أخبار

كيف تتعامل مع حد شتمك أو أذاك في الحياة؟.. د. عمرو خالد يجيب

ما حكم تأخير إخراج زكاة الفطر عن وقتها لعذر؟.."الإفتاء" تجيب

4أصناف من الناس لا تصاحبهم..تجنبهم بشكل تام

لتعزيز مناعتك.. إليك كيفية امتصاص أكبر قدر من فيتامين سي والزنك من الأطعمة

للمتزوجين.. كيف تحافظون على الحب والعاطفة رغم منغصات ومتطلبات الحياة؟

عمرو خالد يدعو: دعاء وتضرع إلى الله فى ختام الليالي الوترية ولأهلنا فى المسجد الأقصى وفلسطين

بصوت عمرو خالد.. دعاء ليلة القدر في برنامج منازل الروح رمضان 2021

أبنائي معي وأنا مطلقة فعلى من تجب الزكاة عنهم؟.. "الإفتاء" تجيب

من الطبيعة.. عزز مناعتك مع هذا الخليط العشبي البسيط

بالفيديو.. د. عمرو خالد: كيف تعلم أن صيامك مقبول وأنك من عتقاء ليلة القدر؟

مائدة عيسى ..ماذا كان طعامها و من أكل منها وأين نزلت ؟

بقلم | فريق التحرير | السبت 24 ابريل 2021 - 02:58 م
Advertisements


تعتبر المائدة التي نزلت على نبي الله عيسى عليه السلام والحواريين هي أحد المعجزات العظيمة التي أيد الله عز وجل بها نبيه، وقد ذكرت قصة المائدة في سورة تحمل اسمها،  وسميت هذه السورة بهذا الاسم لأنها تتضمن قصة المائدة التي أنزلها الله تعالى من السماء عندما دعا عيسى ابن مريم عليهما السلام الله عز وجل أن ينزل المائدة من السماء، كما طلب منه ذلك أصحابه وتلاميذه الحواريون،( والحوارين هم صفوة الأنبياء الذين قد خلصوا لهم، ولهذا سمي أصحاب عيسى ابن مريم عليه السلام، حواريين لأنهم كانوا أنصاره من دون الناس).

ومضمون قصة هذه المائدة أن عيسى عليه السلام أمر الحواريون بصيام ثلاثين يوما ، فلما أتموها سألوا عيسى عليه السلام إنزال مائدة من السماء عليهم ليأكلوا منها وتطمئن بذلك قلوبهم أن الله تعالى قد قبل صيامهم وتكون لهم عيدًا يفطرون عليها يوم فطرهم.

ولكن عيسى عليه السلام وعظهم في ذلك وخاف عليهم ألا يقوموا بشكرها ، فأبوا عليه إلا أن يسأل لهم ذلك.

فلما ألحوا عليه أخذ يتضرع إلى الله تعالى في الدعاء والسؤال أن يجابوا إلى ما طلبوا.

استجاب الله عز وجل ، لكنه حذّرهم من الكفر بعد هذه الآية التي جاءت تلبية لطلبهم.

فأنزل سبحانه المائدة من السماء والناس ينظرون إليها تنحدر بين غمامتين ، وجعلت تدنو قليلا قليلا وكلما دنت منهم يسأل عيسى عليه السلام أن يجعلها رحمة لا نقمة وأن يجعلها سلامًا وبركة.

فلم تزل تدنو حتى استقرت بين يدي عيسى عليه السلام وهي مغطاة بمنديل ، فقام عيسى عليه السلام يكشف عنها وهو يقول (( بسم الله خير الرازقين)).

فإذا عليها من الطعام سبعة من الحيتان وسبعة أرغفة و قيل : كان عليها خل ورمان وثمار ولها رائحة عظيمة جدًا.

اقرأ أيضا:

"يوسف الصديق" ملك خزائن الأرض.. لماذا كان يأكل الشعير؟

أما عن المكان الذي نزلت فيه المائدة فهو  قرية خربة سيلون الواقعة جنوبي أراضي قريوت في محافظة نابلس وبالتحديد إلى الشمال من قرية ترمسعيا قضاء رام الله .

ثم أمرهم عيسى عليه السلام بالأكل منها أمر عليه السلام الفقراء والمحتاجين والمرضى وأصحاب العاهات وكانوا قريبًا من الألف وثلاثمائة أن يأكلوا من هذه المائدة ، فأكلوا منها فبرأ كل من به عاهة أو آفة أو مرض مزمن ، واستغنى الفقراء وصاروا أغنياء فندم الناس الذين لم يأكلوا منها لما رأوا من إصلاح حال اولئك الذين أكلوا.

ثم صعدت المائدة وهم ينظرون إليها حتى توارت عن أعينهم.

وقيل: إن هذه المائدة كانت تنزل كل يوم مرة فيأكل الناس منها ، فيأكل آخرهم كما يأكل أولهم حتى قيل : إنه كان يأكل منها كل يوم سبعة آلاف شخص.

ثم أمر الله تعالى أن يقصرها على الفقراء دون الاغنياء ، فشق ذلك على كثير من الناس وتكلم منافقوهم في ذلك فرفعت ومُسخ الذين تكلموا في ذلك من المنافقين خنازير.

نزلت المائدة ، وأكل الحواريون منها ، وظلوا على إيمانهم وتصديقهم لعيسى عليه السلام إلا رجل واحد كفر بعد رفع عيسى عليه السلام  .

اقرأ أيضا:

لماذا لم يعجل الله العذاب للكفار؟ (الشعراوي يجيب)

رواية أخرى

وورد أن الله أمر نبيه عيسى بأن يخبر الحواريين بأنهم وجب عليهم الصوم لمدة ثلاثين يومًا كاملة ؛ وبعد أن أتموا الصوم ؛ طلبوا من عيسى عليه السلام أن يطلب لهم من الله سبحانه وتعالى أن يُنزل عليهم مائدة من السماء لكي يطمئنوا أن الله تقبل صيامهم ؛ فيفرحون ويأكلون من تلك المائدة ؛ وتكون لهم عيدًا .

يقول الله تعالى:{ إِذْ قَالَ الْحَوَارِيُّونَ يَاعِيسَى ابْنَ مَرْيَمَ هَلْ يَسْتَطِيعُ رَبُّكَ أَنْ يُنَزِّلَ عَلَيْنَا مَائِدَةً مِنَ السَّمَاءِ قَالَ اتَّقُوا اللَّهَ إِنْ كُنْتُمْ مُؤْمِنِينَ * قَالُوا نُرِيدُ أَنْ نَأْكُلَ مِنْهَا وَتَطْمَئِنَّ قُلُوبُنَا وَنَعْلَمَ أَنْ قَدْ صَدَقْتَنَا وَنَكُونَ عَلَيْهَا مِنَ الشَّاهِدِينَ * قَالَ عِيسَى ابْنُ مَرْيَمَ اللَّهُمَّ رَبَّنَا أَنْزِلْ عَلَيْنَا مَائِدَةً مِنَ السَّمَاءِ تَكُونُ لَنَا عِيدا لِأَوَّلِنَا وَآخِرِنَا وَآيَةً مِنْكَ وَارْزُقْنَا وَأَنْتَ خَيرُ الرَّازِقِينَ * قَالَ اللَّهُ إِنِّي مُنَزِّلُهَا عَلَيْكُمْ فَمَنْ يَكْفُرْ بَعْدُ مِنْكُمْ فَإِنِّي أُعَذِّبُهُ عَذَابا لَا أُعَذِّبُهُ أَحَدا مِنَ الْعَالَمِينَ } [المائدة: 112-115] .

وكان نبي الله عيسى يخشى على قومه من عدم الشكر ؛ لذلك قام بوعظهم ونُصحهم قبل أن يطلب المائدة ؛ وما زادهم ذلك إلا إلحاحًا في طلب تلك المائدة؛ مما جعل نبي الله عيسى عليه السلام يتضرع إلى الله في طلب المائدة .

فاستجاب الله تعالى إلى دعاء نبيه عيسى وأنزل مائدة من السماء ؛ وكان الناس واقفين ينظرون إلى تلك المائدة التي كانت تنحدر أثناء نزولها بين غمامتين، وبينما كانت تقترب من الأرض كان نبي الله عيسى عليه السلام يدعو الله تعالى أن يجعلها رحمة وسلامًا وبركًة لقومه ؛ وألا تكون نقمة عليهم.

استقرت المائدة بين يدي عيسى عليه السلام؛ فتسلمها قائلًا بسم الله خير الرازقين ؛ وحينما كشفها وجد بها العديد من الأطعمة الشهية والفواكه ؛ كما كانت لها رائحة طيبة مميزة ؛ فأمر عيسى الفقراء والمرضى بالأكل من تلك المائدة ، وقيل أنه قد شُفي هؤلاء المرضى وأصحاب العاهات ؛ كما أغنى الله الفقراء الذين أكلوا من تلك المائدة ؛ فندم القوم الذين لم يأكلوا منها ؛ حيث رأوا مدى الخير الذي حلّ بالأشخاص الذي طعموا من خيرات المائدة السماوية .

صعدت المائدة في ذلك اليوم الذي نزلت به ؛ فكان الناس ينظرون إليها وهي تبتعد عن الأنظار ، وقيل أنها كانت تنزل إليهم كل يوم مرة واحدة ليأكل منها الناس ، وكان آخر مَن يأكل كأول شخص أكل ؛ حيث كانت المائدة مليئة بالخيرات التي وهبها الله للمؤمنين من قوم نبيه عيسى عليه السلام ، وقيل أيضًا أن عدد الذين كانوا يأكلون يوميًا من المائدة بلغ السبعة آلاف شخص .

بعد أن منح الله قوم عيسى تلك المائدة وتنعموا بها ؛ صدر الأمر الإلهي بأن تقتصر تلك المائدة على إطعام الفقراء والمساكين ؛ وكان ذلك الأمر صعب وشاق على النفوس ؛ مما جعل المنافقون يتحدثون في ذلك الأمر ، وقيل أن الله سخط هؤلاء المنافقين المتحدثين بأمر المائدة على هيئة خنازير.

لقد وردت قصة مائدة عيسى عليه السلام في سورة المائدة ؛ وقد سُميت سورة المائدة نسبةً إلى مائدة نبي الله عيسى بعد أن دعا ربه مُتضرعًا لإنزال المائدة على قومه كي تصبح لهم عيدًا يوم فطرهم بعد الصيام الذي دام ثلاثين يومًا ، وكانت تلك المائدة معجزة من معجزات الله عزّ وجل في عهد نبيه عيسى عليه السلام .

اقرأ أيضا:

من أكبر نعم الله على خلقه أن ستر غيب خلقه عن خلقه (الشعراوي)



الكلمات المفتاحية

سورة المائدة مائدة عيسى ماهو طعام مائدة عيسى وأين نزلت

موضوعات ذات صلة

amrkhaled

amrkhaled تعتبر المائدة التي نزلت على نبي الله عيسى عليه السلام والحواريين هي أحد المعجزات العظيمة التي أيد الله عز وجل بها نبيه، وقد ذكرت قصة المائدة في سورة ت