أخبار

آيات الأمل في القرآن وصفة رائعة تحقق لنفسك الأمل.. يكشفها عمرو خالد

8 طرق عملية وفعالة تساعدك علي دعم جهازك المناعي.. تعرف عليها

كيف ينبه الرجال والسيدات الإمام إذا سها في صلاة الجماعة؟.. أمين الفتوى يجيب

دعاء في جوف الليل: اللهم ألّف بين قلوبنا واصلح ذات بيننا واهدنا سبل السلام

7 أسباب شائعة يمكن أن تؤذي عينيك دون أن تدري وكيفية تجنبها

عمرو خالد: الدين يتلخص في ٣ كلمات هامة .. تعرف عليهم

بصوت عمرو خالد.. دعاء مستجاب لبركة اليوم ادعي به كل يوم الصبح

عمرو خالد يكشف: الثقة واليقين في الله هما جوهر الإيمان

مع آذان الفجر .. توجه إلي ربك بهذا الدعاء كل ليلة

تعرّف علي اسم الله "الوهاب" في دقيقة واحدة.. هذه هي المعاني والأسرار

نزع القرامطة للحجر الأسود.. تفاصيل تقشعر لها الأبدان

بقلم | عامر عبدالحميد | الاثنين 27 يوليو 2020 - 10:40 ص
Advertisements

كانت من أكثر الوقائع صدمة على العالم الإسلامي، والتي لم يسبق إليها، ولم يتكرر بعدها مثلها، وهي قتل الحجيج، ونزع الحجر الأسود المبارك من مكانه، واستيلاء القرامطة عليه.

بداية الواقعة:

وتفاصيل أخذ القرامطة للحجر الأسود إلى بلادهم أنه خرج ركب العراق وأمير هم منصور الديلمي فوصلوا إلى مكة سالمين، وتوافت الركوب هناك من كل مكان وفج عميق ، فما شعروا إلا بزعيم القرامطة  - أبو طاهر القرمطي- قد خرج عليهم في جماعته يوم التروية، فانتهب أموالهم واستباح قتالهم.

 فقتل في رحاب مكة وشعابها وفي المسجد الحرام وفي جوف الكعبة من الحجاج خلقا كثيرا، وجلس أميرهم أبو طاهر على باب الكعبة، والرجال تصرع حوله، والسيوف تعمل في الناس في المسجد الحرام في الشهر الحرام في يوم التروية، الذي هو من أشرف الأيام، وهو يقول: " إنا الله وبالله، أنا أنا أخلق الخلق وأفنيهم أنا".

اقرأ أيضا:

لهذه الأسباب.. زواج المسنين تجديد للنشاط ووقاية للجسم من الأمراض

فكان الناس يفرون منهم فيتعلقون بأستار الكعبة فلا يجدي ذلك عنهم شيئا.. بل يقتلون وهم كذلك، ويطوفون فيقتلون في الطواف.

 دفن القتلى في بئر زمزم:

وقد كان بعض أهل الحديث يومئذ يطوف، فلما قضى طوافه أخذته السيوف، فلما وجب أنشد وهو كذلك:

ترى المحبين صرعى في ديارهم * كفتية الكهف لا يدرون كم لبثوا

 فلما قضى القرمطي أمره وفعل ما فعل بالحجيج من الأفاعيل القبيحة، أمر أن تدفن القتلى في بئر زمزم، ودفن كثيرا منهم في أماكنهم من الحرم، وفي المسجد الحرام.

ويعلق الحافظ ابن كثير على الواقعة المؤلمة : يا حبذا تلك القتلة وتلك الضجعة، وذلك المدفن والمكان، ومع هذا لم يغسلوا ولم يكفنوا ولم يصلّ عليهم لأنهم محرمون شهداء في نفس الأمر.

قلع باب الكعبة:

كما هدم قبة زمزم وأمر بقلع باب الكعبة ونزع كسوتها عنها، وشققها بين أصحابه، وأمر رجلا أن يصعد إلى ميزاب الكعبة فيقتلعه، فسقط على أم رأسه فمات إلى النار.

وأضاف ابن كثير : فعند ذلك انكف الخبيث عن الميزاب، ثم أمر بأن يقلع الحجر الأسود فجاءه رجل فضربه بمثقل في يده وقال: أين الطير الأبابيل، أين الحجارة من سجيل؟ ثم قلع الحجر الأسود وأخذوه حين راحوا معهم إلى بلادهم، فمكث عندهم ثنتين وعشرين سنة حتى ردوه.

ولما رجع القرمطي إلى بلاده ومعه الحجر الأسود وتبعه أمير مكة  هو وأهل بيته وجنده وسأله وتشفع إليه أن يرد الحجر الأسود ليوضع في مكانه، وبذل له جميع ما عنده من الأموال فلم يلتفت

إليه، فقاتله أمير مكة فقتله القرمطي وقتل أكثر أهل بيته، وأهل مكة وجنده واستمر ذاهبا إلى بلاده ومعه الحجر وأموال الحجيج.

اقرأ أيضا:

أكبر من الديناصورات.. ماهو أضخم حيوان على وجه الأرض؟

الكلمات المفتاحية

الحج القرامطة والكعبة بناءالكعبة هدم الكعبة

موضوعات ذات صلة