أخبار

5فضائل لصيام الأيام الستة البيض من شوال ..يحددها مجمع البحوث الإسلامية

قبل أن تدخل المطاعم في العيد.. 8 نصائح لاختيار طعام جيد

مع الإقبال علي تناول الكعك والحلويات .. 8نصائح لتجنب الإصابة بآلام القولون وعسر الهضم خلال العيد

سعيد في العيد .. إليك الطريقة!

أذكارالمساء ..من قالها وجبت له الجنة

من بلاغة "العاديات".. هكذا فرق الله بين نبل الخيل وجحود الإنسان

نصائح هامة لمن يعاني من مرض البواسير

ماذا يفعل كعك العيد في مرضى القولون والسكر؟

اسم الله "الحكم".. اعرف معناه قبل أن تقرر بأهوائك؟

بعد رمضان.. إياك أن تجعل يدك مغلولة!

د. عمرو خالد يكتب: "الوهاب".. يعطي بلا مقابل ويمنح بلا عوض

بقلم | د. عمرو خالد | الخميس 07 يناير 2021 - 03:13 م
Advertisements
من أسماء الله الحسنى، اسم الله "الوهاب"، وهذه من الأسماء التي تدل على محبة الله لك، فالله يخبرك أنه يحبك، ومعناه: يعطي بلا مقابل، ويهدي من يحب بلا عوض، شمل الكائنات بأسرها ببره وهباته وكرمه، فهو مولى الجميل ودائم الإحسان وواسع المواهب، لا يستغني مخلوق عن إحسانه وبره طرفة عين.

ما معنى الهبة؟ 


في الفقه والشريعة والقانون: عطاء بلا مقابل هو تمليك الشيء بلا ثمن، بلا عوض، بلا مقابل، بلا تعويض، فتؤجر عليه.. مثال: إذا أعطى لك شخص ساعة، وقال وهبتها لك الهبة، لكن ثمنها 200 جنيه، إذن هذه ليست هبة ولكن عقد بيع. مثال آخر: إذا عملت لدى شخص لمدة 30 يومًا، وقال: سأهبك 1000 جنيه هذا عقد عمل وليس هبة، فالهبة أخذ بلا مقابل.

والوهاب هو الذي يهدي عباده الهدايا الغالية النادرة بلا مقابل ينتظره، بلا شرط يطلبه، بلا عوض له، بلا شئ قدموه من قبل سوى صفاتهم الجميلة، فالهدية هبة من الوهاب وهو يهديك حبًا وودًا.. مثال: شاب يجلس في حجرته ووالده يدخل عليه ويهديه مفتاح سيارة جديدة، فهذه لها فرحة أخرى غير المصروف الذي اعتاد أن يأخذه من أبيه، ولله المثل الأعلى.

ما الفرق بين الواهب والوهاب وإنك أنت الوهاب؟


الوهاب: يعطى هدية واحدة.. الوهاب: يعطى هدايا غالية متعددة الأشكال والأنواع.. إنك أنت الوهاب: إذا كانت الهدايا عظيمة لا تُقدر ولا أحد غير الله يستطيع أن يعطيها ".. إِنَّكَ أَنْتَ الْوَهَّابُ.."(صّ: من الآية35).

لا يمكن لأحد من البشر أن يكون وهابًا، لكن يمكن أن يكون واهبًا، فالهبة تعطى مرة واحدة أو مرتين، لكن تعدد أشكال وأنواع الهدايا يكون وهابًا، ولا أحد من البشر يستطيع أن يكون وهابًا، بل إنه في الحقيقة لا أحد يملك شيئًا، وهو سبحانه مالك كل شيء.
قال تعالى:"آمِنُوا بِاللَّهِ وَرَسُولِهِ وَأَنْفِقُوا مِمَّا جَعَلَكُمْ مُسْتَخْلَفِينَ فِيهِ .."(الحديد: من الآية7).. فلا يوجد وهاب غير الله، وكل هذا من توفيق الوهاب، إذا وهبك أحد من البشر، من الجائز أن يضرك مثل أب يعطى ابنه سيارة، فتتسبب في حادث يموت فيه، لكن الوهاب يهديك لمصلحتك ومنفعتك وبما يهديك ويقومك.

يقدم الناس الهدايا في المناسبات منتظرين كيفية الرد على هداياهم، أما الله تبارك وتعالى غني، فإنه يعطي لأنه يحبك (الوهاب الذي يهب عباده ويعطيهم بلا مقابل حبًا وودًا)، فهيا نتذكر سويًا آخر هدية أهداها الله لك: "أَمْ عِنْدَهُمْ خَزَائِنُ رَحْمَةِ رَبِّكَ الْعَزِيزِ الْوَهَّابِ"(صّ:9).

ويقول تبارك وتعالى في الحديث القدسي: "يا عبادي لو أن أولكم وأخركم وأنسكم وجنكم كانوا على أتقى قلب رجل واحد - قلب محمد صلى الله عليه وسلم- ما زاد ذلك في ملكي شيئا، يا عبادي لو أن أولكم وآخركم وأنسكم وجنكم كانوا على أفجر قلب رجل واحد ما نقص ذلك من ملكي شيئًا".

اقرأ أيضا:

علمتني الحياة.. "ما سلك العبد طريقًا يبغى فيه رضا الله إلا أعانه على بلوغه"

ما الفرق بين الوهاب والرزاق؟


الرزاق ما جرى عليك من رزق يترتب على سعى "..فَامْشُوا فِي مَنَاكِبِهَا وَكُلُوا مِنْ رِزْقِهِ .." (الملك: من الآية15)، أما الوهاب.. بلا سعى لم تفعل شيئًا كي تستحقه (اصطفاء) "وَرَبُّكَ يَخْلُقُ مَا يَشَاءُ وَيَخْتَار.."(القصص: من الآية68).
الرزاق.. السعي قبل الرزق، أما الوهاب.. السعي بعد الرزق. الرزاق.. أنت تعتاد على الرزق من شمس وقمر وماء وهواء ونور ومرتب شهري ومصروفات أولادك، أما الوهاب.. أنت في انتظار مفاجأة جميلة (الهدية).
الرزاق.. أنت تعتاد على الرزق فتنسى الرزاق، لأن طبيعة النفس البشرية تعتاد على الأرزاق فلا تشكر عليها، أما الوهاب، لأن الله يريد أن يحببك ويقربك فيريك، وهذا نوع آخر من الرزق على شكل هدية ليظل الحب دائمًا في القلب.

اقرأ أيضا:

علمتني الحياة.. "صادق من يصون سرك ولا ينتهك سترك"

هناك العديد من أمثلة الهدايا في حياتنا:


عمرة لم تكن ترتب لها.. حجة كنت تتوق لها وظننت أنها لن تأتى أبدًا ثم أتت لك التأشيرة وجواز السفر.. الأولاد هبة، دائمًا كلمة الأولاد مرتبطة بالهبة ".. وَهَبْنَا.."(مريم: من الآية49)... زوجتك هبة.. صليت وفجأة أثناء صلاتك قذف في قلبك الخشوع وبكيت ودعيت وتأثرت.. هذه هية منه.. كنت تحتاج إلى مبلغ من المال، وكان من الصعب الحصول عليه من الرزق العادي، وفجأة وبدون مقدمات وجدته لديك.. هذه أيضًا هبة من الخالق.

ما هي الموهبة؟ هل تذكر موهبتك التي أعطاها لك؟ فهناك من يرسم، من يكتب الشعر، من هو متميز في الحسابات، من يتقن الكلام، من وهب له ابتسامة يجذب بها القلوب. هذه هبة وهي سميت موهبة مستخرجة من كلمة هبة، لأنها تُولد معك وتموت بها، فكل الهبات الأخرى لم تسم موهبة لأنها تذهب وتأتي، لكن الموهبة مخلوقة في الجينات.

ما الغرض من الهدايا في الدنيا؟


(يحبك) بغرض الحب، لأن صفاتك جميلة تستحق أن أقترب منك. أول (يقربك) لأنك بعيد، وأنا أحبك وأحتاج أن تقترب منى ولذا أشد انتباهك بالهدية.

وليلة القدر هبة مخصوصة من الله، فهي خير من ألف شهر.. وأسوأ شيء أن يهديك الله من الهدايا الكثيرة، وأنت لا تلتفت إلى هداياه وعطاياه، لا تشكره على ذلك، وهذا من نكران الجميل، وهي أسوأ صفة.. مثال: شخص أعطاك ساعة هدية، ولم ترتدها، ثم وجدك ترتدى ساعة شخص آخر! إذا ما أهملت شكر هداياه.. لن يهديك مره أخرى لأنك لا تستحق.

الإنسان من جسد وروح.. الجسد يحيط بالروح.. الروح جوه الجسد.. الجسد جسم كثيف غليظ والروح شفافة رقيقة.. لكنها محبوسة داخل الجسد.. كل ما ترتقي بالذكر والتأمل.. يخف إمساك الجسد للروح، فترتقي فيكشف لها أكثر.. والذكر سيصل بك إلى الإحسان.. وتعبد الله كأنك تراه.

الكلمات المفتاحية

ما الفرق بين الواهب والوهاب وإنك أنت الوهاب؟ ما معنى الهبة؟ ما الفرق بين الوهاب والرزاق؟ أسماء الله الحسنى عمرو خالد

موضوعات ذات صلة

الأكثر قراءة

amrkhaled

amrkhaled من أسماء الله الحسنى، اسم الله "الوهاب"، وهذه من الأسماء التي تدل على محبة الله لك، فالله يخبرك أنه يحبك، ومعناه: يعطي بلا مقابل، ويهدي من يحب بلا عوض