أخبار

من هم الأوابون وكيف ترتقي لعملهم؟

لماذا أباح الله التعدد رغم أنه يجرح مشاعر الزوجة الأولى؟

هل التبرع بالدم ينقض الوضوء؟ (الإفتاء تجيب)

فشلت في تربية أبنائك ؟..كيف تذهب عن نفسك الحزن؟

"وجهه يوم القيامة كالبدر".. هذا جزاء من يتعب لأجل أولاده

هل تحريم الصيد في الأشهر الحرم خاص بالمحرم أم لكل الناس؟

أسهل طريقة لغسل الجنابة.. تعلمها وعلمها غيرك

سورة "الفاتحة".. الشمس التي تضيء نهار المسلمين وتميزهم

ماذا يفعل من يشك في أن أحد أقاربه يحسده؟

من أهوال يوم القيامة.. ماذا عن "لسان الكافر"؟

رفض والد حبيبته زواجها منها.. فشوه سمعتها على "السوشيال ميديا"

بقلم | ياسمين سالم | الاربعاء 23 سبتمبر 2020 - 12:53 م


أذنبت في حق حبيبتي، وفي حق نفسي أيضًا، ودمرت حياتها وحياتي بسوء تصرفي وشوهت سمعتها وسمعة أهلها، حبي الجنوني لها ورفض والدها لي وأنني مريض ولا أناسبها أشعل النار في قلبي، وانتقمت منها ومن والدها، الذي رفضني وصمم على زواجها من آخر، وللأسف تمكني من "السوشيال ميديا" ساعدني على تحقيق ذلك؟


(ط. م)



بأي منطق وحق تدمر حياتها وتشوه صورتها وسمعتها لمجرد أنك تحبها ولكنك غير مناسب لها، بأي منطق تجبر شخصًا على حبك؟!

نصيحة، حاول فهم معنى الحب أولًا، ومن ثم ستحب وتتقرب لمن تحب، فالحب عطاء وتضحية وما فعلته جرمًا كبيرًا، عليك أن تدعو الله ليل نهار حتي يغفر لك ويتقبل توبتك، "إِنَّ الَّذِينَ يَرْمُونَ الْمُحْصَنَاتِ الْغَافِلَاتِ الْمُؤْمِنَاتِ لُعِنُوا فِي الدُّنْيَا وَالْآخِرَةِ وَلَهُمْ عَذَابٌ عَظِيم".

مواقع التواصل الاجتماعي لها سلبياتها أكثر من إيجابياتها، فأصبح من السهل على الجميع اختراق خصوصية الغير والمحاولة لتشويه صورة الشخص بحسابات مزيفة، أو باختراق حسابه الشخصي وإرسال رسائل غير أخلاقية للأصدقاء، وقد تزايدت مثل هذه الحوادث في الفترة الأخيرة بسبب غياب الوعي والدين لدى كثير من الشباب.

 أدعو الله أن يغفر لك فقد ظلمت ورميت المحصنات وكذبت، واحذر نوبات غضبك وعصبيتك، حتى لا تؤذي شخصًا آخر، واستغفر وتقرب إلى الله، وتصدق فالصدقة تطفئ غضب الرب، واستعن بالله وابدأ حياتك من جديد وستجد الراحة بإذن الله.

اقرأ أيضا:

قبل أن تتزوج.. تعلم هذه الاستراتيجيات لعلاقة زوجية سعيدة


الكلمات المفتاحية

التشهير تشويه السمعة السوشيال ميديا

موضوعات ذات صلة

الأكثر قراءة

amrkhaled

amrkhaled أذنبت في حق حبيبتي، وفي حق نفسي أيضًا، ودمرت حياتها وحياتي بسوء تصرفي وشوهت سمعتها وسمعة أهلها، حبي الجنوني لها ورفض والدها لي وأنني مريض ولا أناسبها