أخبار

فيه ساعة إجابة.. تعرف على الأدعية المستحبة يوم الجمعة

فضل الصلاة على النبي المصطفى يوم الجمعة.. وأفضل الصيغ في هذا

هل من السنة حلق شعر العانة والإبط يوم الجمعة؟.. أمين الفتوى يجيب

لتعافي سريع.. إليك أفضل طريقة لعلاج أعراض فيروس كورونا في المنزل

دعاء في جوف الليل: اللهم يا ودود أسألك لذة السجود وجنة الخلود

عمرو خالد: داوم على ذكر الله أكبر وهذا ما سيحدث لك

بصوت عمرو خالد.. ‫دعاء رائع لطلب بركة وسعادة اليوم

رغم فوائده المذهلة.. إليك6 آثار جانبية محتملة إذا تناولت الكثير من التفاح

"شاهد "مت فارغًا".. طريقة عجيبة تجعل السموات والأرض تتفاعل معك"فما بكت عليهم السماء والأرض

من كتاب حياة الذاكرين .."عُدتُ إلى الله من خلال الذكر"

صيادون أستراليون يعثرون على سمكة غريبة تطلق شحنات كهربائية ..هكذا تخلصوا منها

بقلم | خالد يونس | السبت 09 يناير 2021 - 07:00 م
Advertisements

 ثلاثة صيادون أستراليون، فوجئوا بخروج  حيوان بحري ذي شكل عجيب في شباكهم، بينما كانوا في عرض البحر، ثم لاذوا بالفرار حتى لا تؤذيهم السمكة غير المألوفة.

وبحسب صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، فإن هذا الحيوان البحري يعرف ب"سمك الرعاد"، وجرى رصده على الساحل الجنوبي لولاية نيو ساوث ويلز.

الصيادون الثلاثة جوزيف شالوي وريكي واري بوري وستيف كير، كانوا في رحلة صيد بخليج باتيمانز، في الثامن والعشرين من ديسمبر الماضي.

وأضاف الصيادون أن السمكة استرعت انتباههم على الفور، لأنهم لم يروا مثيلا لها من ذي قبل، فبدوا في حالة من الذهول.

ومن المعروف أن هذه السمكة ليست مسالمة لأنها قد تهاجم الشخص الذي تراه فتقوم بصعقه وربما تحدث شللا لديه، وبالتالي، فهي لا تخلو من الخطورة.

وعندما أدرك الصيادون خطورة السمكة، قاموا بإعادتها إلى الماء على الفور، لأنها تمتاز بقدرتها على إطلاق شحنات كهربائية صوب الآخر.

وتختفي هذه السمكة في العادة تحت الرمال، وتستطيع أن تصيب الإنسان بصدمات كهربائية مؤذية جدا قد يصل تأثيرها إلى إحداث شلل في الأطراف.

اقرأ أيضا:

مزاعم كتاب: الديناصورات سبقت الإنسان قبل 66 مليون سنة في زيارة القمر والمريخ!

اقرأ أيضا:

القلب والعقل صراع أبدي .. هل يمكن التوفيق بينهما؟


الكلمات المفتاحية

حيوان مخيف سمك الرعاد سمك الرعاش موجات كهربائية

موضوعات ذات صلة

amrkhaled

amrkhaled ثلاثة صيادون أستراليون، فوجئوا بخروج حيوان بحري ذي شكل عجيب في شباكهم، بينما كانوا في عرض البحر، ثم لاذوا بالفرار حتى لا تؤذيهم السمكة غير المألوفة.