أخبار

الذهاب إلى العمل بالدراجة يحمي من السرطان وأمراض القلب

دراسة: الانتقال المتكرر من منزل إلى آخر يعرض الأطفال لخطر الاكتئاب

الفقير أعلم باحتياجاته.. فلا تفتئت عليه واترك له الحرية في تحديد أولوياته

تقرأ وتسمع القرآن ولا يؤثر فيك.. نصائح سحرية تفتح قلبك وعقلك

وصاية سحرية للنبي تفتح الطريق لحل أي مشكلة في حياتك

كيف منح الله الحرية للعبد في تنفيذ تكليفاته؟ (الشعراوي يجيب)

هل للسعادة وقت؟ وكيف تحصل عليها؟

أشياء طور بها الصحابة إمكاناتهم الفردية في وقت الفراغ والملل

الكذب في كتابة السيرة الذاتية للالتحاق بوظيفة

قصة بناء الكعبة: حجارتها من 5 جبال وامرأة شاركت ببنائها لأول مرة

15 عامًا من شبابي ضاعت في المعاناة من مرض الاكتئاب.. ما الحل؟

بقلم | ناهد إمام | الجمعة 05 يوليو 2024 - 11:18 ص

أعاني من مرض الاكتئاب منذ 15 عامًا، وأحتاج من يفهمني ويسمعني ولا أجد غير ردود مؤلمة من كل من أفتح لهم قلبي.

أشعر بالألم أن شبابي ضاع في الاكتئاب، وألقي اللوم على نفسي لأنني مقصرة في السعي للتخلص منه.

ما الحل؟



الرد:



مرحبًا بك يا عزيزتي..

قلبي معك.

لم أعرف كيف قصرت في التخلص من الاكتئاب؟ هل تعرفين مثلًا أن الاكتئاب مرض له علاج لدى الطبيب النفسي ولم تتواصلي مع أحدهم؟ أم ماذا؟!

لا أعرف الدوافع وراء تأخرك كل هذا الوقت في الذهاب إلى طبيب أو معالج نفسي، ومهما يكن من أمر فليس الحل في لوم النفس، فهذا يزيد الأمر تعقيدًا، وكذلك ليس الحل في الشكوى من عدم وجود من يفهمك ويسمعك، فنحن في مجتمعاتنا نعاني جميعًا من "جهل" نفسي طاغ، ومن ثم فمن يسمعك ويتفهم حالتك ويطمئنك ولا يحكم عليك ولا يؤلمك هو المعالج النفسي أو الطبيب، وهو ما أدعوك للمسارعة بالتواصل مع أحدهم على أن يكون ماهرًا وثقة.

أبشري يا عزيزتي فلم يفت الوقت بعد، فقط، سارعي لتلقي العلاج المناسب، واستعيني بالله ولا تعجزي .

ودمت بكل خير ووعي وسكينة.

 




الكلمات المفتاحية

اكتئاب عمرو خالد علاج نفسي طبيب نفسي اطلاق أحكام تفهم

موضوعات ذات صلة

الأكثر قراءة

amrkhaled

amrkhaled أعاني من مرض الاكتئاب منذ 15 عامًا، وأحتاج من يفهمني ويسمعني ولا أجد غير ردود مؤلمة من كل من أفتح لهم قلبي.