أخبار

ما سبب التقلبات المزاجية والشكلية للأنثى؟

أحسن ما قيل في تعزية المظلوم.. ماذا قال عابد الجزيرة ميمون بن مهران؟

صور| جيش من "السلطعونات العملاقة" يحاصر عائلة على شاطئ البحر

كلنا قاطع رحم.. "اقبض وصل رحمك"

علمني النبي.. "صلوا على من كان التواضع خلقه"

شاهد حكمة النبي في التعامل مع زوجاته.. يكشفها عمرو خالد

هذا هو السبيل لرؤية النبي صلى الله عليه وسلم في المنام

كيف تستشعر حب النبي في قلبك عند الصلاة عليه؟.. عمرو خالد يجيب

عيشة الملوك.. 7 عادات صحية يمكن أن نتعلمها من أفراد العائلات الملكية

دعاء في جوف الليل: اللهم إنّا نعوذ بك من كبائر الذنوب وصغائرها

14عبادة تقربك من غفران ذنوبك ومحو المعاصي والخطايا

بقلم | علي الكومي | الجمعة 31 يوليو 2020 - 09:06 م
Advertisements

كثيرا ما يلجأ المسلم إلي حزمة من العبادات ليغفر الله بها ذنوبه ويمحو بها خطاياه سعيا للتكفير عن سيئاته منها إسباغ الوضوء علي المكاره وكثرة الخطي إلي المساجد والإكثار من ذكر الله حيث يراهن الله علي هذه العبادات ليمكنه الوصول إلي مرحلة العفو والعافية .

الشيخ عبدالباري الثبيتي، إمام وخطيب المسجد النبوي الشريف،قال إن من سعة الله جل وعلا تنوع مكفرات الذنوب ما بين أربعة عشر عملًا يمحو المعاصي والخطايا.

عبادات مكفرات للذنوب والخطايا 

«الثبيتي» أشار إلي خلال خطبة الجمعة اليوم بالمسجد النبوي الشريف بالمدينة المنورة، أن من مكفرات الذنوب إسباغ الوضوء وذكر الله وكثرة الخطى إلى المساجد وصيام رمضان وصيام يوم عرفة ويوم عاشوراء ودعاء كفارة المجلس، فضلًا عن العمرة والحج وأداء الصلاة المفروضة والصدقة والصبر وحضور مجالس الذكر والصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم.

ومضي خلال خطبة الجمعة أنه من هدي رسول الله -صلى الله عليه وسلم- الحرص على طلب العفو والعافية، مشيرًا إلى أنه -صلى الله عليه وسلم- كان يسأل الله سبحانه وتعالى حين يصبح وحين يمسي العفو والعافية ، بترديد دعاء: « اللهم إني أسألك العفو والعافية في ديني ودنياي وأهلي ومالي


ونبه إلى أن مع كل موسم من مواسم الطاعات يتطلع المسلم إلى عفو الله عز وجل، مشيرًا إلى أن من جميل عفو الله سبحانه وتعالى أنه يحب التوابين ويفرح بتوبتهم إليه ومن سعة عفو الله مضاعفة الحسنات والثواب، كما أن من سعة عفو الله إمهال عباده قبل مؤاخذتهم فهو سبحانه يقابل جهل العباد بالحلم والذنوب بالمغفرة والمجاهرة بالستر والجحود بالإنعام.

وأضاف أن من جميل عفو الله أن يبدل السيئات حسنات فإذا أقلع العبد عن الحرام وباشر أسباب التوبة والطاعة ازداد إيمانا مع إيمانه فتقوى شواهد الايمان في قلبه فيكرمه الله بجميل عفوه ، قائلًا: فما أوسع وأجمل عفوه سبحانه وتعالى.

رحمة الله تسبق غضبه

واستشهد بما قال تعالى:  « إِلَّا مَن تَابَ وَآمَنَ وَعَمِلَ عَمَلًا صَالِحًا فَأُولَٰئِكَ يُبَدِّلُ اللَّهُ سَيِّئَاتِهِمْ حَسَنَاتٍ ۗ وَكَانَ اللَّهُ غَفُورًا رَّحِيمًا» ، منوهًا بأن من سعة عفو الله أن رحمته تسبق غضبه وعفوه يسبق عقابه، فقال رسول الله -صلى الله عليه وسلم- : « إن الله لما قضى الخلق كتب عنده فوق عرشه إن رحمتي سبقت غضبي ».

وأشار إلى أن من سعة عفو الله إمهال عباده قبل مؤاخذتهم فهو سبحانه يقابل جهل العباد بالحلم والذنوب بالمغفرة والمجاهرة بالستر والجحود بالإنعام من سعة الله تنوع مكفرات الذنوب ومن مكفرات الذنوب إسباغ الوضوء وذكر الله وكثرة الخطى إلى المساجد وصيام رمضان وصيام يوم عرفة ويوم عاشوراء ودعاء كفارة المجلس.


الكلمات المفتاحية

غفران الذنوب محو المعاصي والخطابا صيام يوم عرفة اسباغ الوضوء ذكر الله

موضوعات ذات صلة

amrkhaled

amrkhaled ن من مكفرات الذنوب إسباغ الوضوء وذكر الله وكثرة الخطى إلى المساجد وصيام رمضان وصيام يوم عرفة ويوم عاشوراء ودعاء كفارة المجلس، فضلًا عن العمرة والحج وأ