أخبار

4 أسباب تؤدي لإصابة المرأة الحامل بفقر الدم

بيل جيتس يكشف عن موعد طرح لقاح كوفيد-19 ونهاية الوباء

صلاة الغائب ..حكمها ومشروعيتها ..وعلى من تصلى؟

فوجئت بوجود عيب لدي زوجتي يؤثر في العلاقة الحميمية .. فهل يحق لي فسخ العقد للغش والتدليس ؟

11فائدة لا تتخليها للبقدونس ..الحفاظ علي الحيوية والشباب الدائم أبرزها .. لا تستغني عنه

أذكار المساء .. من قالها أربعا اعتقه الله من النار

عليك بالإحسان في العمل وعلى الله الأجر والثواب

البحث عن فضيحة.. لماذا ينشغل البعض بتتبع ذلات الآخرين؟

أول حوار فكري في التاريخ.. كيف أقنع ابن عباس الخوارج بخطئهم؟

"الشيلة التقيلة".. تراكمات من الخذلان وعدم الأمان

القرية المصرية التي تملأ الدنيا برياح الياسمين.. هذه قصتها

بقلم | أنس محمد | السبت 29 اغسطس 2020 - 02:59 م
Advertisements




ربما تستغرب حينما تعرف أن أغلى وأشهر العطور الفرنسية التي يزيد ثمنها على مئات الدولارات، يخرج ريحها الطيب من قرية مصرية تقع على بعد أكثر من 90 كيلومترا شمال العاصمة المصرية القاهرة، هي قرية "شبرا بلولة" التابعة لمركز قطور محافظة الغربية، والمعروفة بقرية الياسمين.

تنتج قرية شيرا بلولة 50% من عجينة الياسمين التي تستخدم في تصنيع أرقى العطور الفرنسية في العالم.

ويسكن القرية نحو 50 ألف نسمة، يعمل أغلبهم بزراعة الياسمين وجمعه واستخلاص الزيت منه، وتقوم شركات متخصصة بتصديره إلى فرنسا ودول أوروبا لاستخدامه في تصنيع العطور.

ويبلغ إنتاج القرية يوميا من الياسمين 10 أطنان يتم توريدها بعد جمعها إلى ما يعرف بالمجمع الذي يشتري الطن بنحو 12 ألف جنيه - 800 دولار - ليستخلص منه ما يتراوح ما بين 2 إلى 3 كيلوغرامات من عجينة الياسمين، يتم تصدير الكيلو منها مقابل 15 ألف دولار.



فرنسا أكبر المستوردين


بدأت قصة استيراد الياسمين في أوروبا من مصر عندما قام أحد كبار ملاك الأراضي وهو أحمد باشا فخري باستيراد زهرة الياسمين من فرنسا لزراعتها في مصر، واكتشف أن أراضي القرية هي الأنسب والأجود والمتوافر بها كل الشروط اللازمة للزراعة، وبدأ بالفعل بزراعتها على مساحات شاسعة من الأراضي بالقرية، ثم قام بإنشاء مصنع مع شريكة فرنسية تدعى سيسيل يوسف، ليتولى المصنع استخلاص عجينة الياسمين وتصديرها لفرنسا تحديدا، ومع مرور الوقت انتشرت زراعة الياسمين في القرية وزاد المحصول بوفرة كبيرة، واحتاج الأمر لمصنع جديد يستوعب المحصول الإضافي والزائد.

ولهذا السبب انفصلت الشريكة الفرنسية وشيدت مصنعا جديدا حمل اسمها ومازال المصنعان يعملان حتى الآن في القرية حتى بعد انتقلت ملكية أحدهما إلى عدد متتابع من رجال الأعمال.


مميزات زهرة الياسمين




يتم زراعة الياسمين في قرية شبرا بلولة في عدة شهور طويلة في السنة، وكل شجرة تطرح زهرات الياسمين التي تجمع يوميا وخلال المساء فقط، لأن زهرة الياسمين شديدة الحساسية لضوء الشمس، فهي مغطاه بمادة شمعية تعزلها عن حرارة الشمس ومليئة بالزيوت الطيارة، ولو تم جمعها أثناء النهار وفي ضوء الشمس، فسيتعرض الشمع للإذابة، ومن ثم نفاذ الزيوت الطيارة وبالتالي تموت الزهرة ولا يستفاد منها.

عقب انتهاء مرحلة الحصاد يتم تجميع زهور الياسمين فيما يعرف بالمجمع، الذي يقوم بتجميع حصاد كل يوم، ثم يدفع به إلى المصنعين القائمين في القرية، وهناك يتم وضع الزهور بعد غسلها جيدا في حلة كبيرة يتم خلالها فصل الشمع عن الياسمين بواسطة البخار الناتج عن التعرض لغاز الهيكسان .

تنتقل بعد ذلك إلى ما يعرف بالقابلة لاستخلاص الزيت من الزهرة، ليدخل بعد ذلك إلى المعمل لإنتاج العجينة التي تصدر للخارج لاستخدامها في تصنيع العطور والأدوية الطبية.

50% من الإنتاج العالمي


تنتج القرية نحو 10 أطنان يوميا، ويعمل بهذه المهنة نحو 10 آلاف عامل ومزارع ، ووفق إحصائية رسمية وتوصيات مؤتمر عن زراعة الياسمين في الولايات المتحدة الأمريكية، صدرت مؤخرا فإن ما تنتجه القرية من الياسمين يصل إلى 50% من إنتاج العالم منه، كما أصبحت الأولى في العالم في زراعته.

وتعد شجرة الياسمين معمرة وتحتاج لرعاية خاصة طوال الفترة من شهر سبتمبر وحتى شهر مايو من العام الذى يليه، وتظل الشجرة في الأرض طوال 30 عاما أو أكثر وتلقي بزهورها لمدة 8 شهور في العام.

كما أن الطقس في مصر يساعد على زراعة زهور الياسمين، لأنه يحتاج لمناخ معتدل الحرارة ورطوبة منخفضة بالإضافة إلى جودة التربة هو ما جعل زراعته قاصرة على القرية وبعض القري في الدلتا.





الكلمات المفتاحية

مصر الياسمين مميزات زهرة الياسمين

موضوعات ذات صلة