أخبار

مع آذان الفجر .. توجه إلي ربك بهذا الدعاء كل ليلة

تعرّف علي اسم الله "الوهاب" في دقيقة واحدة.. هذه هي المعاني والأسرار

علمتني الحياة.. "العقل والقلب جناحان يحلق بهما الإنسان"

تزوجت ثم تبينت أن زوجها لا يزال حيا.. فما العمل؟

موقف مذهل لصحابي في التحكم بالغضب.. هكذا تعلم الأحنف بن قيس الحلم منه

مجمع البحوث الإسلامية يطلق حملة: "فاتبعوه واتقوا" لدحر التعصب الأعمي

الأسباط ورد ذكرهم في القرآن.. فمن هم وما عددهم؟

5مشاهد مثيرة تؤكد محبة الصحابة للنبي .. بأبي أنت وأمي يا رسول الله

حكم تأخير إخراج زكاة المال من أجل تزويج الأولاد

10 ارشادات للحصول على مظهر أنيق بدون تكلفة مالية عالية

دراسة: النوم يساعدك على مواجهة كورونا والوقاية منه

بقلم | ناهد إمام | الاربعاء 29 ابريل 2020 - 09:27 م
Advertisements

 

كشفت دراسة حديثة أن "النوم" هو أحد الأسلحة التي تساعد على الوقاية من  مرض كوفيد-19 الذي يسببه فيروس كورونا المستجد. 
فقد وجد الباحثون أن للنوم تأثير قوي على الفيروس التاجي، لتقويته جهاز المناعة، والعكس صحيح، فعدم الحصول على قسط كاف من النوم له الكثير من الأضرار، ففضلًا عن الاصابة بالارهاق والتعب، فإنه من المحتمل أن يترك عرضة للإصابة بعدوى فيروس كورونا,

النوم صديق جهاز المناعة

يستريح الجسم أثناء النوم، ويقوم بإعادة شحن نفسه ويستمد الطاقة التي فقدها على مدار اليوم، علاوة على ذلك فإن النوم يساعد على تعزيز جهاز المناعة خاصة في الثلث الأول من الليل الذي ننام فيه بعمق.
يقول خبير النوم جايسون إليس، مدير مركز نورثمبريا لأبحاث النوم، إن جهاز المناعة ينتج ويوزع السيتوكينات (نوع من البروتين) خلال النوم، وخاصة نوع من خلايا الدم البيضاء التييكون لها أهمية بالغة في تقوية جهاز المناعة.
وبحسب إليس فإن هذه الخلايا تلتصق بأي خلايا مصابة أو ضعيفة في الجسم وتدمرها، ولها فعالية كبيرة في مواجهة العدوى، وفي  المقابل، فإن قلة النوم خاصة عندما تكون بسبب القلق والتوتر تؤثر سلبًا على جهاز المناعة، يقول البروفيسور إليس إن عدم الحصولعلى قسط كاف ومريح من النوم يلحق بأجسامنا ضررًا كبيرًا يسهل حدوث التهابات.

اقرأ أيضا:

لهذه الأسباب.. زواج المسنين تجديد للنشاط ووقاية للجسم من الأمراض

فالنوم من العناصر الضرورية التي تساعدالجهاز المناعي على التعامل مع الحمى وارتفاع درجة حرارة الجسم، لأنك عندما تسترخي فإن حرارة جسمك تنخفض، فالجسم ينتج الكثير من الهرمونات التي تساعدنا على السير   والتحدث والتفاعل مع الآخرين، بما في ذلك الكورتيزول والأدرينالين، بينما ينتج في الليل الهرمونات الأخرى التي تساعدنا على الاسترخاء والراحة فيقل إنتاج الكورتيزول والأدرينالين، ما يساعد على القضاء على الحمى.
لذا إذا كنت تستلقي على السرير فقط ولاتنام، ينصح البروفيسور إليس بالنهوض من على الفراش إن استطعت ومحاولة الانخراط في بعض الأنشطة قدر الإمكان، وذلك كي يفرز جسمك الهرمونات التي تحتاجها وكي تمر بالدورة الطبيعية التي من المفترض أن تحدث بصورة يومية، والتي تساهم في تعزيز جهازك المناعي.

ويضيف البروفيسور أليس أن الحرمان من  النوم والاستغراق في العمل وقضاء كل وقتك منشغلاً في تنفيذ المهام يفعل الشيء نفسه في جسدك، لذلك يصبح الأطباء والممرضات والذين يعملون في نوبات مزدوجة أو ثلاثية أكثرعرضة للخطر، ليس فقط لأنهم معرضون للفيروس التاجي ومخالطون لمرضاه، ولكن لأنهم لايحصلون على قسط كاف من الراحة أيضًا،  لذا فإن الاستجابة المناعية في الجسم تدفع الشخص حال اصابته بالفيروس للشعور بالنعاس والتعب، حيث يكون الجهاز المناعي في أعلى مراحل نشاطه أثناء النوم، ورفض الاستسلام للنوم يعني المكث لفترات أطول مريضًا، وتأخرالشفاء.

الكلمات المفتاحية

النوم المناعة كورونا ادرينالين كورتيزول خلايا دم

موضوعات ذات صلة