .

 

ففي فروع التشريع  قد تختلف الاحكام من شريعة  لأخري كما قال الله تعالي: {لِكُلٍّ جَعَلْنَا مِنْكُمْ شِرْعَهً وَمِنْهَاجًا} [المائده:48]، وقال: {فَبِظُلْمٍ مِنَ الَّذِينَ هَادُوا حَرَّمْنَا عَلَيْهِمْ طَيِّبَاتٍ اُحِلَّتْ لَهُمْ}.. [النساء:160]، وذكر لنا قول عيسي لبني اسرائيل في ذلك: {وَلِاُحِلَّ لَكُمْ بَعْضَ الَّذِي حُرِّمَ عَلَيْكُمْ} .. [ال عمران:50]، وغير ذلك كما هو معلوم.

ورسل الله هم الذين قال الله تعالي فيهم: {اُولَئِكَ الَّذِينَ هَدَي اللهُ فَبِهُدَاهُمُ اقْتَدِهِ}.. [الانعام:90]، فلا ريب انهم اول من يلبي نداء الله لحج بيته الحرام، وقد وردت الاحاديث تؤيد وتوضح ذلك اجمالا وتفصيلا، فقد اخرج الترمذي عَنْ عَمْرِو بْنِ شُعَيْبٍ عَنْ اَبِيهِ عَنْ جَدِّهِ: اَنَّ النَّبِيَّ صَلَّي اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ: «خَيْرُ الدُّعَاءِ دُعَاءُ يَوْمِ عَرَفَهَ، وَخَيْرُ مَا قُلْتُ اَنَا وَالنَّبِيُّونَ مِنْ قَبْلِي لَا اِلَهَ اِلَّا اللهُ وَحْدَهُ لَا شَرِيكَ لَهُ، لَهُ الْمُلْكُ وَلَهُ الْحَمْدُ وَهُوَ عَلَي كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ».

ويوضح هذه الرواية ما رواه البيهقي في سننه عن علي بن ابي طالب رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلي الله عليه وسلم: «اكثر دعائي ودعاء الانبياء قبلي بعرفه لا اله الا الله» وذكر الحديث.

وقد وردت الاثار عن السلف ايضًا بنحو ذلك، فعن عبد الله بن ضمره السلولي قال: ما بين الركن الي المقام الي زمزم قبر تسعه وتسعين نبيًّا، جاءوا حجاجًا فقُبروا هنالك.

وعن مُجاهد قال: حج خمسه وسبعون نبيًّا، كلهم قد طاف بالبيت وصلي في مسجد مني، فان استطعت ان لا تفوتك الصلاه في مسجد مني فافعل.


أبو الأنبياء يؤذن بالحج 


وقد أمر الله أبا الأنبياء إبراهيمَ عليه الصلاة والسلام أن يبني الكعبة المشرَّفة، وحدَّ له حدودَ الحرم، وعلَّمه مناسكَ الحجِّ، وأمرَه أن يُعلِمَ الناسَ بوجوبِ الحجِّ عليهم؛ قال الله سبحانه: ﴿ وَإِذْ بَوَّأْنَا لِإِبْرَاهِيمَ مَكَانَ الْبَيْتِ أَنْ لَا تُشْرِكْ بِي شَيْئًا وَطَهِّرْ بَيْتِيَ لِلطَّائِفِينَ وَالْقَائِمِينَ وَالرُّكَّعِ السُّجُودِ * وَأَذِّنْ فِي النَّاسِ بِالْحَجِّ يَأْتُوكَ رِجَالًا وَعَلَى كُلِّ ضَامِرٍ يَأْتِينَ مِنْ كُلِّ فَجٍّ عَمِيقٍ * لِيَشْهَدُوا مَنَافِعَ لَهُمْ وَيَذْكُرُوا اسْمَ اللَّهِ فِي أَيَّامٍ مَعْلُومَاتٍ ﴾ [الحج: 26 - 28.

قال أهلُ التفسير: أَيْ: وأعْلِمْ - يا إبراهيمُ - الناسَ بوجوبِ الحجِّ عليهم، يأتوك على مختلف أحوالهم مشاةً ورُكبانًا على كل ضامرٍ من الإبلِ، يَأتين من كلِّ طريقٍ بعيدٍ; ليحضروا منافعَ لهم؛ من مغفرةِ ذنوبِهم، وثوابِ أداءِ نُسُكِهم وطاعتِهم، وتكسُّبِهم، فكل مسلم بعد إبراهيم يجب عليه أن يَحُجَّ البيت إن استطاع إليه سبيلاً، وكل الأنبياء بعد إبراهيمَ حجُّوا البيتَ الحرامَ.

و عن ابنِ عبَّاسٍ رضي الله عنهما أن رسولَ اللهِ صلى الله عليه وسلم مرَّ بوادي الأزرقِ، فقال: ((أيُّ وادٍ هذا؟))، فقالوا: هذا وادي الأزرقِ، قال: ((كأنِّي أنظرُ إلى موسى عليه السلام هابطًا من الثَّنيَّةِ، وله جُؤَارٌ إلى الله بالتَّلبيَةِ))، ثم أتَى على ثنيَّةِ هَرْشَى، فقال: ((أيُّ ثَنيَّةٍ هذه؟))، قالوا: ثنية هَرْشَى، قال: ((كأنِّي أنظُرُ إلى يونسَ بنِ مَتَّى عليه السلام على ناقةٍ حمراءَ جَعْدةٍ عليه جُبَّةٌ من صوفٍ، وهو يُلبِّي).

اقرأ أيضا:

الخلق متشابهون.. فما الذي يميز إنسانًا عن آخر؟ (الشعراوي يجيب)

 70  نبيًا صلوا في مسجد الحيف 


وعن ابنِ عباس رضي الله عنهما قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ((صلَّى في مسجدِ الخَيْفِ سبعون نبيًّا، منهم موسى صلى الله عليه وسلم))؛ رواه الطبرانيُّ وصحَّحه الألبانيُّ في السلسلة الصحيحة (5/37).

وعن أبي موسى وأنسٍ رضي الله عنهما قالا: قال رسولُ الله صلى الله عليه وسلم: ((لقد مرَّ بالروحاءِ سبعون نبيًّا يَؤُمُّون بيتَ اللهِ العتيقَ))؛ رواه أبو يَعْلَى بإسنادَيْنِ، وحسَّنه الألبانيُّ في صحيح الترغيب (1128(..

وعيسى عليه الصلاةُ والسلامُ سيحُجُّ آخرَ الزمانِ؛ روَى مسلمٌ  من طريقِ سفيانَ بنِ عُيينةَ قال: حدَّثني الزهريُّ عن حنظلةَ الأسلَمِيِّ قال: سمِعت أبا هريرة رضي الله عنه يحدِّث عن النبيِّ صلى الله عليه وسلم قال: ((والذي نفسي بيده، لَيُهِلَّنَّ ابنُ مريمَ بفجِّ الرَّوحاءِ، حاجًّا أو معتمِرًا، أو لَيَثْنِيَنَّهُمَا)).

اقرأ أيضا:

السخرية سلوك مذموم نهى عنه القرآن.. تأدب مع الخالق ولاتذم صنعته (الشعراوي)

اقرأ أيضا:

حين تتجه إلى الصبر يُجنّد الله لك الخواطر الطيبة التي تُعينك عليه (الشعراوي)


الكلمات المفتاحية

الحج الأنبياء السابقون مناسك الحج البيت الحرام مسجد الحيف

موضوعات ذات صلة

amrkhaled

amrkhaled الحج عبادة وفريضة وليست أمة خاتم النبيين والمرسلين صلى الله عليه وسلم هي الأمة الوحيد التي فرض الله عليها حج بيته الحرام، حيث ورد العديد من الآثار و