أخبار

دراسة تكشف العلاقة بين هرمونات المرأة واحتمال إصابتها بفيروس كورونا

هذا ما يجب عليك فعله وما تدعو به عند حدوث الزلازل

العثور على خاتم زواج بعد 5سنوات من فقده على الشاطئ

ليس هناك أعمق من هذا القول

لماذا أمرنا الله أن ندعوه بأسمائه الحسنى؟ (الشعراوي يجيب)

دراسة: الابتسامة تجعل "الحقن" أقل إيلامًا

تعاني من الكوابيس الليلية؟.. إليك طريقة التخلص منها

أصغر ملياردير عصامي في العالم.. عمره 25عامًا فقط

د. عمرو خالد يكتب: لماذا كتب الله على نفسه الرحمة ولم يكتب على نفسه الانتقام؟

لموسم الشتاء.. 5 أغذية مفيدة لمواجهة التهاب الحلق

بالصور| من واقع كورونا: قصص الحب والوفاء.. أزواج يفارقون الحياة معًا

بقلم | عاصم إسماعيل | الخميس 30 ابريل 2020 - 01:20 م
Advertisements
سطرت جائحة كورونا التي أصابت العالم، العديد من القصص والمآسي الإنسانية، بعد أن أصابت الملايين وأودت بحياة أكثر من 200 ألف شخص حول العالم حتى الآن.
ومن بين تلك القصص التي تم تداولها وهزت القلوب، تبرز وفاة كثير من الأزواج المسنين في توقيت متزامن، وكأن كلا الزوجين يرفض أن يبقى في الحياة دون الآخر، حتى إن هناك من رفض تلقي العلاج بعد وفاة شريكه.
فعلى مدى أكثر من 63 عامًا، عاش الزوجان "بيل دارتينال" (90 عامًا) و"ماري" (81 عامًا) معًا، وعندما غادرا الحياة، رحلاً سويًا، إذ لم يفصل بين وفاتهما بفيروس كورونا المستجد (كوفيد -19) سوى بضع ساعات فقط.
وكانت الزوجة هي الأسبق بعد أن توفيت بالفيروس، قبل أن يلحق بها الزوج بعد ساعات فقط من رحيلها. فعلى الرغم من تحسن حالته الصحية، لكنه أصر على رفع جهاز الأكسجين، مفضلاً الموت على أن يعيش وحيدًا بدون زوجته.
وكان الزوجان اللذان تزوجا في خمسينيات القرن الماضي يقيمان في مدينة "ساوثهامبتون" ببريطانيا، وظلا معًا لأكثر من 60 عامًا.


بعد أيام قليلة من نقل الزوجة إلى المستشفى، أصيب الزوج، وهو مدخن سابق لأكثر من 40 عامًا، بسكتة دماغية، وتم إدخاله المستشفى التي ترقد فيها شريكة عمره، حيث أثبتت الاختبارات أيضًا إيجابية إصابته بالفيروس.لكن تدهورت حالة الزوجة وتوفيت بعد بضعة أيام من دخولها المستشفى، بينما كانت حالة الزوج أفضل، وظهرت عليه علامات التحسن، لكنه مع ذلك، طالب برفع جهاز الأكسجين عنه وتوفي بعد ذلك بخمس ساعات، وفق ما نقلت صحيفة "ذا صن" البريطانية.
وقالت ابنتهما، المحاسبة آن (60 سنة): "من المحتمل أن أبي لم يكن يريد أن يعيش بدون أمي"، بعد أن نقلت إلى مستشفى ساوثهامبتون العام، بعد أن أثبتت الاختبارات إيجابية فيروس (كوفيد – 19) لديها.


بينما قال الجيولوجي المتقاعد روزماري (62 سنة): "عندما قيل له أن أمي ماتت ، حاول سحب القناع عن وجهه وأوضح أنه لا يريد المزيد من الأكسجين. رفض أبي ارتداء القناع، لا نعرف السبب بالضبط، لكنه لم يرغب في الاستمرار، وتوفي أثناء نومه بعد بضع ساعات".وأضاف: "ربما لم يكن أبي يريد العيش بدون أمي. لقد كانا زوجين إلى حد كبير من الصعب تخيل أي منهما دون الآخر".

وشهدت الولايات المتحدة، قصة مشابهة، إذ توفي مارى كيبلر وزوجها ويلفورد، بفارق ساعات قليلة، بعد أن عاشا معًا على مدار 73 عامًا.
وقالت شبكة "CNN"، إن الزوجين كانا فى إحدى مستشفيات ولاية ويسكونسنبعد إصابتهما بالفيروسن ولا يعرف أفراد عائلتهما كيف أصيبا به.


 ولأنهما أصيبا بالمرض معا، كان بإمكانهما البقاء سويًا فى لحظاتهما الأخيرة، وتجاور سريراهما فى المستشفى، واضطرا لقول "أحبك" لآخر مرة قبل أن يموتا يوم السبت الماضى، بحسب ما حفيدتهما "ناتالى لاميكا". وأوضحت الحفيدة أن جديها كان يمسكان بيدي بعضهما البعض وكان سماعهما أمرًا محطمًا للقلب ومؤثرًا فى نفس الوقت. وقد كانا ممتنين لبقائهما معا وإدراكهما بإنهما معا.

وقبل أيام أيضًا، توفي مُسِنان بريطانيان بفيروس كورونا، بفارق ساعات فقط، حيث توفت الزوجة في الساعة 2 صباحًا وتوفى زوجها في وقت لاحق من ذلك اليوم في الساعة 7 مساءً.
ولم يغادر الزوجان منزلهما منذ أسابيع بسبب الخوف من تهديد فيروس كورونا، لكن أصيبت الزوجة "بات هاوس"، 80 عامًاً بكورونا وبدأت تشعر بالإعياء والتعب يوم السبت 4 إبريل الماضى.
كما أصيب الزوج تراجيك براين البالغ من العمر 86 عامًا بالمرض وتم نقلهم إلى المستشفى، وثبتت إصابتهما بفيروس كورونا.


وكان براين وبات قد احتفلا مؤخرًا بعيد ميلادهما، في مستشفى رويال جلامورجال في ويلز ببريطانيا. ولم يتمكن أحبائهما أن يكونا معهم، لكن أشاد الحفيد إليوت هاولز بالأطباء والممرضات الذين كانوا يعتنون بهما ويهتمون بصحتهما.وقال إليوت: "ما جعلنا نشعر ببعض الراحة أنهما ماتوا سوياً بعد 60 سنة من الزواج السعيد." وأوضح أن جدته على وجه الخصوص، كانت بصحة جيدة، حيث كان يصفها بأنها شابة في الـ 80 من عمرها.
وأضاف "إنه أمر مروع ومثل الصدمة.. قبل أكثر من أسبوع، تحدثت معها وقالت أنها عندما بدأت تشعر بالمرض لأول مرة كان بسبب أنها ضغطت على نفسها في القيام بالكثير من الأعمال من ري الحديقة وطلاء مدخل منزلها.


التقى الزوجان لأول مرة عندما كانت بات في الـ 16 من عمرها، وكان براين في الـ 22 من عمره وكانت خطوبتهما عام 1957 وتزوجا في في 14 نوفمبر 1959.كان لديهم 4 أبناء - أندرو ، وباري ، وكيث ، وبليدين- بالإضافة إلى ابنتين تبناهما، وهما كارولين وكلير، الذين ساعدوا في الاعتناء بهم منذ سن ستة أشهر، و 11 من الأحفاد، و 12 من أبناء الأحفاد.

الكلمات المفتاحية

كورونا حب موت قصص

موضوعات ذات صلة

amrkhaled

amrkhaled سطرت جائحة كورونا التي أصابت العالم، العديد من القصص والمآسي الإنسانية، بعد أن أصابت الملايين وأودت بحياة أكثر من 200 ألف شخص حول العالم حتى الآن.