أخبار

قاعدة نبوية هامة في تربية الأبناء.. يوضحها عمرو خالد

عمرو خالد: كلنا نعيش بإمداد الحي الذى لا يموت.. وهذا هو الدليل الحاسم

علمتني الحياة.. "صلوا على من أدبه ربه فأحسن تأديبه"

هل يعرف الشيطان نوايا الإنسان نحو عمل الطاعات والخيرات لكي يصده عنها؟

شيخ الأزهر يتبرع بقيمة جائرة شخصية العام الممنوحة من ماليزيا للطلاب الوافدين

5 نصائح لشراء حذاء مدرسي مناسب لطفلك

اكتشاف بحيرات تحت سطح المريخ.. هل يعني وجود حياة على الكوكب؟

سورة الكهف من سنن يوم الجمعة.. ما هو أفضل وقت لقرائتها؟

مالك بن دينار وأعرابي : سجال مذهل حول تفسير لم تسمعه من قبل لمعني " كهيعص"

زوجي يصور نفسه عاريًا بالموبايل ويتهرب من علاقتنا الحميمية.. ماذا أفعل؟

من منا لا يعاني من انفصام الشخصية.. ولكن ماهي الأسباب وطرق الوقاية؟

بقلم | أنس محمد | الخميس 28 مايو 2020 - 12:17 م
Advertisements

الخير والشر آيتان من آيات الله ، كلاهما يتواجدان في صدور بني الإنسان، إلا أن الله سبحانه وتعالى لم يترك الإنسان هكذا بل هداه لأهمية الخير وسبل العمل به، وكشف له خطورة الشر وأمره بالابتعاد عنه، وقد اتضح ذلك في قوله تعالى: " ونفس وما سواها فألهمها فجورها وتقواها قد أفلح من زكاها وقد خاب  من دساها".
إلا أن الإنسان في أوقات كثيرة يعاني من اضطراب الشخصية، فربما تجده يأمر بالمعروف ولا يأتيه، وينهى عن المنكر ثم يرتكبه، وقد يقول الرأي ونقيضه في مسألة واحدة، الأمر الذي يكشف عن انفصام شخصيته، وهي حالة تشوش في التفكير، والإدراك، والعواطف، واللغة، والشعور بالذات، والسلوكيات.
يقول موقع "مايو كلينك" إن الفصام اضطراب عقلي شديد يفسر فيه الأشخاص الواقع بشكل غير طبيعي. وقد ينتج عن الإصابة بالانفصام في الشخصية مجموعة من الهلوسات والأوهام والاضطراب البالغ في التفكير والسلوك وهو ما يعرقل أداء الوظائف اليومية، ويمكن أن يسبب الإعاقة.
ويحتاج المصابون بالفُصام إلى علاج مدى الحياة. ويمكن للعلاج المبكر أو يساعد على السيطرة على الأعراض قبل ظهور الأعراض الخطيرة وتحسين المظهر على المدى الطويل.

أعراض فصام الشخصية


يحتوي الفصام على مجموعة من المشاكل في التفكيرو السلوك و المشاعر، وتشمل الأوهام، أو الهلوسات، أو الحديث غير المتناسق، كأن تعتقد أنك تتعرض للأذى أو التحرش، أو أن إيماءات أو تعليقات موجهة لك، أو أن لديك قدرة خارقة أو مشهور، أو أن شخصًا آخر واقع بحبك، أو أن كارثة كبرى على وشك الوقوع. يعاني معظم الأشخاص المصابين بالشيزوفرينيا من الأوهام.
كما تتضمن هذه الأوهام رؤية أو سماع أشياء غير موجودة، وارتكاب سلوك حركي غير مُنظم مثل التصرفات الطفولية السخيفة إلى الاهتياج المفاجئ.
ولا يعي المصابون بالفصام في الأغلب أن الصعوبات التي يواجهونها تنجم عن اضطراب ذهني يستلزم رعاية طبية. من ثم يتعين في الأغلب على أفراد أسرتهم أو أصدقائهم طلب المساعدة لهم.

اقرأ أيضا:

9 خطوات للتغلب على الخجل من الزوج في العلاقة الحميمية

أسباب الانفصام


إن سبب الإصابة بالفصام غير معروف، ولكن يعتقد الباحثون أن هناك مجموعة من العوامل الوراثية والبيئية وعوامل أخرى خاصة بكيمياء المخ تساهم في الإصابة بهذا الاضطراب.
وجود تاريخ عائلي للإصابة بالفصام
زيادة تنشيط جهاز المناعة، مثل الالتهاب أو أمراض المناعة الذاتية
كبر عمر الوالد
بعض مضاعفات الحمل والولادة مثل سوء التغذية والتعرض للسموم والفيروسات التي يمكن أن تؤثر على نمو الدماغ
تناول العقاقير التي تغير الحالة المزاجية (النشطة نفسيًا أو ذات التأثير النفسي) أثناء سنوات المراهقة وأوائل البلوغ

أثر الفصام على صاحبه


قد يدفع انفصام الشخصية إلى أفكار وسلوكيات انتحارية، حيث تشيع الأفكار والسلوك الانتحاريين بين الأشخاص المصابين بالشيزوفرينيا.

إلحاق الأذي بالنفس
اضطرابات القلق واضطراب الوسواس القهري (OCD)
الاكتئاب
سوء استخدام الكحول أو المخدرات الأخرى، بما في ذلك التبغ
عدم القدرة على العمل أو الذهاب للمدرسة
مشاكل قانونية ومالية والتشرد
العزل الاجتماعي
المشكلات الطبية والصحية
التعرض للإيذاء
السلوك العدواني، على الرغم من كونه غير شائع


الكلمات المفتاحية

أعراض فصام الشخصية أسباب الانفصام أثر الفصام على صاحبه

موضوعات ذات صلة