أخبار

طريقة بسيطة للتخلص من المواد البلاستيكية الخطرة في مياه الشرب

نظام غذائي يخلصك من مرض السكري في أسابيع قليلة

كما رتبها لك النبي.. هذه أفضل الأعمال التي تدخلك الجنة

إصلاح القلوب أهم ما يجب مراعاته لنيل رضا الله.. كيف نقوم به؟

تعرف على سبب الاهتمام بالطاعة في شهر شعبان

"العبرة بالخواتيم".. أسلم على يد النبي وضرسه في النار كجبل أحد!

جبل من الحسنات والثواب والرحمة والشفاعة من النبي.. إذا قلت كلمة واحدة فقط

هل يجوز قص الأظافر وإزالة الشعر أثناء الحيض؟ (الإفتاء تجيب)

تخلص من العشق المحرم.. بهذه الطريقة

المال والبنون زينة الحياة.. فما هي إذن ضرورياتها؟ (الشعراوي يجيب)

أحب مدح الناس لي وأتأثر به .. هل هذا من النفاق

بقلم | فريق التحرير | الجمعة 02 فبراير 2024 - 10:59 م

أنا شاب أبلغ من العمر 18 سنة فقط، ولدي مشكلة: مؤخرا تبت إلى الله، ووعدت نفسي أن أصلي كل الصلوات المفروضة في المسجد. والحمد لله مرت 20 يوما وأنا أكرر هذا الفعل يوميا -ما عدا صلاة الفجر بسبب خوف أبي علي- لكن أحس بشيء من النفاق، ومن التفاخر والإعجاب بالذات، ومحاولة إرضاء الآخرين وسماع مديحهم. فأستغفر الله كل مرة، فكلما حاولت أن أركز في صلاتي لله يقابلني هذا الشعور والإحساس؛ فأشعر أنني منافق، وأن صلاتي غير مقبولة.. فما هو الحل؟

الإجابــة

تبين لجنة الفتوى بإسلام ويب ان ما فعلته من العزم على الاستقامة، وفعل الصلوات في المسجد من الصواب والخير الذي تؤجر عليه إن شاء الله.

وتضيف : ينبغي أن تقنع أباك بالإذن لك في الخروج لصلاة الفجر في المسجد؛ فإنه لا خوف -إن شاء الله- على مثلك وأنت رجل عاقل.

فإن أصر على منعك؛ فصلِّ جماعة في البيت معه، أو مع أحد أهل البيت، وتبرأ ذمتك من الجماعة الواجبة عند من يوجبها.

وتستطرد: أما ما تستشعره من النفاق ونحو ذلك فمن تلبيس الشيطان عليك؛ ليقعدك عن فعل الخير.

وتؤكد : لا تلتفت إلى هذا كله، ولكن احرص على تحقيق الإخلاص لله -تعالى- باستشعار اطلاعه عليك ومراقبته لك، وأنه وحده هو الذي يزين مدحه ويشين ذمه، وأن الناس لا يضرون ولا ينفعون.

وتذكر أن إدامة استحضار هذه المعاني تكسبك الإخلاص، وتزيل عنك هذا الشعور.

وتحذر: إياك وترك العمل حذر الرياء، بل لا بد من الإخلاص والعمل، فترك العمل حذر الرياء خطة إبليسية ووسيلة شيطانية يبعد بها كثيرا من الناس عن فعل الخير، والله يوفقك لما فيه رضاه.


موضوعات ذات صلة

amrkhaled

amrkhaled أنا شاب أبلغ من العمر 18 سنة فقط، ولدي مشكلة: مؤخرا تبت إلى الله، ووعدت نفسي أن أصلي كل الصلوات المفروضة في المسجد. والحمد لله مرت 20 يوما وأنا أكرر ه