أخبار

أحسن ما قيل في تعزية المظلوم.. ماذا قال عابد الجزيرة ميمون بن مهران؟

صور| جيش من "السلطعونات العملاقة" يحاصر عائلة على شاطئ البحر

كلنا قاطع رحم.. "اقبض وصل رحمك"

علمني النبي.. "صلوا على من كان التواضع خلقه"

شاهد حكمة النبي في التعامل مع زوجاته.. يكشفها عمرو خالد

هذا هو السبيل لرؤية النبي صلى الله عليه وسلم في المنام

كيف تستشعر حب النبي في قلبك عند الصلاة عليه؟.. عمرو خالد يجيب

عيشة الملوك.. 7 عادات صحية يمكن أن نتعلمها من أفراد العائلات الملكية

دعاء في جوف الليل: اللهم إنّا نعوذ بك من كبائر الذنوب وصغائرها

‫ فكرة جديدة رائعة لتتذوق حلاوة الصلاة.. يوضحها عمرو خالد

والدتي متوفية ووالدي يسئ معاملتي ويحسنها مع اخوتي من زوجته الأخرى.. ماذا أفعل؟

بقلم | ناهد إمام | الاحد 26 يوليو 2020 - 06:42 م
Advertisements

أنا شابة عمري 19 سنة مقيمة مع والدي وزوجته وإخوتي منه ووالدتي متوفية .

مشكلتي أن والدي لا يعاملني بشكل جيد كما يعامل إخوتي فهم أصغر مني بعشر سنوات وهو يفرق بيننا في المعاملة ويدللهم ويسمح لهم بالكثير من التجاوزات الاخلاقية تجاهي، أنا منهارة وأصبحت أكرههم جميعهم، ما الحل؟



الرد:


مرحبًا بك يا صديقتي..
أقدر مشاعرك، واتفهمها وأنت فيها محقة، فمن حقك الحصول على علاقة سوية مع والدك، واخوتك.
لا أعرف يا صديقتي لم يفعل والدك كل هذه الخطاء التربوية، ومع الاقرار بذلك فنحن أمام حقيقة أننا ليس بإمكاننا محاسبته ولا معاقبته.
ما يهم هو أن يحدث حوار هادئ في جلسة ودية مع والدك تعبرين من خلاله عن مشاعرك، وتطلبين احتياجاتك النفسية والمادية منه، ومن ضمن ذلك توفير أجواء تصنع علاقات سوية بينك وبين اخوتك، والتدخل بحسم ضد تجاوزاتهم معك.
ان استطعت فعل ذلك سيكون جيدًا جدًا، وسواء حدث أو لم يحدث، فمسئوليتك هي "نفسك".
نعم، صبي كل هذا الاهتمام والتركيز عليها، فهي أحق بطاقتك، وبذلك، وتفكيرك، وضعي أنت "حدود" لتدخلات اخوتك وتعاملاتهم معك لوقف التجاوزات، وفكري في كيفية تحسين علاقتك بكل منهم على حدة، أما علاقة والدك باخوته والخطأ فيها والصواب فهي مسئوليته وحده، فلا "تشيلي شيلته" يا صديقتي أو تحملي همها، ودمت بخير.

اقرأ أيضا:

هل تشعر أنك تعيش على هامش الحياة؟

اقرأ أيضا:

طفلي كثير الحركة.. كيف أتعامل معه؟


الكلمات المفتاحية

تربية تفرقة في المعاملة والدية محاسبة علاقات أسرية

موضوعات ذات صلة

amrkhaled

amrkhaled أنا شابة عمري 19 سنة مقيمة مع والدي وزوجته وإخوتي منه ووالدتي متوفية .