أخبار

40 فائدة للصلاة على النبي.. تنال بها الخير والبركة في الدنيا وتنال شفاعته وصحبته بالجنة

السيدة عائشة تتحدث عن مناقب النبي وشمائله يوم مولده .. فماذا قالت ؟

حكم ما تركه النبي وما لم يفعله .. وهل توجد بدعة حسنة؟

لماذا عليك أن تكثر من كفالة اليتيم والسعي علي الأرملة والمسكين خلال مولد النبي ؟

قشر البرتقال يقي الجسم من السموم ويساعدك على التخلص من الوزن الزائد وفوائد أخرى تعرف عليها

الصحة العالمية تحذر وتكشف موعد زيادة الإصابات بكورونا في مصر

النبي الحبيب أسوتنا الحسنة في معاملة الصغار.. لين ورحمة وتواضع وتوجيه بحكمة

أبوبكر قال لابنته عائشة في حادثة الإفك: "فضحتيني".. هل صح هذا؟

ما الحكم الشرعي للاحتفال بالمولد النبوي وإطعام الطعام .. دار الإفتاء ترد

5أنواع من الأطعمة يجب علي المتعافين من كورونا تناولها بشكل منتظم لاستعادة عافيتهم

"في حفظ الله".. حين توكل أغلى ما يملك إلى أعظم من ملك

بقلم | عمر نبيل | الثلاثاء 21 يوليو 2020 - 09:39 ص
Advertisements


(في حفظ الله).. هكذا تودع الأم ابنها وهو يخرج لمدرسته أو عمله، أو حتى يخرج ليشتري بعض الحاجات، وهو دعاء على بساطته، فهو من أجمل ما يُدعى به.. ولم لا، وأنت تضع ابنك في حفظ خير الحافظين، وفي رعاية الستار الحليم، فكيف إذن يصيبه سوء ما وهو في حفظ الله عز وجل؟!..

لهذا جاءت نصائح النبي الأكرم صلى الله عليه وسلم، لابن عمه عبد الله ابن العباس: «يا غلام، إني أعلمك كلمات: احفظ الله يحفظك، احفظ الله تجده تجاهك، إذا سألتَ فاسأل الله، وإذا استعنت فاستعن بالله، واعلم أن الأمة لو اجتمعت على أن ينفعـوك بشيء لم ينفعوك إلا بشيء قد كتبه الله لك، وإن اجتمعوا على أن يضروك بشيء لم يضروك إلا بشيء قد كتبه الله عليك، رفعت الأقلام، وجفت الصحف».


عيون الله التي لا تنام


إذا كنت عزيزي المسلم، في حفظ الله، ويتابعك بعيونه التي لا تنام، فكيف تتعرض لسوء؟.. بالتأكيد لن يصيبك مكروه أبدًا، لما لا وهو الذي تعهد بذلك، قال تعالى: «فَاللَّهُ خَيْرٌ حَافِظًا وَهُوَ أَرْحَمُ الرَّاحِمِينَ » (يوسف: 64).

أما إذا مس الإنسان ضر ما، فمن ذا الذي يستطيع رفعه، ومنح هذا الإنسان الطمأنينة؟.. بالتأكيد ليس هناك سواه سبحانه، قال تعالى: «وَإِنْ يَمْسَسْكَ اللَّهُ بِضُرٍّ فَلَا كَاشِفَ لَهُ إِلَّا هُوَ وَإِنْ يُرِدْكَ بِخَيْرٍ فَلَا رَادَّ لِفَضْلِهِ » (يونس: 107).

إذن هو بيده الأمور كلها، خيرها وشرها، فلماذا لا نسأله دائمًا الحفظ؟.. خصوصًا أنه ورد عن النبي الأكرم صلى الله عليه وسلم، أنه كان يسأل الله الحفظ في الأمور كلها، فكان يقول عليه الصلاة والسلام: «اللهم احفظنا بحفظك ورعايتك، واحرسنا بعينك التي لا تنام».

اقرأ أيضا:

لماذا عليك أن تكثر من كفالة اليتيم والسعي علي الأرملة والمسكين خلال مولد النبي ؟

حتى يحفظك الله


بالتأكيد للوصول إلى هذه الدرجة العظيمة، وهي الحصول على حفظ الله تعالى، لابد للإنسان، أن يقدم أولا ما يستدعي ذلك، فإذا هو بالأساس حفظ الله، لاشك سيحفظه الله، وإذا حافظ على أذكار الصباح قبل الخروج من بيته، لاشك سيحفظه الله.

فقد كان النبي الأكرم صلى الله عليه وسلم إِذا ودع من يريد السفر يقول له: «استودع الله دينك وأمانتك وخواتيم أعمالك»، وفِي رواية كان يقول: «إن الله إِذَا استودع شيئاً حفظه».. أيضًا الأخذ بنصائح النبي الأكرم صلى الله عليه وسلم تمنع أي ضرر.

عن أبي هريرة رضى الله عنه، قال: جاء رجل إلى النبي صلى الله عليه وسلم، فقال: يا رسول الله، ما لقيت من عقرب لدغتني البارحة، فقال: «أما إنك لو قلت حين تمسي: أعوذ بكلمات الله التامات من شر ما خلق، لم تضرك إن شاء الله تعالى».

الكلمات المفتاحية

عيون الله التي لا تنام في حفظ الله نصائح النبي لعبدالله بن عباس

موضوعات ذات صلة

amrkhaled

amrkhaled (في حفظ الله).. هكذا تودع الأم ابنها وهو يخرج لمدرسته أو عمله، أو حتى يخرج ليشتري بعض الحاجات، وهو دعاء على بساطته، فهو من أجمل ما يُدعى به.. ولم لا،