أخبار

تعلم من نبيك فن التعامل مع الفرص الضائعة.. بهذه الطريقة

عمرو خالد: ادعوا الله الباسط أن يبسط لك فى رزقك وأفكارك

علمتني الحياة.. "صلة الرحم يعجل الله للإنسان حصد ثمارها في الدنيا قبل الآخرة"

بعد عشرة عمر طويلة ..لماذا يحدث الانفصال وتصل الحياة الزوجية إلى طريق مسدود؟..8 أسباب تقف وراء المأساة

دخول الحمام له آداب حث عليها الإسلام.. تعرف عليها

"فسيبوك "تحقق لرواد "واتساب" أملا طال انتظاره .. تعرف علي تفاصيله

من بينها الرسائل الصوتية.. مزايا جديدة يضيفها "تويتر" قريبًا

بالفيديو: أفعى الطريشة.. تعرف على أخطر ثعبان في العالم

سنة نبوية مهجورة .. من أحياها ثبت الله أقدامه علي الصراط يوم القيامة

باحثون: طفرة فيروس كوفيد 19 أكثر عدوى!

الفرق بين تعامل الإنسان مع الله.. وتعامل الله مع العبد

بقلم | عمر نبيل | الاثنين 10 اغسطس 2020 - 01:01 م
Advertisements

من المؤكد أن الله عز وجل لا يعاملنا بما نفعل، فهو يعاملنا بالإحسان والرحمة والفضل، بينما نحن أحيانًا نبتعد لأسباب واهية.. والقرآن حمل العديد من الآيات التي تبين الفرق بين تعامل الإنسان مع ربه عز وجل، وبين تعامل الله سبحانه وتعالى مع العبد.. ومن ذلك قوله تعالى هاتين الآيتين رغم تشابههما، قال تعالى: « وإن تَعُدُّوا نعمة الله لا تُحصُوها إنّ الإنسانَ لظلومٌ كَفّار »، وقوله تعالى: « وإن تَعُدُّوا نعمة الله لا تُحصُوها إنّ الله لغفورٌ رحيم ».. فالأولى ختمت بتعامل الإنسان مع الله .. بينما الثانية ختمت بتعامل الله مع العبد .. والفرق واضح.


الله الأقرب إليك


الفروق من المؤكد كبيرة وبعيدة جدا بين تعامل الله مع عباده، وتعامل العباد مع الله، فالله سبحانه وتعالى يفرح لسؤال العبد، بينما الإنسان يغضب حينما تطلب منه مسألة ما، وإن كانت بسيطة، ولذا فإن الله سبحانه وتعالى قال: «وَإِذَا سَأَلَكَ عِبَادِي عَنِّي فَإِنِّي» – ولم يقل فقل – «فَإِنِّي قَرِيبٌ أُجِيبُ دَعْوَةَ الدَّاعِ إِذَا دَعَانِ فَلْيَسْتَجِيبُوا لِي وَلْيُؤْمِنُوا بِي لَعَلَّهُمْ يَرْشُدُونَ» (لبقرة:186).


والله عز وجل دائمًا عند حسن ظن العبد به، بينما الناس قد يسيئون الظن كثيرًا، ففي الحديث القدسي: «أنا عند ظن عبدي بي وأنا معه، إذا ذكرني في نفسه ذكرته في نفسي، إن ذكرني في ملأ ذكرته في ملأ خير منه، إن تقرب إلي شبرًا تقربت إليه زراعًا، إن تقرب إلي زراعًا تقربت له باعًا، إن جاءني يمشي أتيته هرولا».

اقرأ أيضا:

دخول الحمام له آداب حث عليها الإسلام.. تعرف عليها

ينتظرك دائمًا


الله عز وجل ينتظرك دائمًا، ويفرح لتوبتك أكثر من فرحة الأم بوليدها، لله أشد فرحًا بتوبة عبده من رجل أضل ناقته أو دابته في أرض مهلكة مدوية، ثم وجد الناقة من بعد ما أيقن الهلاك، فقال من شدة الفرح: اللهم أنت عبدي وأنا ربك، أخطأ من شدة الفرح" الله أكثر فرحًا بتوبة عبده من هذا الذي أضل ناقته.


الإنسان يعامل ربه بقدر استطاعته، وبالتأكيد هي استطاعة فقيرة قليلة إذا ما قورنت بعطاء الله وفضله، حتى أن آخر رجل يدخل الجنة، آخر واحد وتغلق أبوابها، يقول الله عز وجل له: «لك مثل الدنيا، ومثلها، ومثلها، ومثلها وعشرة أمثالها»، فيقول الرجل: أتهزأ بي وأنت رب العالمين؟».. ترى كيف يكون رد رب العباد؟.. إنه يضحك سبحانه وتعالى، وله المثل الأعلى.

الكلمات المفتاحية

الله الأقرب إليك الإحسان الرحمة الفضل

موضوعات ذات صلة