أخبار

مش بعرف أدعي ربنا بدعوات منمقة ماذا أفعل؟.. عمرو خالد يجيب

هل تأثم زوجة تكتم معصية يفعلها زوجها وتنصحه مرارًا؟

كيف تتصرفي إذا وقعت في فخ الزواج العرفي؟.. عمرو خالد يجيب

دعاء في جوف الليل: اللهم ارحم من باعدت بيننا وبينهم الأقدار ورحلوا الى دار القرار

جوجل كروم يوقف عمله على ملايين الحواسيب.. تعرف علي السبب

هل الرضا يتعارض مع الطموح؟.. أمين الفتوى يجيب

الطب البديل.. 7 أعشاب طبيعية تساعد في خفض ضغط الدم المرتفع

دعاء مستجاب للنبي لتفريج الكرب وقضاء الحوائج.. ادعو به كل يوم الصبح

عمرو خالد: الباقيات الصالحات تمحو ذنوبك.. بهذه الطريقة

7 خطوات ذهبية للتوبة من ذنب عظيم.. تعرف عليها

تخبيب امرأة علي زوجها في ميزان الشريعة .. وهذه عواقبه

بقلم | علي الكومي | الجمعة 23 اكتوبر 2020 - 09:20 م
Advertisements

السؤال :ما حكم رجل أفسد امرأة على زوجها حتى يتزوجها؟

الجواب :

دار الإفتاء المصرية ردت علي هذا التساؤل قائلة : إنه لا ينبغي على المسلم فعل ذلك الأمر، فهو حرام شرعًا، مضيفا أنه إذا أردت ان تتزوج فالحلال أمامك وعلى الإنسان أن يسلك الطريق الصحيح مع الله سبحانه وتعالى.

الدار دللت علي حرمة هذا الفعل خلال الفتوي المنشورة علي الصفحة الرسمية علي شبكة التواصل الاجتماعي "فيس بوك "  بأن سيدنا النبي- صلى الله علية وسلم- قد قال "ملعون من خبّب امرأة على زوجها

التخبيب من كبائر الذنوب


واعتبرت الدار إن التخبيب  حرام شرعًا بل من كبائر الذنوب، والدليل حديث الرسول صلى الله عليه وسلم قال: "لا يدخل الجنة خب ولا منان ولا بخيل"، رواه الترمذي، وقوله: "من خبب زوجة امرئ أو مملوكة فليس منا".

الدار نبهت كذلك إلي أن الزوجة التي تفعل ذلك يثبت عليها حديث الرسول صلي الله عليه وسلم : "أيما امرأة سألت زوجها طلاقًا من غير بأس فحرام عليها رائحة الجنة"، وهنا كان عقابها صريحًا من رسول الله، مشيرًا إلى أن الشخص الذي يفسد علاقة الزوجة بزوجها قال فيه النبي: "أيما رجل أفسد امرأة على زوجها ليتزوجها فعقده عليها باطل ودخوله بها زنا"، ويكون بذلك أوضح النبي وشرع حكمه على هذين النوعين فهم خسروا آخرتهم ومصيرهم جهنم وبئس المصير.

في السياق ذاته قال مركز الأزهر العالمي للفتوي الإليكترونية أن التخبيب" وهو ما يطلق على إفساد المرأة على زوجها أو الرجل على زوجته وهو أمر أمرٌ محرمٌ منكر، وتترتب عليه مفاسد عظيمة.

ما هو التخبيب ؟

وقال المركز في معرض رده علي تساؤل نصه : "ما حكم إفساد المرأة على زوجها أو الرجل على زوجته؟" إفساد المرأة على زوجها أو الرجل على زوجته أمر محرم منكر، ويترتب عليه مفاسد عظيمة، ويكون بتحسين الطلاق وتزيينه للزوج أو للزوجة، وهو ما يطلق عليه "التخبيب"، وهو عمل عظيم الإثم؛ فعَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ رضيَ الله عنه، قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: «لَيْسَ مِنَّا مَنْ خَبَّبَ امْرَأَةً عَلَى زَوْجِهَا، أَوْ عَبْدًا عَلَى سَيِّدِهِ»[أخرجه أبي داود]

المركز استدل كذلك بالحديث عَنْ أَبِي بَكْرٍ الصِّدِّيقِ، رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ، عَنِ النَّبِيِّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ: «لَا يَدْخُلُ الْجَنَّةَ خَبٌّ...»[ أخرجه أحمد]. وهو عمل يفرح به الشيطان فرحًا عظيمًا؛ فعَنْ جَابِرٍ رضي الله عنه، قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: «إِنَّ إِبْلِيسَ يَضَعُ عَرْشَهُ عَلَى الْمَاءِ، ثُمَّ يَبْعَثُ سَرَايَاهُ، فَأَدْنَاهُمْ مِنْهُ مَنْزِلَةً أَعْظَمُهُمْ فِتْنَةً، يَجِيءُ أَحَدُهُمْ فَيَقُولُ: فَعَلْتُ كَذَا وَكَذَا، فَيَقُولُ: مَا صَنَعْتَ شَيْئًا، قَالَ ثُمَّ يَجِيءُ أَحَدُهُمْ فَيَقُولُ: مَا تَرَكْتُهُ حَتَّى فَرَّقْتُ بَيْنَهُ وَبَيْنَ امْرَأَتِهِ، قَالَ: فَيُدْنِيهِ مِنْهُ وَيَقُولُ: نِعْمَ أَنْتَ»[أخرجه مسلم]

اقرأ أيضا:

هل تأثم زوجة تكتم معصية يفعلها زوجها وتنصحه مرارًا؟

وشدد المركز في الفتوي علي ضرورة تنبه  المسلم لكلماته-وكذلك المسلمة-؛ فقد تفسد كلمة علاقة رجل بامرأته، وتؤدي إلى الطلاق، وقد ذهب السادة المالكية إلى أن زواج الرجل بامرأة كان سببا في طلاقها بتخبيبها على زوجها لا ينعقد؛ جزاءً للمخبِّب ومعاملة له بخلاف مقصوده...



الكلمات المفتاحية

التخبيب تخبيب المرأة علي زوجها ما هو التخبيب عواقب تخبيب الزوجة افساد علاقة الزوج بزوجته دار الافتاء المصرية

موضوعات ذات صلة

amrkhaled

amrkhaled إن هذا حرام شرعًا بل من كبائر الذنوب، والدليل حديث الرسول صلى الله عليه وسلم قال: "لا يدخل الجنة خب ولا منان ولا بخيل"، رواه الترمذي، وقوله: "من خبب ز