أخبار

علمتني الحياة.. "أهلك هم السند في الحياة"

بالفيديو... عناكب كبيرة تغزو ولاية أسترالية بأعداد ضخمة وتغطيها بشبكات هائلة

الأزهر : تواصل تلقي طلبات المشاركة في الموسم الثاني لمسابقة «مئذنة الأزهر للشعر العربي»

احذر هذا الأمر.. ينسف حسناتك وتصبح هباءً ولو كانت كالجبال

أريد الزواج والطبيب النفسي استغلني.. ماذا أفعل؟

اسهل طريقة لعلاج حصوات المرارة بالأعشاب وبدون جراحة

في ذكري وفاته .. تعرف علي 10محطات في مسيرة إمام الدعاة الشيخ محمد متولي الشعراوي ..الحاضر الغائب

ذكر الله درجات ودلالات.. والجوارح لها ذكر وهذا أعظمه

هل السحر ممكن أن يؤثر على عقد الزواج؟

توفيت أمي فجأة وأنا طفل ولا زلت أذكرها وأبكي بشدة.. هل هذا طبيعي؟

أفضل الدعاء في العشر الأوائل من ذي الحجة

بقلم | أنس محمد | الخميس 23 يوليو 2020 - 11:22 ص
Advertisements

مع بداية الأيام المباركة العشرة الأولى من ذي الحجة، يبحث الملايين من المسلمين عما يستجيب الله به من كلمات ترقى لجلال وجهه وعظيم سلطانه من الدعاء،خاصة وأن هذه الأيام هي مهد وبداية المشاعر المقدسة لشعائر الحج، التي يقف فيها ملايين المسلمين مبتهلين لله تعالى أن يقبل توبتهم، ويغفر لهم، قال سبحانه في سورة الحج (ويذكروا اسم الله في أيام معلومات على ما رزقهم من بهيمة الأنعام).

فضل العشر الأوائل من ذي الحجة:

وقد أقسم الله سبحانه وتعالى بالعشرة الأوائل من ذي الحجة، نظرا لفضلها الذي يجب أن لا يفوت، حيث ورد في سورة الفجر قوله تعالى: “وَالْفَجْرِ وَلَيَالٍ عَشْرٍ “.

و أكد رسول الله صلى الله عليه وسلم أن الأيام العشر الأولى من ذي الحجة من أعظم أيام السنة بسبب فضلها، حيث قال صلى الله عليه وسلم: “ما من أيام العمل الصالح فيها أحب إلى الله من هذه الأيام، قالوا يا رسول الله ولا الجهاد في سبيل الله؟ قال: ولا الجهاد في سبيل الله إلا رجل خرج بنفسه وماله فلم يرجع من ذلك بشيء”.

و يوجد بهذه الأيام المباركة “يوم عرفة” والذي يعد أفضل أيام العام، حيث يتم فيه تكفير الذنوب والعتق من النار بإذن الله، كما أن صيامه يغفر بسببه ذنوب عام مضى وعام قادم بإذن الله، كما أنه يوجد به أول أيام الأضحية والذي يطلق عليه اسم يوم النحر، والذي قد قيل أنه أفضل أيام السنة، وق جاء في كتاب الله العزيز عنه: “صَلِّ لِرَبِّكَ وَانْحَرْ”، والذي يقصد بها الأضحية.

وأوصى النبي صلى الله عليه وسلم في هذا الوقت من العام بالحرص على التكبير والتحميد والتهليل، حيث قال: (ما من أيام أحب ولا أعظم العمل فيهن من هذه الأيام العشر فأكثروا فيهن من التحميد والتهليل والتكبير).

اقرأ أيضا:

ذكر الله درجات ودلالات.. والجوارح لها ذكر وهذا أعظمه

 دعاء العشر الأوائل من ذي الحجة :


ورد أن الرسول صلى الله عليه وسلم في الأيام الأولى من شهر ذي الحجة كان يكثر من قول “الحمد لله، لا إله إلا الله، الله أكبر”، كما قيل أنه يكثر من لفظ “لا إله إلا الله”، وخاصة في يوم عرفة.

 “سُبْحانَ الَّذِي فِي السَّماء عَرْشُهُ، سُبْحانَ الَّذِي فِي الأَرْضِ حُكْمُهُ، سُبْحانَ الَّذِي فِي القُبُورِ قَضاؤُهُ، سُبْحانَ الَّذِي فِي البَحْرِ سَبِيلُهُ، سُبْحانَ الَّذِي فِي النَّارِ سُلْطانُهُ، سُبْحانَ الَّذِي فِي الجَنَّةِ رَحْمَتُهُ، سُبْحانَ الَّذِي فِي القِيامَةِ عَدْلُهُ، سُبْحانَ الَّذِي رَفَعَ السَّماء، سُبْحانَ الَّذِي بَسَطَ الأَرْضَ، سُبْحانَ الَّذِي لا مَلْجأ وَلا منجى مِنْهُ إِلَّا إِلَيْهِ”. أشْهَد أَنْ لا إِلهَ إِلَّا الله وَحْدَهُ لا شَرِيكَ لَهُ، لَهُ المُلْكُ وَلَهُ الحَمْدُ بِيَدِهِ الخَيْرُ وَهُوَ عَلى كُلِّ شيء قَدِيرٌ. أَشْهَد أَنْ لا إِلهَ إِلَّا الله وَحْدَهُ لا شَرِيكَ لَهُ أَحَداً صَمَداً لَمْ يَتَّخِذْ صاحِبَةً وَلا وَلَداً.

 أَشْهَد أَنْ لا إِلهَ إِلَّا الله وَحْدَهُ لا شَرِيكَ لَهُ أَحَداً صَمَداً لَمْ يَلِدْ وَلَمْ يُولَدْ وَلَمْ يَكُنْ لَهُ كُفُواً أَحَدٌ. أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا الله وَحْدَهُ لا شَرِيكَ لَهُ، لَهُ المُلْكُ وَلَهُ الحَمْدُ يُحْيِي وَيُمِيتُ وَهُوَ حَيُّ لا يَمُوتُ بِيَدِهِ الخَيْرُ وَهُوَ عَلى كُلِّ شيء قَدِيرٌ. “حَسْبِيَ الله وَكَفىْ، سَمعَ الله لِمَنْ دَعا، لَيْسَ وَراءَ الله مُنْتَهى، أَشْهَدُ للهِ بِما دَعا وَأَنَّهُ بَرِيءٌ مِمَّنْ تَبَرَأَ وَأَنَّ للهِ الآخِرَةَ وَالأولى”.

 “اللَّهُمَّ إِنِّي أَسْأَلُكَ الْهُدَى وَالتُّقَى وَالْعَفَافَ وَالْغِنَى”. “اللّهُمَّ يا أَجْوَدَ مَنْ أَعْطى، وَيا خَيْرَ مَنْ سُئِلْ وَيا أَرْحَمَ مَنْ اسْتُرْحِمْ، اللّهُمَّ صَلِّ عَلى مُحَمَّدٍ وَآلِهِ فِي الأوَّلِينَ وَصَلِّ عَلى مُحَمَّدٍ وَآلِهِ فِي الآخِرِينَ، وَصَلِّ عَلى مُحَمَّدٍ وَآلِهِ فِي المَلأَ الأعْلى، وَصَلِّ عَلى مُحَمَّدٍ وَآلِهِ فِي المُرْسَلِينَ، اللّهُمَّ أَعْطِ مُحَمَّداً الوَسِيلَةَ وَالفَضِيلَةَ وَالشَّرَفَ وَالرِّفْعَةَ وَالدَّرَجَةَ الكَبِيرَةَ، اللّهُمَّ إِنِّي آمَنْتُ بِمُحَمَّدٍ صَلّى الله عَلَيْهِ وَآلِهِ وَلَمْ أَرَهُ فَلا تَحْرِمْنِي فِي القِيامَةِ رُؤْيَتَهُ وَارْزُقْنِي صُحْبَتَهُ وَتَوَفَّنِي عَلى مِلَّتِهِ وَاسْقِنِي مِنْ حَوْضِهِ مَشْرَباً رَوِيّاً سائِغاً هَنِيئاً لا أَظْمأُ بَعْدَهُ أَبَداً، إِنَّكَ عَلى كُلِّ شَيءٍ قَدِيرٌ. اللّهُمَّ إِنِّي آمَنْتُ بِمُحَمَّدٍ صَلّى الله عَلَيْهِ وَآلِهِ وَلَمْ أَرَهُ، فَعَرِّفْنِي فِي الجِنانِ وَجْهَهُ يا رب العالمين”.

الكلمات المفتاحية

فضل العشر الأوائل من ذي الحجة دعاء العشر الأوائل من ذي الحجة أدعية وأذكار

موضوعات ذات صلة

amrkhaled

amrkhaled مع بداية الأيام المباركة العشرة الأولى من ذي الحجة، يبحث الملايين من المسلمين عما يستجيب الله به من كلمات ترقى لجلال وجهه وعظيم سلطانه من الدعاء،خاصة