أخبار

قصة حقيقية مع اسم الله الفتاح ستجعلك تبكي من عظمة الله.. يسردها عمرو خالد

كلمات مؤثرة ستعجعلك تبكي من رحمة ربنا.. يكشفها عمرو خالد

7 خطوات ذهبية للتغيير فى أسلوب حياتك.. تعرف عليها

استشعر اسم الله الواسع في أقل من دقيقة.. هذه هي المعاني والأسرار

علمتني الحياة.. "من كان الخير بضاعته.. كافأه الله بأعلى أجر وأعظم ثمن"

حمية الطعام النئ.. فوائد وأضرار

محادثاتك الخاصة على واتس آب.. هل تتعرض للاختراق والتسريب عن طريق المنصة؟

من يرى مبتلى يحمد الله .. ويردد هذا الدعاء في نفسه

السعودية تطلق تطبيق "اعتمرنا " لإنهاء إجراءات المناسك اليكترونيا

3 أسباب لزيادة الرغبة الجنسية للزوجات أثناء الدورة الشهرية

شاعر الرسول.. رأى النبي سريره في الجنة فيه ميل يسير

بقلم | عامر عبدالحميد | الخميس 16 ابريل 2020 - 10:48 ص
Advertisements

عندما تذكر مؤتة يذكر قوادها الثلاثة والذين كانوا من أوائل الشهداء في المعركة ( زيد بن حارثة – جعفر بن أبي طالب- وعبد الله بن رواحة).
قدم يعلى بن أمية رضي الله تعالى عنه على رسول الله صلى الله عليه وسلم، بخبر أهل مؤتة.
 فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «إن شئت أخبرني وإن شئت أخبرك، بخبرهم».

اقرأ أيضا:

هكذا كافأ "عثمان" "أبوهريرة" على حديثه عن كتابة المصاحف

قال: بل أخبرني يا رسول الله صلى الله عليه وسلم. فأخبره رسول الله صلى الله عليه وسلم خبرهم كله فقال: «والذي بعثك بالحق ما تركت من حديثهم حرفا واحدا لم تذكره وإن أمرهم لكما ذكرت. فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «إن الله عز وجل رفع لي الأرض حتى رأيت معتركهم ورأيتهم في المنام على سرر من ذهب فرأيت في سرير عبد الله بن رواحة ازورارا – ميلا- عن سريري صاحبيه فقلت: عم هذا؟ فقيل لي: مضيا وتردد بعض التردد ثم مضى».
وروي عن الإمام سعيد بن المسيب، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «مثل جعفر وزيد وابن رواحة في خيمة من در، فرأيت زيدا، وابن رواحة في أعناقهما صدودا، ورأيت جعفرا مستقيما ليس فيه صدود، فسألت أو قيل لي إنهما حين غشيهما الموت اعتراضا أو كأنهما صدا بوجهيهما وأما جعفر فإنه لم يفعل وأن الله تعالى أبدله جناحين يطير بهما في الجنة حيث شاء» .
وكان ابن عمر رضي الله تعالى عنهما إذا حيا عبد الله بن جعفر قال: السلام عليك يا ابن ذي الجناحين.
ولما أصيب القوم قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : «أخذ الراية زيد بن حارثة فقاتل بها حتى قتل شهيدا» .
 قال: ثم صمت رسول الله صلى الله عليه وسلم حتى تغيرت وجوه الأنصاري وظنوا أنه قد كان في عبد الله بن رواحة بعض ما يكرهون ثم قال: «ثم أخذها عبد الله بن رواحة فقاتل بها حتى قتل شهيدا» .
 ثم قال: «لقد رفعوا إلي في الجنة فيما يرى النائم على سرر من ذهب» .

الكلمات المفتاحية

يعلى بن أمية شاعر الرسول الجنة

موضوعات ذات صلة