أخبار

ما حكم من يريد الانتحار لعجزه عن التوبة؟.. "الإفتاء" تجيب

فوائد عظيمة.. كيف يؤثرالصيام على صحتك؟

طريقة روحية وعملية مجربة تزيح عنك هموم الرزق والمستقبل.. يكشفها عمرو خالد

دعاء في جوف الليل: ربّي أسألك هدوء النّفس وطمأنينة القلب وانشراح الصدر

التشابه بين قصة سيدنا يوسف والرسول سيدنا محمد.. يكشفه عمرو خالد

هل يأثم تارك صلاة السُّنة وما كيفية صلاتها؟.. أمين الفتوى يجيب

بصوت عمرو خالد.. ادعو معي بهذا الدعاء المستجاب ـ دعاء لقضاء الديون

٦ طرق نبوية رائعة لحل أزمات البيوت والمشاكل الزوجية.. تعرف عليها

للتحكم في مرض السكري.. إليك 5 طقوس صباحية يمكن أن تغير حياتك

٧ شفاعات للنبي المصطفى يوم القيامة.. يكشفها عمرو خالد

هل تتذكر حين كنت تناجي ربك سرًا؟.. نعم سمعك ولن يخذلك

بقلم | عمر نبيل | الجمعة 25 سبتمبر 2020 - 09:30 ص
Advertisements


عزيزي المسلم، يقول أحد الحكماء: «لقد سمع الله حديثك مع نفسك وأنت تهون عليها تخبرها بأن ربك سيجبرها.. أتظن أن الله سيخذُلك؟».. بالتأكيد لا فهو يسمع السر وأخفى، ويسمعك وإن كنت تناجيه في سر أسرارك، سواء كنت تهمس بما تقول أو حتى لا تحرك شفاهك البتة..

بل أنه سبحانه يدري تمامًا بكل ما يدور في خاطرك وعقلك، كيف لا وهو الذي يقول: «وَإِذَا سَأَلَكَ عِبَادِي عَنِّي فَإِنِّي قَرِيبٌ أُجِيبُ دَعْوَةَ الدَّاعِ إِذَا دَعَانِ » (البقرة: 186)، إذن تفكر في احتياجاتك واسأل عنها الله في سرك وعلانيتك.. ولكن وأنت موقن تمام اليقين بأنه يسمعك، وأنه أيضًا سيستجيب لك، لكن لا تتعجل الإجابة، فهي قادمة لا محالة، فإنه سبحانه لا يخذل أحدًا أبدًا طرق بابه يومًا.


كيف يسمعني؟


الله بالأساس معك أينما كنت، فهو الذي سمع نبيه يونس عليه السلام في بطن الحوت، فكيف به لا يسمعك وأنت على وجه الأرض، مهما كان مكان: فوق الجبال، أو تحت البحار، أو حتى في الطائرة فوق السحاب، فأينما توليت فهو معك، يبصرك، ويسمعك، فإنت سألته لاشك سيجيبك، قال تعالى: «فَنَادَى فِي الظُّلُمَاتِ أَنْ لَا إِلَهَ إِلَّا أَنْتَ سُبْحَانَكَ إِنِّي كُنْتُ مِنَ الظَّالِمِينَ » (الأنبياء: 87)، لتكون الإجابة العظيمة: « فَاسْتَجَبْنَا لَهُ وَنَجَّيْنَاهُ مِنَ الْغَمِّ وَكَذَلِكَ نُنجِي الْمُؤْمِنِينَ ».. إذن الشرط أنه ينجي المؤمنين، والإيمان هنا أي اليقين فيه سبحانه وتعالى بأنه سيستجيب.. فقط كما يقول أهل العامة: (ارمي تكالك عليه ولن يضيعك أبدًا).

اقرأ أيضا:

"البحوث الإسلامية" يطلق حملة للتوعية بالحفاظ على المياه بعنوان: "فيها حياتنا"


لست وحدك


عزيزي المسلم، لست وحدك من يناجي ربه سبحانه وتعالى، وإنما ربما أغلب أهل الأرض، سواء كانوا من المسلمين وموحدين به، أو غير ذلك، الكل يرفع يده إلى السماء، وهو يوقن أن هناك إله سميع بصير، فكيف بنا ونحن نعلمه وندركه ونوقن فيه ونؤمن به، ولا نوقن في الإجابة؟!، قال تعالى: «يَسْأَلُهُ مَن فِي السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ كُلَّ يَوْمٍ هُوَ فِي شَأْنٍ » (الرحمن: 29)، وما ذلك إلا لأنه الوحيد القادر على أن يجيب دعاء المضطر مهما كان، قال تعالى: «أَمْ مَنْ يُجِيبُ الْمُضْطَرَّ إِذَا دَعَاهُ وَيَكْشِفُ السُّوءَ » (النمل: 62)، ويروى أنه جاء في حديث أبي أمامة قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «إن لله ملك موكل يؤمن ويقول يا أرحم الراحمين، فمن قالها ثلاثاً قال الملك له إن أرحم الرحمين قد أقبل عليك فسأله».. إذن هو ينتظرك أن تسأله فلا تتردد.


الكلمات المفتاحية

المناجاة وَإِذَا سَأَلَكَ عِبَادِي عَنِّي فَإِنِّي قَرِيبٌ أُجِيبُ دَعْوَةَ الدَّاعِ إِذَا دَعَانِ ذكر الله

موضوعات ذات صلة

amrkhaled

amrkhaled عزيزي المسلم، يقول أحد الحكماء: «لقد سمع الله حديثك مع نفسك وأنت تهون عليها تخبرها بأن ربك سيجبرها.. أتظن أن الله سيخذُلك؟».. بالتأكيد لا فهو يسمع الس