أخبار

لا تحرم نفسك متعة الرجوع إلى الله بالاستغناء عن هذه الفضيلة

تنفق على زوجها وأولادها هل بذلك تسقط قوامته؟

دراسة: الأسبرين يساعد جهاز المناعة على مطاردة وتدمير خلايا سرطان الأمعاء

أفضل وقت في اليوم لممارسة الرياضة لمن يعانون من السمنة المفرطة

الاعتدال هو منهج الإسلام والخروج عنه يوقعك في مفسدتين.. تعرف عليهما

أمثلة النبوة.. كيف شبّه النبي الدنيا بنبات الربيع؟

"بسم الله الرحمن الرحيم".. بركة البدايات.. لكن هل بحثت عن تلك المعاني؟

كيف أوفق لعمل الطاعات؟..اتبع هذا الطريق

4 خطوات لتحقيق تقدير الذات في العمل بدون نرجسية

الكبار بأخلاقهم.. فطرتك هي سر سلامة صدرك وتصالحك مع الناس

والدتي تأتي لي بعرسان غير مناسبين وأنا أريد تحقيق ذاتي في العمل كطبيبة .. ماذا أفعل؟

بقلم | ناهد إمام | الخميس 30 يوليو 2020 - 07:09 م

أنا طبيبة متخرجة حديثًا، وطموحي أن أعمل وأحقق ذاتي ولا أفكر في الزواج، وأحيانًا أشعر أنني لا أريد الارتباط.

ومشكلتي هي والدتي، فهي تريد مني الاهتمام الزائد بشكلي من أجل العرسان، وتحدثني كثيرًا عن الزواج وتجلب لي عرسان غير مناسبين بواسطة الجارات والصديقات وهذا يضايقني ونفسي تتركني في حالي، وهي لا تفعل بل تزيد وأنا متضايقة، ماذا أفعل؟


الرد:


مرحبًا بك يا صديقتي..
أحييك لطموحك، وأتفهم حرص والدتك على تزويجك.
ليس أحد منكم مخطيء يا عزيزتي، فمن المطلوب أن تهتمي بعملك وتتميزين به، وتحققين طموحاتك المهنية والعلمية من خلاله، ولكن ذلك لا يعني بتر جزء من نفسك، وحياتك، ورفض الزواج.
الحالة الصحية الصحيحة أن تدمجي ولا تفصلي، أو ترفضي، اعملي واختاري الزوج المناسب ولا تغلقي بوابة الزواج بحجة العمل، ولا تتركي العمل من أجل الزواج، بل وازني في التفكير والتصرفات، ووصلي هذا لوالدتك حتى تعرف عنك هذا وتطمئن.
تزوجي يا صديقتي وأخبري من يتقدم لك عن طموحاتك واشترطي ما تريدين عليه، وانفتحي على العالم من حولك ليراك من هو مناسب لك وترينه، ودمت بخير.

اقرأ أيضا:

من العاطفة إلى الذكاء.. أبرز 5 خرافات حول المرضى النفسيين

اقرأ أيضا:

أخي الصغير يتلصص علينا ونحن نبدل ملابسنا.. ما الحل؟

اقرأ أيضا:

تخيرتها جميلة ففوجئت بقبحها.. كيف نخدع أنفسنا ونفشل في الاختيار؟


الكلمات المفتاحية

عرسان طبيبة عمل زوج مناسب تفكير متزن

موضوعات ذات صلة

amrkhaled

amrkhaled أنا طبيبة متخرجة حديثًا، وطموحي أن أعمل وأحقق ذاتي ولا أفكر في الزواج، وأحيانًا أشعر أنني لا أريد الارتباط.