أخبار

ما حكم ارتداء المرأة البنطلون في الصلاة؟.. أمين الفتوى يجيب

بصوت عمرو خالد.. دعاء مستجاب للشكوى إلى الله من قسوة الأيام

عمرو خالد يكشف: مقطع 12 دقيقة سيغير علاقتك بالصلاة للأبد

5 فوائد صحية مذهلة للزنجبيل.. لا تفوتك

عمرو خالد: لتفريج الكروب وإزالة الهموم.. أطلق لسانك يومياً بهذا الذكر

علمتني الحياة.. "الإنغماس في المشاكل مهلك للنفس والهروب منها يؤدي إلى استفحالها"

6عقوبات دنيوية وأخروية رادعة لمن يعق والديه .. احرص علي برهما

6عقوبات دنيوية وأخروية رادعة لمن يعق والديه .. احرص علي برهما

فقدان الشهية أسهل طريقة لخسارة الوزن.. كيف تحققه؟

البحوث الإسلامية": لقاءات نوعية لواعظات الأزهر لتنفيذ فعاليات حملة "وجعل بينكم مودة ورحمة"

10 أشياء تعتق رقبتك من عذاب جهنم

بقلم | أنس محمد | الاحد 20 يونيو 2021 - 10:11 ص
Advertisements


كان أفضل ما يدعو به النبي صلى الله عليه وسلم في الليالي المباركة من رمضان أو العشر الأوائل من ذي الحجة، أو ليلة القدر في رمضان، هو : " اللهم اعتق رقابنا من النار".

و معنى العتق من النار يعتبر من أعظم المعاني، فمن يعتق من النار فلقد فاز فوزًا كبيرًا، وأنه لن يتعرض إلى غيبه أو خسارة من جديد، إنه أمر كبير أن يكتب لعبد يسير على الأرض أنه من أهل الجنة ولن يدخل النار، وأن الذي يعتق من النار وهو في الدنيا لا يعود إليها ابدًا؛ لهذا السبب فإن العتق من النار هو الشيء الذي لا يشقى بعده المرء ابدًا، وهذا من كرم الله تبارك وتعالى وعطائه علينا الذي لا ينتهي ابدًا.

كيف تعتق رقبتك من عذاب جهنم؟



الإخلاص




يجب على المسلم أن يكون مخلص إلى الله تبارك وتعالى في مختلف العبادات التي يقوم بها والتي يتقرب منها إلى الله تبارك وتعالى، ولقد جاء في ذلك عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قوله: (( لَنْ يُوَافِيَ عَبْدٌ يَوْمَ القِيَامَةِ، يَقُولُ: لاَ إِلَهَ إِلَّا الله، يَبْتَغِي بِهِ وَجْهَ الله، إِلَّا حَرَّمَ الله عَلَيْهِ النَّارَ)) إن الإخلاص في الصيام يضمن للمرء أن يغفر الله له ذنوبه، والإخلاص في سائر الأعمال وسيلة للعتق من النار في الشهر الكريم.



صلاة الجماعة


صلاة الجماعة لها ثواب كبير، ولقد جاء في ذلك قول رسول الله صلى الله عليه وسلم: (( مَنْ صَلَّى لِلَّهِ أَرْبَعِينَ يَوْمًا فِي جَمَاعَةٍ يُدْرِكُ التَّكْبِيرَةَ الْأُولَى، كُتِبَتْ لَهُ بَرَاءَتَانِ: بَرَاءَةٌ مِنْ النَّارِ، وَبَرَاءَةٌ مِنْ النِّفَاقِ)) وكذلك يجب المحافظة على الصلاة في وقتها.



 البكاء من خشية الله


جاء عن رسول الله صلوات الله وسلامه عليه: (( عَيْنَانِ لَا تَمَسُّهُمَا النَّارُ: عَيْنٌ بَكَتْ مِنْ خَشْيَةِ الله، وَعَيْنٌ بَاتَتْ تَحْرُسُ فِي سَبِيلِ الله))؛ إن البكاء خشوع لله تبارك وتعالى له ثواب كبير.




 طاعة الله ورسوله


يجب على المسلم أن يحرص على طاعة الله تبارك وتعالى ورسوله صلوات الله وسلامه عليه في الأمور التي واجب القيام بها، والأشياء التي نهى عنها، ولقد جاء في ذلك في كتاب الله تبارك وتعالى في سورة النساء قوله: (( وَمَنْ يُطِعِ اللَّهَ وَرَسُولَهُ يُدْخِلْهُ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِنْ تَحْتِهَا الْأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا وَذَلِكَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ)) صدق الله العظيم.



معالجة النفس من الذنوب


يجب على المسلم أن يعالج نفسه من الذنوب التي تحول بينه وبين الجنة ومن مختلف المعاصي التي قد أعتاد المسلم على القيام بها، فإن التوبة تجعل المرء من أهل الجنة مع اختلاف المعاصي التي قام بها.



الإلحاح في الدعاء


على المسلم أن يحرص على الدعاء بشكل مستمر فإن الله قريب مجيب الدعاء، فعن انس بن مالك أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: (( مَنْ سَأَلَ الله الْجَنَّةَ ثَلَاثَ مَرَّاتٍ، قَالَتْ الْجَنَّةُ: اللَّهُمَّ أَدْخِلْهُ الْجَنَّةَ، وَمَنْ اسْتَجَارَ مِنْ النَّارِ ثَلَاثَ مَرَّاتٍ، قَالَتْ النَّارُ: اللَّهُمَّ أَجِرْهُ مِنْ النَّارِ)) صدق رسول الله صلى الله عليه وسلم.



 الخطى في سبيل الله


إن قضاء حوائج الناس والخطوات في سبيل الله من أهم الأمور التي يقوم بها المسلم ويثاب عليها، ولقد قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (( مَنِ اغْبَرَّتْ قَدَمَاهُ فِي سَبِيلِ الله حَرَّمَهُ الله عَلَى النَّارِ)).



 الدفاع عن عرض مسلم


إن الغيبة من أكثر الأعمال التي يقوم بها المسلم والتي يمكن أن تدخل النار، فرد الغيبة تعتبر من الأعمال الجيدة التي يثاب عليها المسلم، ولقد جاء في ذلك قول رسول الله صلى الله عليه وسلم: (( مَنْ ذَبَّ عَنْ لَحْمِ أَخِيهِ بِالْغِيبَةِ، كَانَ حَقًّا عَلَى الله أَنْ يُعْتِقَهُ مِنَ النَّارِ)).



العفو عن الناس


إن الذين يعفوا عن الناس يعفوا عنهم الله تبارك وتعالى، ولقد جاء عن رسول الله صلى الله عليه وسلم: (( حُوسِبَ رَجُلٌ مِمَّنْ كَانَ قَبْلَكُمْ، فَلَمْ يُوجَدْ لَهُ مِنَ الْخَيْرِ شَيْءٌ، إِلَّا أَنَّهُ كَانَ يُخَالِطُ النَّاسَ، وَكَانَ مُوسِرًا، فَكَانَ يَأْمُرُ غِلْمَانَهُ أَنْ يَتَجَاوَزُوا عَنِ الْمُعْسِرِ»، قَالَ: قَالَ اللهُ عَزَّ وَجَلَّ: نَحْنُ أَحَقُّ بِذَلِكَ مِنْهُ، تَجَاوَزُوا عَنْهُ)).



 قيام الليل


قيام الليل وكثرة الدعاء إلى الله تبارك وتعالى، ولقد جاء عن السيدة عائشة رضي الله عنها: (( قَالَتْ: قُلْتُ: يَا رَسُولَ اللَّهِ أَرَأَيْتَ إِنْ عَلِمْتُ أَيُّ لَيْلَةٍ لَيْلَةُ القَدْرِ مَا أَقُولُ فِيهَا؟ قَالَ: “قُولِي: اللَّهُمَّ إِنَّكَ عُفُوٌّ تُحِبُّ الْعَفْوَ فَاعْفُ عَنِّي)).



الكلمات المفتاحية

كيف تعتق رقبتك من عذاب جهنم؟ صلاة الجماعة الإخلاص البكاء من خشية الله طاعة الله ورسوله معالجة النفس من الذنوب الإلحاح في الدعاء الخطى في سبيل الله الدفاع عن عرض مسلم العفو عن الناس قيام الليل

موضوعات ذات صلة

amrkhaled

amrkhaled كان أفضل ما يدعو به النبي صلى الله عليه وسلم في الليالي المباركة من رمضان أو العشر الأوائل من ذي الحجة، أو ليلة القدر في رمضان، هو : " اللهم اعتق رقاب