أخبار

فيه ساعة إجابة.. تعرف على الأدعية المستحبة يوم الجمعة

فضل الصلاة على النبي المصطفى يوم الجمعة.. وأفضل الصيغ في هذا

هل من السنة حلق شعر العانة والإبط يوم الجمعة؟.. أمين الفتوى يجيب

لتعافي سريع.. إليك أفضل طريقة لعلاج أعراض فيروس كورونا في المنزل

دعاء في جوف الليل: اللهم يا ودود أسألك لذة السجود وجنة الخلود

عمرو خالد: داوم على ذكر الله أكبر وهذا ما سيحدث لك

بصوت عمرو خالد.. ‫دعاء رائع لطلب بركة وسعادة اليوم

رغم فوائده المذهلة.. إليك6 آثار جانبية محتملة إذا تناولت الكثير من التفاح

"شاهد "مت فارغًا".. طريقة عجيبة تجعل السموات والأرض تتفاعل معك"فما بكت عليهم السماء والأرض

من كتاب حياة الذاكرين .."عُدتُ إلى الله من خلال الذكر"

عشريني وأشعر بالشيخوخة.. ما الحل؟

بقلم | ناهد إمام | الخميس 14 يناير 2021 - 06:58 م
Advertisements

عمري 22 سنة وأشعر أنني كبرت فجأة، ولم يعد باستطاعتي فعل الكثير، ولا أعرف سبب شعوري هذا بالعجز وقلة الحيلة والشيخوخة.

أنا شخصية هادئة، حتى مواقع التواصل الاجتماعي لا تستهويني كبقية جيلي،  أحب العزلة، أصدقائي قلة، وأميل للإنطوائية، ماذا أفعل؟



الرد:


مرحبًا بك يا صديقي..

أقدر مشاعرك وأشعر بالتعاطف معك، فأنت تشعر بشيخوخة نفسية مبكرة، مع أنك في ريعان الشباب، وعلى عتباته الأولى ولا زال أمامك الكثير لتنجز الكثير، أنت في البدايات يا صديقي، وتشعر أنك قربت من النهاية!

أحييك لقربك من نفسك، ووصفك لأبرز السمات، فالانطوائية وحب العزلة يا صديقي مما يدعم الرغبة في عدم التفاعل مع الحياة، والاختباء من الناس، والتعاملات والعلاقات.

سألت عن السبب وراء شعورك وحالتك، والحقيقة أن الأسباب كثيرة، والاحتمالات متعددة، فأنت لم تذكر شيئًا عن طفولتك، وعلاقتك بوالديك وأسرتك، ربما أنت نشأت في أسرة محافظة، تقليدية،  وبيئة أسرية يغلب عليها القسوة، والحزم، والصرامة، والحرمان، فلم ينطلق طفلك الداخلي، وتم دفن طفولتك، وقمع ذاتك الطفلة البريئة، المرحة، المنطلقة، المغامرة، المستكشفة، المتحركة، التلقائية، وبذا يتحول الشخص إلى شيخ لا طفل!

وربما هو الركون لمنطقة الراحة، ربما هو عدم الرغبة في تحمل المسئوليات، فانت في بدايات مرحلة البناء والكفاح، وربما تشعر برهبة ما من خوض هذه الرحلة، فتستدعي كل دفاعاتك النفسية.

لا حل سوى أن تتغير يا صديقي..

نعم، لابد أن تكسر قيودك، وتغادر هذه السجون التي حبست نفسك فيها، وتغادر مناطق الراحة بلا رجعة.

شجع نفسك، وتدرج معها، وغامر، وابدأ بفعل انجاز واحد ولو بسيط يوميًا، وابدأ بالانفتاح تدريجيًا على من هم في مثل عمرك، واستعن على ذلك بصحبة صديق، أخ، متفهم، محب، مهتم، أو اطلب مساعدة متخصصة، وانخرط في مجموعات "دعم نفسي" فستساعدك كثيرًا لتنهض، وتتغير، وتثابر، وتستمر.

ودمت بكل خير ووعي وسكينة.


اقرأ أيضا:

أسباب النسيان المفاجئ

اقرأ أيضا:

هل هناك أزمة "رجولة" بالفعل؟!


الكلمات المفتاحية

شيخوخة عشريني منطقة الراحة الطقولة الذات الطفلة التلقائية الانطلاق

موضوعات ذات صلة

amrkhaled

amrkhaled عمري 22 سنة وأشعر أنني كبرت فجأة، ولم يعد باستطاعتي فعل الكثير، ولا أعرف سبب شعوري هذا بالعجز وقلة الحيلة والشيخوخة.