أخبار

هل يمكن لأقراص الفيتامينات أن توفر الحماية من السرطان؟ وكيف تساعد المكملات الغذائية في تحسين صحتك؟

لحم تحوّل إلى حجر في بيت النبوة.. والسبب سائل

7 خطوات بسيطة ستساعدك علي خفض ضغط الدم مع التقدم في العمر.. تعرف عليها

هل الصابون المصنوع من البكتيريا هو سر صحة الجلد؟

تفاصيل بسيطة تضايقك.. فتكون النتيجة أن يصنفك الناس بأن "عقلك صغير"

صحابي كان يرى الملائكة عيانًا.. وآخر رد عليه جبريل السلام دون أن يعلم

طلقني غيابيًا فتزوجت غيره ثم فوجئت أنه أرجعني؟

يكشفها عمرو خالد: شاهد أرض الجنة كيف أصبحت.. لن تصدق

ستبكي عند سماعك هذه القصة الجميلة .. يسردها عمرو خالد

حكم قرآنية.. {قُل لَّن يُصِيبَنَا إِلَّا مَا كَتَبَ اللَّهُ لَنَا}

هل أرضي أمي وأترك خطيبي الذي أحبه ووقعت معه في الحرام ويسيء معاملتي؟

بقلم | ناهد إمام | الاثنين 20 ابريل 2020 - 06:53 م
Advertisements

أنا فتاة عمري 24 سنة، مخطوبة لشاب منذ أربع سنوات و بيننا قصة حب كانت جميلة جدًا، وبعد أن قرأنا الفاتحة مع الأهل تغير خطيبي وأصبح يعاملني بشكل سيء، ووصل الأمر للخيانة، لكنني سامحته، ثم عدت للغضب منه، ثم المسامحة فنحن تعبنا كثيرًا لبناء علاقتنا.
المشكلة أن أمي دائمًا تسمعني وأنا اتشاجر وأتخاصم معه، وفي آخر مرة قالت لي، أنها لن تكون راضية عني لو أكملت زواجي منه، وطلبت مني أن أفسخ الخطوبة.
أنا حائرة لأنني وقعت معه أيضًا في الحرام بدون فقد عذريتي، فأنا خائفة أن أتركه وأظلم شخص آخر، هل أرضي أمي أم ماذا أفعل؟

أرجو عدم ذكر الإسم- مصر

الرد:
مرحبًا بك يا عزيزتي..

لاشك أن والدتك محقة في طلبها منك فسخ الخطوبة!
وبعيدًا عن رأيها الذي هو على صواب، دعينا نناقش معًا حقيقة علاقتك بخطيبك.

اقرأ أيضا:

خطيبي لا يعجبه شكل صدري ويهدد بفسخ خطوبتنا.. ماذا أفعل؟
أنت فوجئت أنه"تغير" وأصبح سيء المعاملة، وخانك، وخان والديك فيك وحدث بينكما علاقة غير شرعية في هذا التوقيت من الخطوبة، فهل يمكن تسمية هذه العلاقة بأنها آمنة، ويتوقع لها الاستقرار؟ هل يمكن اعتبار هذا الشخص سوي نفسيًا أم أن هناك اضطراب ما ظهر في سلوكيات مشينة؟
هل أنت مرتاحة في علاقة قريبة هكذا، والمفترض أنها "عاطفية"، وتتلقين من خلالها معاملة سيئة؟ هل تجدين مقدمات تتسق ونتائجها؟
من المنطقي أن تتساءل والدتك بينها وبين نفسها ويساورها القلق الشديد من رجل يفعل هذا في مرحلة الخطوبة، فماذا سيفعل بعد الزواج؟!
هذه العلاقة بها "اساءات" نفسية، وجسدية، وقبولها يعني أن هناك خلل نفسي ما لديك، فليس من مقتضيات الحب قبول الاساءة هكذا أبدًا، ولا وقوعها أصلًا.

اقرأ أيضا:

أبادر زوجتي دائمًا للعلاقة الحميمية وهي لا تشاركني الحب ولا الرغبة.. ماذا أفعل؟
ظلمك لنفسك هو الاستمرار في هذه العلاقة،  بينما تقديرك لنفسك، ومصيرها هو ما ينبغي أن يحتل الصدارة والاولوية في تفكيرك، لابد أن ترضي نفسك بما تستحق فليس الأمر ارضاء والدتك فحسب.
تقولين أنك لم تفقدي عذريتك، فكيف تتخيلين أنك ستظلمين شخصًا آخر في حالا الفسخ والارتباط بآخر، ولا أدري أين الظلم؟!
أنت فتاة، بكر، رشيد، وقعت في خطأ وستره الله ولم يترتب عليه مشكلة كبيرة كفقد العذرية، ففيم الخوف؟!
أنت فتاة، بكر، رشيد، في رحلة وعي ونضج طويلة، تنقصك الآن، وما وقعت لك هذه الحادثة، وهذه العلاقة المشوهة، والمؤذية إلا لتعلمك الكثير في رحلة نضجك، ولتغيرك إلى الأفضل، وتصبحين نسخة أخرى أفضل، وأنضج،  كإنسان، وامرأة، وزوجة، وأم بإذن الله.
ما أراه والقرار لك، هو أن والدتك محقة، ورأيها هو الصواب ولصالحك، والمهم بعدها أن تغلقي هذه الصفحة السيئة،  وتتعافين منها، وتأخذين وقتك في هذا الأمر، وتبدأين صفحة جديدة من حياتك، وأنت نسخة جديدة أفضل، ودمت بخير.

الكلمات المفتاحية

خطيبي علاقة محرمة فسخ معاملة سيئة علاقة مؤذية اساءات

موضوعات ذات صلة