أخبار

عمرو خالد: حقق الطمأنينة والسلام النفسي في الدنيا بهذه الطريقة

هل تأثم زوجة تكتم معصية لزوجها؟.. أمين الفتوى يجيب

دعاء في جوف الليل: اللهم اجعلنا من أعظم خلقك نصيبًا في كل خير تقسمه

7 طرق للتغلب على تقلصات الدورة الشهرية.. تعرفي عليها

قصة عن التوكل علي الله والأخذ بالأسباب كما لم تسمع من قبل

عمرو خالد: ادعوا كل يوم الصبح بهذا الدعاء المستجاب للشفاء من الأمراض

توتير : توثيق الحسابات بداية 2021وميزات جديدة للشخصيات المؤثرة

في الطقس البارد.. 9 أغذية فائقة ستجعلك تشعر بالدفء

5 جوائز رائعة للذاكرين الله في الدنيا.. يوضحها عمرو خالد

أحبك فكان حليمًا عليك .."الله الحليم" هذه هي المعاني والأسرار

خجول وليس لي في النكات أو الإفيهات.. هل ممكن أحب وأتحب?!

بقلم | ياسمين سالم | الاثنين 27 يوليو 2020 - 08:56 ص
Advertisements

أحببت فتاة وأنوي خطبتها، لكني خام لم أرتبط بفتاة من قبل، بجانب أنني خجول وليس لي في إطلاق النكات أو الإفيهات؟

(ه. ج)

تجيب الدكتورة وسام عزت، الاستشارية النفسية والاجتماعية:

الأنثى تسعد بالاهتمام والتعبير عن الحب، فكن حذرًا يا عزيزي وخصص لحبيبتك وقتًا كافيًا لتشاركها اهتماماتها، اخلق الفرص لمحادثتها، أوجد وقت فراغ لتشغله بها ومعها، كن دائمًا معبرًا عن حبك، واجعل حبيبتك أولى أولوياتك.

 

اعلم أن النكات والأفيهات لا ترقي لتكون أساس علاقة بين اثنين أو تقوي الحب، هي فقط قد تكون مدخلاً للإعجاب الذي قد يطول أو ينتهي مع أول خلاف.

الرجل يعني للمرأة الحمى والسند، رجل يعني تحمل مسؤولية واحتواء، فكن معها رجلاً بمعني الكلمة، خاف عليها، واشعرها بالأمان واحرص على تحقيق كل رغباتها لتبقى سعيدة.

أكثر ما يشعر الأنثى سواء زوجة أو خطيبة أو حبيبة بأنها شريكة حياة فعلية للرجل، هو الحديث عن مستقبلهما معًا، حياتهما معًا، فهذا يشعرها بقيمتها وبأن الرجل متمسك بها ولا ينوى خسارتها في يوم من الأيام، وهو ما يطمئن الفتاة خلال فترة الارتباط أو الخطوبة، حيث تتأكد من أن الطرف الثاني يفكر فيها بصورة جدية ولا يلعب بها وبمشاعرها.

اقرأ أيضا:

الخبراء: صدمة النزول من عالم الخيال والرومانسية إلى الحياة الواقعية أصعب اختبار للعلاقة الزوجية

 


الكلمات المفتاحية

النكات الافيهات الخطوبة الزواج

موضوعات ذات صلة

amrkhaled

amrkhaled أحببت فتاة وأنوي خطبتها، لكني خام لم أرتبط بفتاة من قبل، بجانب أنني خجول وليس لي في إطلاق النكات أو الإفيهات؟