أخبار

مع آذان الفجر .. توجه إلي ربك بهذا الدعاء كل ليلة

علمتني الحياة.. "العقل والقلب جناحان يحلق بهما الإنسان"

تزوجت ثم تبينت أن زوجها لا يزال حيا.. فما العمل؟

موقف مذهل لصحابي في التحكم بالغضب.. هكذا تعلم الأحنف بن قيس الحلم منه

مجمع البحوث الإسلامية يطلق حملة: "فاتبعوه واتقوا" لدحر التعصب الأعمي

الأسباط ورد ذكرهم في القرآن.. فمن هم وما عددهم؟

5مشاهد مثيرة تؤكد محبة الصحابة للنبي .. بأبي أنت وأمي يا رسول الله

حكم تأخير إخراج زكاة المال من أجل تزويج الأولاد

10 ارشادات للحصول على مظهر أنيق بدون تكلفة مالية عالية

القرفة تقيك من أمراض كثيرة.. تعرف عليها

سلاح جديد لمواجهة الفيروس الغامض.. دراسة تتوصل لإنتاج مادة تقضي على كورونا لمدة 3 أشهر برشها على الأسطح

بقلم | خالد يونس | الاحد 17 مايو 2020 - 12:07 ص
Advertisements

دراسة حديثة  توصلت إلى مادة تحمي الأسطح من كورونا والجراثيم لمدة تصل إلى ثلاثة أشهر، وينتظر أن تصبح هذه المادة من الأسلحة الجديدة لمحاربة الوباء، فيما يعد خطوة يتوقع أن تخفف من حدة انتشار فيروس كورونا حول العالم.

وهذه المادة تشكل طبقة  تحمي من مضاد للجراثيم ترش على كل الأسطح، من فيروس كورونا المستجد لمدة قد تصل إلى 90 يوما، كما أظهرت دراسة تمهيدية ما قد يشكل سلاحا جديدا في مكافحة وباء كوفيد-19.

الدراسة، التي أعدها باحثون في جامعة "أريزونا" الأمريكية ولم يراجعها علماء آخرون بعد، كشفت أن كمية الفيروس المتواجدة على الأسطح، التي رشت بمضاد الجراثيم هذا تراجعت بنسبة 90 % في غضون عشر دقائق وبنسبة 99,9 % بعد ساعتين.

وأوضح تشارلز جيربا عالم البيولوجيا المجهرية في الجامعة، والمعد الرئيسي للدراسة لوكالة "فرانس برس" أن هذه التكنولوجيا "هي التطور الكبير المقبل في احتواء الوباء".

وأضاف: "أرى أنها مهمة خصوصا للأسطح المستخدمة بكثافة مثل قطارات الأنفاق والحافلات، التي تعقم بانتظام لكن الأشخاص، الذين يتعاقبون عليها يعيدون تلويثها".

وتابع أن "هذه التكنولوجيا لا تحل مكان التنظيف والتعقيم العاديين بل تحمي في المراحل الفاصلة بين عمليات التنظيف والتعقيم المنتظمة".

وقد اختبر فريق الجامعة المادة، التي صممت خصيصا لمحاربة الفيروسات من قبل شركة "الايد بايو ساينس" ممولة الدراسة أيضا.

اقرأ أيضا:

لهذه الأسباب.. زواج المسنين تجديد للنشاط ووقاية للجسم من الأمراض

وأجرى الباحثون تجربتهم على فيروس كورونا البشري "229 إي"، الذي يشبه بتركيبته وخصائصه الجينية فيروس كورونا المستجد، لكنه يصيب بأعراض إنفلونزا طفيفة.

وترش المادة لتغطي الأسطح المختلفة على أن تكرر العملية كل ثلاثة إلى أربعة أشهر. وتحدث المادة تغيرا في بروتينات الفيروس وتهاجم الطبقة التي تحميه.

وتكنولوجيا المواد المعقمة ذاتيا متوافرة منذ حوالى عشر سنوات واستخدمت سابقا في المستشفيات لمكافحة انتشار الإصابات، ولا سيما البكتيريا المقاومة للمضادات الحيوية.

دراسة كان قد نشرها باحثون في جامعة أريزونا في العام 2019، أشارت إلى أن هذه التكنولوجيا تخفض بنسبة 36 % الإصابة بجراثيم في المستشفيات.

اقرأ أيضا:

أكبر من الديناصورات.. ماهو أضخم حيوان على وجه الأرض؟

اقرأ أيضا:

5 كويكبات تقترب من الأرض.. وناسا تحذر

الكلمات المفتاحية

فيروس كورونا مادة تطهير الرش على الأسطح وباء كورونا

موضوعات ذات صلة