أخبار

عمرو خالد: لو أفكارك تتصارع مع بعضها ومتوتر.. هذه نصيحتى لك

هل تصح صلاة المرأة مع الإفرازات المهبلية؟.. أمين الفتوى يجيب

7 خطوات ذهبية لتحمى أطفالك من مخاطر الانترنت.. تعرف عليها

دعاء في جوف الليل: اللهم إنى أعوذ بك من الفقر إلا إليك ومن الذل إلا لك

تتسبب في الموت المبكر.. تعرف علي مخاطر تناول البطاطس المقلية أسبوعياً

يكشفها عمرو خالد.. خطوات سهلة لتحافظ علي برّ الوالدين

بصوت عمرو خالد.. ‫ دعاء جميل للنبي وادعوا بيه كل يوم الصبح

كيف يكون عندك مناعة ضد الاكتئاب؟.. عمرو خالد يجيب

أعيش بالخارج واشترطت علي زوجتي عدم الإنجاب .. فهل عقد الزواج شرعي؟ .. شيخ الأزهر يرد

من كتاب حياة الذاكرين .."هكذا كان حالي مع الله في ذلك الوقت"

وسوسة الشيطان.. كيف تتخلص منها بالدعاء والذكر؟

بقلم | خالد يونس | السبت 28 نوفمبر 2020 - 08:01 م
Advertisements

وسوسة الشيطان هي سلاح عدو بني أدم لكن يفسد قيدتهم تارة أو يفسد عليهم عباداتهم تارة أخرى، فكيف يتخلص المسلم من هذه الوسوسة؟ ماذا يفعل ؟ وهل هناك أدعية تصرف وسوسة الشيطان.

 عن عثمان بن أبي العاص قال: يا رسول الله إن الشيطان قد حال بيني وبين صلاتي وقراءتي يلبسها علي، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: فإذا أحسسته فتعوذ بالله منه، واتفل على يسارك ثلاثاً، قال: ففعلت ذلك فأذهبه الله عني. رواه مسلم.

فأرشد النبي صلى الله عليه وسلم من ابتلي بهذه الوسوسة إلى الإعراض عن هذا الخاطر الشيطاني، والالتجاء إلى الله تعالى في إذهابه، وترك الاسترسال معه، فالتمادي في الوسوسة لا يقف عند حد، فلا تظنين أن علاج الوسواس هو تكرار الفعل بل المطلوب هو البقاء على الأصل، ومن ذلك أن الأصل بقاء الطهارة فلا تزول إلا بيقين، وقد تقرر عند العلماء أن اليقين لا يزول بالشك، ويدل على ذلك الحديث الذي ذكرتِه في سؤالك وهو دال على أنك لا تنصرفين من صلاتك ولا تحكمين بنقض طهارتك لمجرد الإحساس بخروج الريح أو السائل حتى تتيقني من ذلك تماماً، وإلا فأعرضي عن هذا الشعور والإحساس، وقد سئل ابن حجر الهيتمي رحمه الله عن داء الوسوسة هل له دواء؟ فأجاب: له دواء نافع وهو الإعراض عنها جملة كافية، وإن كان في النفس من التردد ما كان، فإنه متى لم يلتفت لذلك لم يثبت، بل يذهب بعد زمن قليل، كما جرب ذلك الموفقون، وأما من أصغى إليها وعمل بقضيتها فإنها لا تزال تزداد به حتى تخرجه إلى حيز المجانين، بل وأقبح منهم، كما شاهدناه في كثيرين ممن ابتلوا بها وأصغوا إليها وإلى شيطانها.... وجاء في الصحيحين ما يؤيد ما ذكرته وهو أن من ابتلي بالوسوسة فليستعذ بالله ولينته.

ترديد رأس الذكر


هذا الدواء النافع الذي علمه من لا ينطق عن الهوى لأمته، واعلمي أن من حرمه حرم الخير كله، لأن الوسوسة من الشيطان اتفاقاً، واللعين لا غاية لمراده إلا إيقاع المؤمن في هذه الضلالة والحيرة ونكد العيش وظلمة النفس وضجرها إلى أن يخرجه من الإسلام وهو لا يشعر. إِنَّ الشَّيْطَانَ لَكُمْ عَدُوٌّ فَاتَّخِذُوهُ عَدُوًّا إِنَّمَا يَدْعُو حِزْبَهُ لِيَكُونُوا مِنْ أَصْحَابِ السَّعِيرِ {فاطر:6}، ولا شك أن من استحضر طرائق رسل الله سيما نبيناً صلى الله عليه وسلم وجد طريقته وشريعته سهلة واضحة بيضاء بينة، سهلة لا حرج فيها. وَمَا جَعَلَ عَلَيْكُمْ فِي الدِّينِ مِنْ حَرَجٍ {الحج:78}، ومن تأمل ذلك وآمن به حق إيمانه ذهب عنه داء الوسوسة والإصغاء إلى شيطانها... وذكر العز بن عبد السلام وغيره نحو ما قدمته فقالوا: داء الوسوسة أن يعتقد أن ذلك خاطر شيطاني، وأن إبليس هو الذي أورده عليه، وأن يقاتله فيكون له ثواب المجاهد، لأنه يحارب عدو الله، فإذا استشعر ذلك فرَّ عنه، وأنه مما ابتلي به نوع الإنسان من أول الزمان، وسلطه الله عليه محنة له ليحق الله الحق ويبطل الباطل ولو كره الكافرون... وبه تعلم صحة ما قدمته أن الوسوسة لا تسلط إلا على من استحكم عليه الجهل والخبل وصار لا تمييز له، وأما من كان على حقيقة العلم والعقل فإنه لا يخرج عن الاتباع ولا يميل إلى الابتداع... ونقل النووي عن بعض العلماء أنه يستحب لمن بلي بالوسواس في الوضوء أو الصلاة أن يقول: لا إله إلا الله. فإن الشيطان إذا سمع الذكر خنس، أي تأخر وبعد، ولا إله إلا الله رأس الذكر.

دعاء يصرف وسوسة الشيطان


ومن أعظم الأسباب لعلاج الوسوسة هو مجالسة الصالحين وحضور مجالس العلم، والحذر من مجالسة أصحاب السوء أو الانفراد والانعزال عن الناس.

ورد في الأثر عن الإمام محمد بن واسع انه كان يدعوا الله كل يوم
 بدعاء خاص --فجاءه شيطان وقال له يا إمام أعاهدك أنى لن أوسوس لك أبدا ولم آتيك
 ولن أمرك بمعصية ولكن بشرط أن لا تدعو الله بهذا الدعاء ولا تعلمه لأحد
 فقال له الإمام كلا -- سأعلمه لكل من قابلت وافعل ما شئت هل تريد معرفه هذا الدعاء ؟
 كان يدعا فيقول :
 اللهم انك سلطت علينا عدوا عليما بعيوبنا - يرانا هو وقبيلة من حيث لا نراهم
 اللهم أيسه منا كما آيستـه من رحمتك وقنطه منا كما قنطـته من عـفوك - وباعــد
 بيننا وبينه كما باعـدت بينه وبين رحمتك وجنتك.

اقرأ أيضا:

دعاء في جوف الليل: اللهم إنى أعوذ بك من الفقر إلا إليك ومن الذل إلا لك

اقرأ أيضا:

أسهل عبادة.. أجرها عظيم وأفضل من الجهاد وبها تطمئن القلوب وترتفع الدرجات


الكلمات المفتاحية

وسوسة الشيطان الاستعاذة ترديد لاإله إلا الله مجالسة الصالحين الإمام محمد بن واسع

موضوعات ذات صلة

amrkhaled

amrkhaled وسوسة الشيطان هي سلاح عدو بني أدم لكن يفسد قيدتهم تارة أو يفسد عليهم عباداتهم تارة أخرى، فكيف يتخلص المسلم من هذه الوسوسة؟ ماذا يفعل ؟ وهل هناك أدعية