أخبار

هارون الرشيد يتحدث بالفارسية.. وخادمه يفاجئه بهذا الأمر

الدعاء بأن يبلغنا الله رمضان بزوال "كورونا" وأن يهل علينا بالخير والبركة

لماذا بشر النبي أبا ذر الغفاري بأنه يمشي وحده ويموت وحده ويبعث وحده؟

في مواجهة الكورونا.. كيف تتحصن ضد الالتهاب الرئوي؟

الخيانة في زمن كورونا.. زوجة: أشغل وقت الحظر مع «حبيبي»

للمرة الثالثة.. مجلة أمريكية تستشهد بالنبي في محاربة وباء "كورونا"

لهذه الأسباب.. إذا كنت فوق الخمسين احذر خطر "كورونا"

شاهد| مساجد ألمانيا تصدح للمرة الأولى بالأذان

في رمضان.. هكذا تستغل "كورونا" في الاقتراب من ربك أكثر

مدمرة نفسيًا.. كيف أتجاوز التفكير في الموت والمرض؟

مع استمرار إغلاق المساجد.. هكذا يكون الأنس بالله

دراسة تكشف..الحجر الصحي بسبب فيروس كورونا ينذر بهذا المرض الخطير

ماذا أقول عندما أنوي صلاة الفجر؟.. "الإفتاء" تجيب

7 نصائح ذهبية للمرأة الحائض فى رمضان.. تعرفي عليها

قصة السيدة العذراء الصديقة “مريم بنت عمران” كما لم تسمع من قبل

عمرو خالد يكشف: فكرة بسيطة تصل بها رحمك قبل رمضان

اكتشاف خاصية في كورونا تفتح باب الأمل في القضاء على الفيروس القاتل

6 دروس مستفادة من تحويل القبلة من المسجد الحرام للأقصي .. رصدها مركز الأزهر

هذه الأطعمة قد تنقل لك كورونا.. تعرف عليها

بصوت عمرو خالد.. تعرف على دعاء النبى الكريم في صلاة الوتر

يكشفها عمرو خالد.. 7 خطوات مذهلة للاستعداد لشهر رمضان

المثني بن حارثة تابعي جليل..أذل اعناق الفرس وشتت شمل جيشهم ..هذه قصته

علمتني الحياة.. "العاقل يتعلم من تجاربه.. ولا يكرر أخطاءه"

كيف تعقم حذاءك للوقاية من كورونا؟

كيف يتخلص المسلم من خوفه من الجن؟.. وهل مسهم للإنس قد يكون وهمًا؟

6 اجراءات لتسريع هواتف اندرويد خلال العمل في العزل الصحي

أحببت شابًا عبر فيس بوك غير مناسب لي تعليميًا.. وأخاف لو رفضته أخسر الحب.. فما الحل؟

10 أخطاء ينبغي تجنبها في زمن كورونا

رؤية الماء في المنام.. تفسيرات متعددة ..والشرب من "زمزم" كله خير

أمي معلمة القرآن تخون أبي.. وأنا مصدومة لا أدري ماذا أفعل؟

هذا هو فقه الدعاء وشروطه الأربعة .. فأعمل بها تكن مستجاب الدعوة

لم يصل لله ركعة ودخل الجنة .. هذه قصته

في الحلقة 10 من برنامج أسرار أدعية القرآن.. عمرو خالد: سورة الفاتحة تعلمنا فن الدعاء ..وفيها سر الهداية الشاملة

عمرو خالد يكشف: اكتب تاريخك مع الله بهذه الطريقة المذهلة

آية في القرآن تدفع قاطع طريق إلى التوبة ويصبح من كبار العبّاد (الشعراوي)

7 خطوات تحببك فى رسول الله:

سمعنا كثيرًا عن العبّاد.. لكن لعباد السواحل كرامات أخرى

فيديو| رسالة من المفتي إلى المصريين: "رمموا بيوتكم في هذه الأيام"

هل الاستحمام بالماء الساخن يقضي على "كورونا"؟.. "الصحة العالمية" ترد

بسبب "كورونا".. كثير منا سيتأثر في رزقه.. وهذا هو الحل

فيديو| تصفيق وزغاريد لحظة شفاء فتاة مصرية مصابة بـ "كورونا"

ما هو الفرق بين مصيبة المؤمن ومصيبة غيره؟

شيخ الأزهر: إنفاق القادرين على المتضررين من "كورونا".. فرض واجب

الخوف في زمن "كورونا".. طبيب: اطمئنوا.. الأزمة ستنتهي.. لكن يجب الحذر

هل يمكن أن تنتقل عدوى "كورونا" عن طريق الأموات؟.. الصحة العالمية تحسم الجدل

أسباب خيانة الزوجة لزوجها

احذر: علامات على الجلد مؤشر على الإصابة بـ "كورونا"

"عابدة النيل" أذهلت "ذا النون المصري" بدعائها

الفرق بين بلاء وضعت نفسك فيه.. وابتلاء الله لك

إجراء غير مسبوق من "فيسبوك" لمواجهة تفشي فيروس كورونا

في ظل انتشار كورونا.. روشتة علاجية للوقاية من الوقوع في آفة الشائعات وترويجها

قصة أصحاب الأخدود والساحر والراهب والغلام كما لم تسمع من قبل

دولة تقهر فيروس كورونا في 10 أيام

شاهد.. دعاء ليلة النصف من شعبان لعمرو خالد

النساء وأصحاب المشروعات الصغيرة والأجور الضعيفة أكثر المتضررين اقتصاديًا بسبب كورونا

شيخ الأزهر: أحيوا ليلة النصف من شعبان بهذه الطريقة

يكشفها عمرو خالد.. 7 خطوات ذهبية لبداية جديدة مع نفسك فى رمضان

زوجي مسافر وأصبح كل منا يعيش في حالة حظر ووحدة، هل هناك حلول؟

الإفتاء المصرية: هذا الدعاء مستحب في ليلة النصف من شعبان.. والصيام غدًا الأربعاء

علمتني الحياة.. "يا من لا يعجزه شيء في الأرض ولا في السماء.. أتيناك بضعفنا فأغثنا بحول منك وقوة"

5 خطوات لتعقيم "مدخل" بيتك وقاية من كورونا

بالفيديو..الدكتور عمرو خالد : ليلة النصف من شعبان ..3 بشريات نبوية رائعة .. اغتنمها

الصابون الصلب أم السائل، أيهما الأفضل للوقاية من كورونا؟

الأوقاف المصرية تلغي الاعتكاف والافطار الجماعي والملتقى الإسلامي في رمضان بسبب كورونا

يخيرني بين الخلع والتعليق .. ما الحل؟

ليلة فيها يفرق كل أمر حكيم وتقدير الآجال والأرزاق ..هل هي النصف من شعبان أم ليلة القدر؟

عمرو خالد: لا تستعجل على رزقك ولا تذل نفسك لأحد

عمرو خالد يكشف: لكى تفهم معنى الله أكبر انظر إلى ملك الله

أسباب وعلاج تشنجات الساقين أثناء النوم

حتى لا نستقبل شهر رمضان بما لا يحبه (الشعراوي)

صحابي أعطي مزمارًا من مزامير داود

مبعوث النبي الدبلوماسي يتعرض لعملية سطو

هل الخوف من كورونا أمر طبيعي؟

النصف من شعبان.. كيف تحمل النبي أمانة هذا الامتحان؟

حكم مخالفة القرار بعدم صلاة الجمعة في المساجد (رد من "كبار العلماء)

كل ما تريد معرفته عن فضل صيام يوم النصف من شعبان

فضل ليلة النصف من شعبان

أغذية تساعد على تقوية المناعة لمواجهة وباء كورونا

مصنع مغربي يتحول لإنتاج أقنعة كورونا.. ويوزعها مجانًا

ارتكاب المعاصي في ليلة النصف من شعبان.. هل هو سبب لعدم المغفرة؟

هل ينحسر "كورونا" مع ارتفاع درجة الحرارة؟

في أي وقت كان يبعث النبي سراياه.. وكيف كان يودعهم؟

هل ينزل الوباء للعظة أم الاستخفاف؟.. أقوام حق عليهم العذاب لهذه الأسباب

عمرو خالد: ليلة النصف من شعبان هي أقوى تأهيل لرمضان.. وهذا هو الدليل

تكشفها "الصحة العالمية".. 8 نصائح غذائية مذهلة لـ"مصابي كورونا"

قصة ابني آدم قابيل وهابيل كما لم تسمع من قبل.. قصص القرآن

في ظل تفشي كورونا.. حكم الشرع بدفن أكثر من ميت داخل قبر واحد

بالفيديو: ضمن مبادرته خليكم في البيت.. عمرو خالد: "اللهم نور شوارعنا بنور رمضان"

قرية زهراء الأندلس في إسبانيا تعزل نفسها بطريقة القرون الوسطى.. والنتيجة صفر إصابات بكورونا

4 أمراض تعرّض أصحابها لمخاطر فيروس كورونا أكثر من غيرهم

بصوت عمرو خالد.. أدعو معى بهذا الدعاء "اللهم أعنا بتدبيرك"

عمرو خالد يكشف: طريقة عملية لتضبط نفسك قبل شهر رمضان

يكشفها عمرو خالد.. عيش بأحب 7 أخلاق إلى رسول الله

علمتني الحياة.. "النجاح لا يأتي بالصدفة.. بل يذهب لمن يستحق"

الأمان في زمن كورونا.. كيف تحققه؟

مركز الأزهر العالمي للفتوى يحذر من حديث "الصيحة" في 15 رمضان وكتاب "عظائم الدهور"

10 خطوات لتطهير مطبخك في زمن كورونا

كيف تحتفلين بتحقيق نجاح أو يوم ميلاد في أيام الحجر الصحي؟

كندي يطبق الحجر الصحي في المحيط!

"العبرة بالخواتيم" تعلم الإصرار من رسولنا المصطفى.. هذا ما فعل

عمرو خالد: الثقة واليقين في الله هما جوهر الإيمان.. وهذا هو الدليل

التوجه نحو قبلة بيت المقدس قبل البيت الحرام.. هل كان وحيًا إلهيًا أم اجتهادًا نبويًا؟

هذا الذكر يحتويك حتي يجعلك تنطق بحب الله.. أكثر منه

كيف تخرج من الأزمة أقوى مما كنت.. اكتشف ماذا فعل النبي؟

في صراع البحث عن علاج.. تجارب سريرية على بلازما متعافين من كورونا قد تحمل بشائر

قصة أصحاب الجنة كما لم تسمع من قبل.. قصص القرآن

في رسالة جديدة حول كورونا.. شيخ الأزهر: التباعد الاجتماعي فرضًا واجبًا وعلينا جميعا الالتزام

بصوت عمرو خالد.. ادعوا كل يوم الصبح بهذا الدعاء الهام

الجابون تحظر بيع وأكل هذه الحيوانات خوفًا من كورونا

خلال أيام قليلة.. تفاعل غير مسبوق مع مبادرة عمرو خالد "عداد الخير" بـ 650 ألف مشاركة

عمرو خالد: الصبر طريقك للتعامل مع صعوبات الحياة

4 نصائح للطلاب للتغلب على القلق بسبب النظام التعليمي الجديد

يكشفها عمرو خالد.. 5 فضائل ذهبية لليلة النصف من شعبان فاغتنموها

7فضائل لصيام الأيام الثلاثة البيض من شعبان .. التمسها بقوة

كورونا يحرم مولودة حديثًا من أمها في أوكرانيا

علمتني الحياة.. "إن سألوك عن التوكل.. قل هو ثقة في قدرته واستسلام لمشيئته"

فيديو.. عمرو خالد: كن إيجابيًا وانشر الوعي ولا تقف عند حدود نفسك

"كورونا" و"كوفيد" أحدث أسماء المواليد في الهند!

دراسة: فيروس كورونا المتفشي في العالم قد لا يكون "مستجدًا"

المصائب لا تأتي فرادى.. طلق زوجته لإصابتها بـ "كورونا" ما الحل؟

فضل صيام الأيام الثلاثة البيض من شعبان ولهذا حث الرسول علي اغتنامها

النهج النبوي في فن التعامل مع الفرص الضائعة.. هذا ما فعل

الأزهر يدعو لجعل «اليوم الدولي للضمير » جرس إنذار لإنهاء الحروب والصراعات

اسم الله الصمد .. هذه هي المعاني والأسرار

نور الله يجعل الحياة الصعبة جميلة.. وهذا هو الدليل الحاسم

لا تركز على عيوب الناس.. فيفضح الله عيوبك في عيون الخلق

في الرزق.. لماذا دائمًا تفكيرك محدود؟

فيديو مذهل| "قطة" تنام بين فكي "كلب" بدلاً من الوسادة

حتى لا تسقط في فخ النفاق.. كيف تتخلص من هذه الآفة؟

هل الدخول بالزوجة قبل الزفاف دون إذن الأهل يعد زنا أو يوجب الذنب؟

"الشعراوي": هذا هو الفرق بين الرياح والريح؟

لقبّه النبي بـ "البصير".. صحابي كفيف ينفّذ عملية استشهادية

كيف تتفادى الحمل خطر الإصابة بـ "كورونا"؟

حتى لا تستضيف الشيطان في بيتك.. عليك بهذا الأمر

حكم صلاة المرأة وقدمها مكشوفة

أهم 8 نصائح للتعامل النفسي مع أزمة كورونا

احذري: بعض الأطعمة تسبب الحساسية لطفلك

الإفراط في التفكير في الهموم والمشكلات يدفع للانتحار.. هكذا تتخلص من ضغوطك النفسية

هذا هو الفرق بين قلوب "الأبرار" و" المؤمنين"

هل يغير الدعاء القدر في كل الأحوال؟

شاب لـ" عمرو خالد”: عندي خوف شديد وانزعاج من المستقبل.. كيف أتعامل مع ذلك؟

من شرب الماء إلى كتم النفس.. أشهر 3 خرافات عن فيروس كورونا

وصفها الله عزوجل لنبيه المصطفى .. عندما يضيق صدرك استمع إلى هذه الآيات

عمرو خالد يكشف: سر من أسرار شهر شعبان.. "أصدق بنيتك ليغير الله حالك"

حكم تغسيل وتكفين المَيت المصاب بفيروس كورونا.. "الأزهر للفتوى" يجيب

معركة الحصيد في 10 شعبان.. سيف الله المسلول يخطط لانتصار ساحق للمسلمين بقيادة القعقاع على الفرس

بصوت عمرو خالد.. دعاء ذهبي يملأ قلبك بحلاوة الإيمان

يكشفها عمرو خالد.. 7 خطوات ذهبية تقربك إلى الله وتزيد إيمانك

ماذا قال سيد الزهاد بشر الحافي عن حلاوة الآخرة ؟

نصيحة النبي لشاب يريد الزواج من فتاة تمارس الرذيلة

علمتني الحياة.. "الطيبون لا يموتون.. لأنهم أحياء دائمًا في القلوب"

عبدالله بن الزبير ..فارس قريش ..هكذا ألحق بحيلة ماكرة الهزيمة بجيش الروم والبربر

تونس تطلق روبوتات في الشوارع لتعقب المصابين بكورونا والخارقين لحظر التجول

هذا ما ورد عن النبي في إحياء ليلة النصف من شعبان.. وفضل الدعاء فيها

عمرو خالد يكشف: الدواء السحري للإحساس بالرضا في الحياة

فيروس كورونا يظل في جسم المريض لسنوات ..ما مدى صحة هذه المعلومة؟

اطلبوا من الله وألحوا بهذا الطريقة .. وستتحقق بها الأمنيات

هذه هي الحكمة من اختبار الله لعباده (الشعراوي)

فقدت حماسك؟.. كيف تستعيد الحافز مجددا بهذه القصة الرائعة؟

البكاء وسيلة الطفل للتعبير عن مطالبه.. كيف تتعامل الأم معه؟

حيلة شرعية من خليل الرحمن تحوّلت إلى سنة نبوية

وباء أشرس من "كورونا".. قتل 100 مليون إنسان

في زمن "كورونا".. طبيب قتل أو أصاب شخصًا خطأ فهل عليه دية؟

لو أطبقت السماء على الأرض.. ثق في الله

بصوت عمرو خالد.. عود نفسك تدعو بهذا الدعاء كل صباح للحفظ من كل سوء

عائدة من "العزل".. طبيبة تكشف عن تجربتها مع الإصابة بـ"كورونا"

هذا وقت رد المظالم فتحللوا منها

لماذا ترفعون أصواتكم بالدعاء؟.. إنكم "لا تدعون أصم ولا بعيدًا"

الطلاق في "زمن كورونا": زوجتي نكدية ولا تكف عن افتعال المشاكل

هل تمثل "البلازما" طوق النجاة للمصابين بـ "كورونا"؟

زوجك لا يصلي؟.. كيف تحفزينه على الصلاة؟

كرامات صدمت قريش.. اللحظات الأخيرة في إعدام أسرى الصحابة

دعاء قضاء الحاجة وجلب الرزق

صلاة الجنازة على المتوفى بفيروس كورونا والتعزية فيه.. في ميزان الشريعة

عمرو خالد يدعو: اللهم أقبل دعاءنا لكشف الوباء والبلاء

الظلم في حياة سيدنا يوسف.. وراودته التي هو في بيتها عن نفسه

أنواع التواصل الجسدي المطلوبة بين الزوجين في فترات الحظر والعزل الصحي.. تعرف عليها

بعد 24 ساعة من إطلاقها.. أكثر من 500ألف مشارك في مبادرة عمرو خالد "عداد الخير"

4 نصائح ذهبية لإبعاد كورونا عن بيتك .. موشن جراف يحددها

"الأوقاف": هذا هو الشرط الوحيد لعودة فتح المساجد في مصر

حتى تكون خدمة التوصيل في زمن كورونا آمنة.. إليك الخطوات

علمتني الحياة.. "تعلم من أخطائك.. ولا تجعلها سوطًا تجلد به نفسك"

ليلة رومانسية في زمن كورونا مع زوجك.. إليك الطريقة

4 أفكار لتشجيع أطفالك على ممارسة الرياضة عبر الإنترنت في البيت أثناء العزل الصحي

جوجل ينصح مستخدميه بالبقاء في البيت

عمرو خالد: تعلم هذا الدرس الهام من اسم الله القابض الباسط

عمرو خالد يكشف: العلاقة بين الاستغفار وستر الله لك

بالفيديو.. د. عمرو خالد: الدعاء سلاح لا يستهان به في رفع البلاء خاصة في أوقات الإجابة

ذكر الله يصلكم بالمدد منه ويعطيكم المعونة لتوطدوا السلام والرحمة في الأرض (الشعراوي)

في "يوم اليتيم".. الأزهر: آن الأوان لضرب المثل في التضامن والتكافل

هل يجوز إعطاء العمالة اليومية من الزكاة بسبب وباء كورونا؟

المسلم "عمر أشرق" يتنازل عن أهم جهاز تنفس يستخدم لمواجهة "كورونا"

7 خطوات لترك التدخين و الشيشة:

في هذه النازلة المريرة.. ما ظنك بالله؟

شفرة امرأة وخطبة وصل بها "سليمان" إلى القاتل واللصوص

كيف تم ترتيب آيات وسور القرآن الكريم ومن الذي قام بترتيبها؟

"مجذوم" و"حافي القدمين".. عجائب العباد في الصبر

النظارات بدلاً من العدسات اللاصقة للوقاية من "كورونا"

الحظر يزيد من حدة الصدام بين الأزواج

لهذه الأسباب نحتاج إلى السكينة في الوقت الحالي

أبرز الأكاذيب والشائعات حول "فيروس كورونا"

شاهد| الطريقة الصحيحة لغسل اليدين

فن صناعة الأمل في "زمن كورونا"

إذا كان البلاء عامًا.. يجب تأكيد التوبة

10 تنبيهات حول صلاة الجُمُعة في ظلِّ غَلْقِ المَساجِد وتَعلِيقِ صَلَوَاتِ الجَماعَة

دواء محتمل لعلاج مرضى فيروس كورونا.. وهذا هو الشرط الوحيد لتسريع إنتاجه

مؤثرة.. قصة وفاة النبي الكريم كما لم تسمع من قبل: اشتقت لإخواني

يكشفها عمرو خالد.. 7 أشياء ذهبية تصبرك عند ضيق الرزق في الدنيا

6 ممارسات خاطئة تقربك من الإصابة بعدوى فيروس كورونا

بعد إطلاقها بساعات قليلة.. مبادرة عمرو خالد "عداد الخير" تصل إلى أكثر من 140ألف مشارك

علماء نفس: " فقد الوظيفة بسبب أزمة كورونا مثل صدمة فقد عزيز"

بصوت عمرو خالد.. عود نفسك كل يوم الصبح تتوكل على الله بهذا الدعاء

"الأزهر للفتوى" يؤكد.. "لا جُمُعة في الطرقات أو على أسطح البنايات أو داخل البُيوت"

8خطوات كفيلة بكسر الروتين خلال زمن كورونا

علمتني الحياة.. "هناك خسائر في جوهرها أعظم من كل المكاسب"

إذا كان لديك مسن عزيز عليك .. إليك طرق رعايته في زمن كورونا

الإمام ابن القيم و10أسباب جالبة لمحبة الله لعبده ..قراءة القرآن والنوافل أهمها

"كشفك مجانًا خليك في البيت" مبادرة من أطباء مصريين لمواجهة العزل بسبب كورونا

"طبيب فرنسي من الحجر الصحي:" الشعر الطويل واللحى من أسباب عدوى كورونا

عمرو خالد: خليك صبور في الدنيا وهذا ما سيحدث لك

لكل صاحب ذنب عظيم أذهب إلى التواب.. هذه هي المعاني والأسرار

أجمل ما قيل عن الدعاء (الشعراوي)

جريمة عظيمة تكشفها شباك صياد.. كيف تم التوصل إلى القاتل؟

خليك في البيت.. ولكن كيف تدفع عن نفسك الملل؟

هكذا كان النبي يتعرف على أصدقائه.. لا تخسر أصدقاءك واعرف كيف تكسب قلوب الآخرين

مركز الأزهر للفتوى: الحجر المنزلي "واجب شرعي" والامتناع عنه "جريمة دينية وكارثة إنسانية"

بارقة أمل.. فيديو| عمرها مائة عام وتتعافى من "كورونا"

"كورونا" ينتقل بين القطط (دراسة)

هكذا علمنا الإسلام كيف نواجه البلاء والوباء

مراحل الوصول إلى الله وطمأنينة الروح والنفس

6 خطوات ذهبية تحافظ بها على لياقتك البدنية في الحجر المنزلي

النبي الكريم يمدح أهل اليمن ... أتاكم أهل اليمن هم أرق أفئدة

عمرو خالد يكشف: كيف تتعامل مع قدر الله في حياتك

عمرو خالد يسرد: قصة غزوة حنين ... أنا النبي لا كذب أنا ابن عبد المطلب

هل أفعال الإنسان الاختيارية من قدر الله ؟

"الأزهر للفتوى" يكشف: الامتناع عن الحجر الصحي جريمة دينية وكارثة إنسانية

أطباء بيطريون: استخدام المعقمات والمطهرات على أجسام الحيونات الأليفة يضرها

بصوت عمرو خالد.. ادعي كل يوم بدعاء سيد الاستغفار

7 مفاتيح لتفريج الكروب ورفع البلاء من القرآن والأذكار النبوية

ماذا أفعل في ظل العزل مع زوجي النرجسي الذي يرفض التطهير ويحرض الأولاد أيضًا ويتشاجر معنا ليل نهار؟

دراسة: الأشخاص في منتصف العمر معرضون لخطر الوفاة بسبب كورونا كما كبار السن

أستاذ طب نفسي: فترات الحظر فرصة لإعادة الاتزان للروابط الأسرية وزيادة الوعي العام

في زمن كورونا.. دور الأزياء العالمية تنتج كمامات!

الصحة المصرية تعلن أحدث حصيلة لحالات الإصابة والوفاة بكورونا

6 توصيات ذهبية لمرضي السكري لتجنب الإصابة بفيروس كورونا

يكشفها عمرو خالد.. ١٠ نوايا ذهبية ممكن تاخدها وأنت في البيت جددها واكسب ثوابها

"مركزُ الأزهر للفتوى الإلكترونية "يُحذِّر من انتشار تفسيراتٍ مَغلُوطة لآياتِ القرآنِ الكَريمِ

شعبان شهر النفحات .. فتقربوا إلي الله بهذه الطاعات

مصاب بكورونا يصف معاناته على تويتر.. صداع عنيف وألم عميق بالرئتين وصعوبة في التنفس

د. محمد بكري يكتب: بين مدد كورونا وعقاب سدوم وعمورة!

بقلم | superadmin | الخميس 01 يناير 1970 - 02:00 ص

بقلم: د. محمد بكري

بقلم: د. محمد بكري
هل يكون فيروس كورونا تأديبا إلهيا يعاصره فرصة ـ ام ـ عقابا سماويا واقعا بلا رجعة؟

سيُحفر في ذاكرة البشر، ان الله أدّب البشرية بفيروس كورونا في ٢٠٢٠، كفرصة للبقاء والاستمرار بأدب الحياة، بعد تطهيرهم العقل والنفس والروح في وعاء الجسد، استعدادا لعهد أرضي جديد قادم، يتشكل بحكمة قدرية، لا يناسبه منهج وجودنا فيما مضي!

المتدبر حقا، يوقن بانه لا معرفة مسبقة بمواعيد العقاب الالهي او يوم القيامة! لا تدابير احترازية لصدهما او تأجيلهما! والعقاب الالهي ـ كمخلوق من مخلوقاته وقيامة صُغري للمعاقبين به ـ يقع بمواصفات يوم القيامة، من مفاجأة، وسرعة، وتغير تام في المكونات، لتبدأ الارض بعدها عهدا جديدا! فخسف الارض بقارون، وتدمير سدوم وعمورة، وخسف صاحب الجنتين، وغيرها من صور العقاب الالهي الواقع في القران والانجيل والتوراة، نفذت فورا، ثم اعقبها استمرار الارض وتغير اهلها للافضل بعد معاينة العقاب، الي ان يصلوا لحافة جديدة، يستحقوا عليها عقوبة أحدث او تأديبا أوجع!

أما التأديب الالهي، فتعزير وزجرا وردعا للمتأدب، بإخراجه من مساوءه وحوله وبغيه وطغيانه وترفه، لإدخاله قصرا في دائرة أدب الحياة ليستحقها من جديد بالطاعة والالتزام والسوية! التأديب الالهي للانسان، يوقع القدر ومعه منح الانسان فرصة للرجوع عن غييه، وإصلاح بينه، وتطهير ذاته، وضبط أدائه، وتدبر خلقه. فالتأديب الالهي طبقا لنطاق سريانه، وصفة ناجعة تبدأ تارة من الانسان، للمجتمع، للدولة، للعالم، للبشرية! وتارة اخرى بالعكس من العالم، للدولة، للمجتمع، للفرد!

وتدبر معطيات فيروس كورونا، تدخل في دائرة العجب! فمن فيروس قاتل مطور في معامل الانسان، الي سلاحا موجها لاخيه الانسان، الي إنفلاتا منه يجتاح عالم الانسان! فلاول مرة يكون الانسان بفعله، هو ذاته اداة التأديب الالهي له بذات الفعل، على هذا النطاق العالمي!

فرق كبير بين التأديب بالفيروس المطور بشريا، وبين العقوبة بالمخلوقات الالهية مثل الخسف والكوارث الطبيعية التي تقع فجأة، بسرعة، مكتسحة، شاملة، بدون خط رجعة او خطة وقاية.
مدد فيروس كورونا، انه تأديبا الهيا، مُنحنا معه آليات مقاومته وصده ورده، بإتباع ضوابط ملتزمة وإرشادات حاسمة، ترتبط باستيعاب الفرصة في الذات، والغير، والمجتمع، والدولة.

آفة قوم لوط انهم كانوا لا يتطهرون، بإتيانهم الذكور دون الاناث! وكان في رفضهم (التطهر) كدعوة لوط عليه السلام، ما أحق عليهم العقاب الالهي المباشر! آفة قوم لوط انهم غيروا في ناموس الحياة وخرقوا وظيفة الانسان علي الارض في التناسل وحفظ النوع، وتعنتوا في رفض النصيحة والتطهر، لذلك لم يُمنحوا نعمة التأديب بالمُهلة واستحقوا نفاذ العقاب بالوقعة! آفة قوم لوط استمرت وتطورت وتغيرت عبر العصور، بتوغل وتجبر وطغيان الانسان في تغيير ناموس الحياة بمئات الاشكال والوظائف! فعندما يغير الانسان في ٢٠٢٠ وظيفة العلم والمعرفة في علاج الامراض وحفظ النوع وعمارة الارض، ويجعل الفيروسات اداة للسيطرة على البشر واعادة ترسيم العالم اقتصاديا وسياسيا وجغرافيا وتجاريا، يكون قد " تلوط " بما يجعله خليقا بتدخل إلهي!

روح التأديب الوصول للأدب. والمؤدب بمنحه فرصة الإفاقة والتوبة والتصويب، يحنو علي المتأدب لضمان استمراره، برجوعه للادب مع الله ونعمه. وقمة التأديب الالهي، ان يصاحب قضاءه لطفه!
وللطف صور واشكال و رسل! فأن يكون للكورونا وقاية وصد، لطف! ان يكون له محاولات علاج، لطف! ان يكون له ضوابط وارشادات تحمي من غائلته، لطف! ان يُلهم الدولة الوعي والامكانيات للتصدي له، لطف! ان يرزق عباده من يوعيهم، لطف! ان يُلهم الانسان التزام ضوابط الوقاية اختيارا، لطف! ان يرتبط صد كورونا ب"التطهر"، لطف! ان يشمل ويمتد التطهر للذات ومخالطة الغير والفواحش، لطف! ان يحكم كورونا بسد المفاسد وخرس التوافه وظهور العالم المجالد والقائد المثابر، لطف!
عندما طلب لوط من قومه التطهر بالامتناع عن خرق الناموس، رفضوا واستخفوا بالعقاب لاستحكام الفعل فيهم، فاستحقوا العقاب عن جدارة!
 مع كورونا الامر مختلف؟ فطلب التطهر متدرج من وعي الشخص به، الي التعامل بمحاذيره مع الغير، الي تغيير نظرة المجتمع للازمة، الي دور الدولة في التصدي له.

اقرأ أيضا:

في رمضان.. هكذا تستغل "كورونا" في الاقتراب من ربك أكثر
فإن لم يعي الفرد ان بقاءه اختيارا بمنزله، للمدة المعلنة لتجاوز الازمة كأحد دروب النجاة، فستزيد فرصة تأديبه بكورونا! إن استخف بضوابط النظافة والتطهر والاختلاط، فستزيد من فرصة تأديبه بكورونا! إن وقع فريسة الهلع وتكالب على المخزون وأخل بعدالة التوزيع، فستزيد فرصة مهاجمته من آخرين قد يكونوا مكرونين! إن شاكس النظم والتعليمات والدولة برفض البقاء في بيته والتطهر ذاتيا وفعليا، فستزيد فرصة تأخر لحاقه بالنجاة! إن استخف بما يجري او التحذيرات او اعتبارات العناية، فستزيد فرصته تأديبه بكورونا!

من عظمة التأديب الالهي، انه قيض لطفه على يد أولي الامر، فيدبرون الامكانيات، يتخذون التدابير، يرفعون المعاناة، يتعاملون بأدب وجدية مع زجر تأديبي يمكن تخفيفه، بمجرد اقتناع الشخص منفردا، بانه امرا واقعا، مصحوبا بفرصة للواعيين ان يجتازوا المحنة. من الغير صحي او صحيح ان يُتعامل مع تدابير الدولة بعدم جدية او وعي، او عناد او تراخي او اهمال، او استخفاف او ذعر، فرُسل فرصة التأديب الالهي في القرن ٢١ مسؤوليتهم اخطر.

اقرأ أيضا:

مع استمرار إغلاق المساجد.. هكذا يكون الأنس بالله
ومن عظمة التأديب الالهي، انه يمنحنا فرصة للمراجعة، التدبر، اصلاح الذات والبين، فاعجوبة الفرصة ان شكل التأديب يأتي في صورة تطهر وطهارة وتطهير والتزام! مجرد اتباعنا تعليمات ومناهج التطهر ذاتيا وفي المكان ومع الغير، كوقاية من كورونا لمدة محددة من الزمن، سيبدأ في وضع تفكيرنا على درب اتباع الصح لانه اولي بالاتباع، وليس لمجرد الخوف من الاصابة او الموت، او طمعا في رفع الاذي واستكمال حياتنا كما كانت!

إن الالتزام الاختياري بالدخول في مناهج الوقاية، بداية من الالتزام بالسكن الي اشكال التطهر المادية والسلوكية، ستكون فرصة معجزة لاسترجاع (سكن) النفس وسكينتها، بعد هلع وجزع السعي في الشوارع والمدن والبلاد، جريا خلف الرزق والاغيار والفرص والشهوات والثروات والظهور والمنافسة، وغيرها من صور الخروج من سكينة النفس والروح، للدخول في اضطراب وثورة وفوران الدنيا وزينتها.

فهل يكون فيروس كورونا، مددا التأديب الالهي للبشر، باستعادتهم سكينة النفس والروح وتهذيب الذات بالصلاة والدعاء والقراءة والتراحم بين الاسرة، في ايام البقاء الاختياري بمنازلهم خلال مدة الوقاية؟

هل يكون فيروس كورونا، مددا لتأديب المجتمع وتطهير وعيه من الفيروسات الفكرية والصوتية والشكلية والسلوكية، لمعاودة فرز وتصنيف العديد من صور خرق نواميس الحياة ومحاولة البدء من جديد .. بطهارة؟

هل يكون فيروس كورونا، مددا لتأديب المجتمع بجعله ينصف العلم والعلماء ودعم الانسان والاهتمام بتعليمه وتربيته والاستثمار في وعيه وترقيته، عوضا عن اللجلجة في السطحيات والفوارغ والشعوذة؟

الحقيقة ان الفيروس تأديبا واقعا، والنجاة منه ممكنة، والاستفادة من حكمة وجوده لازمة، والخروج منه بالدروس واجبا.
فيوما ما، سيأتي علينا زمنا نهتف به من أعماقنا ... مدد يا سيدي كورونا!

اقرأ أيضا:

6 دروس مستفادة من تحويل القبلة من المسجد الحرام للأقصي .. رصدها مركز الأزهر


الكلمات المفتاحية

محمد بكري كورونا فيروس كورونا وباء كورونا

موضوعات ذات صلة