-->
أخبار

دعاء في جوف الليل: اللهُم اغسل قلوبنا من أوجاعها وارزقنا من فيض كرمك

عمرو خالد يكشف: آياتان من القرآن سبب قوتى فى الحياة.. عيشوا بهما

هل الصلاة بين أذان الظهر والإقامة بمثابة قيام الليل؟.. "الإفتاء" تجيب

بصوت عمرو خالد.. دعاء جميل لطلب سعة الرزق من الله

هل الإستغفار يجلب الرزق ويأتي بالفتح؟ وماهي شروطه؟.. د. عمرو خالد يجيب

أول 7 أشياء كبرى حصلت لـ سيدنا آدم بعد خلقه.. يكشفها عمرو خالد

ماذا تعني صلى الله على النبي صلى الله عليه وسلم؟.. ولماذا نكثر منها يوم الجمعة؟

علمتني الحياة.. "الأحلام لا تموت إذا وجدت من يحارب لتحقيقها"

وكيل الأزهر يبحث مع سفير بنجلادش بالقاهرة سبل تعزيز التعاون في مجال التعليم

يتأزم أخي نفسيًا فيتحدث معي عن الإنتحار وعندما أطرح فكرة التواصل مع طبيب نفسي .. يكون رده:" هوه الدكتور هيعمل لي إيه؟".. ما الحل؟

" ويلعنهم اللاعنون".. العقارب والخنافس تلعن البشر العصاة

بقلم | عامر عبدالحميد | الاحد 25 يوليو 2021 - 10:31 ص

خلق الله الكون منظومة متكاملة ليعيش فيها سيد هذا الكون وهو " الإنسان" مع غيره من مخلوقات الله في منظومة متناغمة، حتى لا يختلّ هذا النظام، حتى إن ذنوب بني آدم تؤثر على هذه المخلوقات.
 1-قال الصحابي أنس بن مالك : «كاد الضب يموت في جحره هزلا من ظلم بني آدم».
2- قال رجل عند أبي هريرة: " إن الظالم لا يظلم إلا نفسه، فقال أبو هريرة: كذبت، والذي نفس أبي هريرة بيده، إن الحبارى لتموت في وكرها من ظلم الظالم ".
3- وقال عبد الله بن مسعود: " ذنوب بني آدم قتلت الجعل في جحره، ثم قال: إي والله منذ غرق قوم نوح ".
4- وروى مجاهد، في تفسير قوله تعالى " ويلعنهم اللاعنون" [البقرة: 159] ، قال: " دواب الأرض: العقارب والخنافس، منعت القطر بخطاياهم ".
5- وسمع أبو هريرة، رجلا يقول: كل شاة معلقة برجلها، فقال أبو هريرة: «كلا والله، إن الحبارى لتهلك هزلا في جو السماء بظلم ابن آدم نفسه».
6- وروى الأعمش: «كاد الجعل أن يهلك في جحره من خطيئة ابن آدم».

اقرأ أيضا:

الإمام أحمد يدعو لمن كان سببًا في محنته.. تعرف على السر

ملك وبقرة


قال مجاهد، صاحب التفسير: " كان ملك أعطي طول عمر، وكان شديد الحجاب عن رعيته.
 فقال: ما يعرفني إلا ناس قليل من أهل مملكتي، فلو سرت في الأرض لأنظر ما يقول الناس ويشكون؟
 فقال لحاجبه: لا تدخلن علي أحدا، وأخبرهم أني على وجع. قال: فذهب، فنزل على رجل له بقرة تحلب حلاب ثلاثين بقرة، فأعجبته، فقال: لو أني أخذت هذه البقرة؛ فإن لبنها يكفي من لبن ثلاثين بقرة، فأصبحت البقرة قد ذهب ثلث حلابها.
 فقال ذلك الملك لصاحبها: أخبرني عن بقرتك، أرعيتها في غير مرعاها؟ أو شربت في غير مشربها؟
فقال الرجل: لا، ولكن أرى الملك حدث نفسه بظلم، فذهبت بركتها.
 قال: والملك من أين يعرفك؟ قال: هو الحق الذي أقول لك، إن الملك إذا حدث نفسه بظلم ذهبت البركة.
 قال: فعاهد الملك ربه ألا يأخذها أبدا. فرجع لبنها بعدل الملك، وقال: ألا أرى إذا هم الملك بظلم ذهبت البركة؟ ".


الكلمات المفتاحية

العقارب والخنافس تلعن البشر العصاة ظلم الإنسان الحيوانات والإنسان

موضوعات ذات صلة

amrkhaled

amrkhaled خلق الله الكون منظومة متكاملة ليعيش فيها سيد هذا الكون وهو " الإنسان" مع غيره من مخلوقات الله في منظومة متناغمة، حتى لا يختلّ هذا النظام، حتى إن ذنوب