أخبار

فيديو| سائق يستخدم شاحنة عملاقة لعمل كوب شاي

فوائد مذهلة للعنب خلال فصل الصيف

دراسة: خطر إصابة المراهقين بأمراض القلب يتجاوز بكثير خطر التطعيم بلقاح كورونا

هل يجوز إجهاض الجنين المشوه؟

عمرو خالد: لو بتعاني من ضعف التركيز والتوتر والتشويش في أفكارك.. جرب هذه الطريقة

هل أنت عبد لله حقًا؟.. اكتشف نفسك من خلال هذا الفيديو

دعاء في جوف الليل: اللهم اجعلنا ممن حسن خلقهم وطاب ذكرهم واستمر أجرهم

لديك لسان أبيض؟ تعرف على أسبابه وطرق العلاج والوقاية منه

هل يقع يمين الطلاق بعد جماع على طهارة؟.. أمين الفتوى يجيب

بصوت عمرو خالد.. دعاء الشدائد باسم الله الأعظم الذي إذا دُعي به أجاب

دراسة حديثة تحذر من الوقت الذي يقضيه الأطفال الصغار أمام الأجهزة الذكية

بقلم | مها محي الدين | الاثنين 08 يونيو 2020 - 12:31 ص
Advertisements
تسبب تفشي الفيروس التاجي الجديد، في بقاء ملايين العائلات حول العالم في المنزل، تجنبا للإصابة بالعدوي، مما ترتب عليه حرمان الأطفال من الخروج إلي المدارس أو أماكن الترفيه أو ممارسة أي أنشطة خارجية، وأصبحت الأجهزة الذكية هي البديل الترفيهي الوحيد تقريبا بالنسبة لمعظم الأطفال.
وقد خلصت دراسة جديدة إلى أن معظم الآباء لا يدركون كم ينظر أطفالهم في مرحلة ما قبل المدرسة إلى الشاشات الإلكترونية.
ويقول الباحثون، إن 70% من الآباء إما يبالغون أو يقللون من مقدار الوقت الذي يجب أن ينظر الأطفال في سن ما قبل المدرسة إلى الشاشات الإلكترونية.
واكتشف الباحثون أيضًا أن العديد من الآباء لم يكونوا على علم بما يشاهده أطفالهم الصغار، علي هذه الشاشات.
ويقول الخبراء إن الوقت المفرط للشاشة يمكن أن يبطئ التطور الطبيعي لدماغ الطفل الصغير، واقترحوا أن يحدد الآباء الآباء أوقات محددة يمكن للأطفال فيها الوصول إلى الشاشات، واستخدام مؤقت للوقت عندما ينظر الأطفال إليها.

وقد توصلت دراسة حديثة نشرت في مجلة طب الأطفال، من قبل معهد الإعلام الرقمي وتنمية الطفل، أنه خلال مكوث الأطفال في المنزل لتجنب جائحة COVID-19 ، من المحتمل أن يقضي طفلك في سن ما قبل المدرسة الكثير من الوقت مع هاتف ذكي أو جهاز لوحي أو أي نوع من الأجهزة المحمولة، أكثر من الوقت المعتاد.كما وجدت الدراسة إلي أن الآباء لا يدركون الوقت الفعلي الذي يقيه أبناءهم أمام الشاشات، وقد لا يكون لدي البعض أي فكرة عما يشاهدونه.
وأوضح الباحثون أن متوسط الاستخدام اليومي بين الأطفال الذين لديهم أجهزتهم الخاصة كان أكثر من 115 دقيقة في اليوم، أي ما يقرب من ساعتين في اليوم،
وشملت التطبيقات الأكثر استخدامًا والتي يتفاعل معها الأطفال في هذا السن YouTube Kids ومتصفحات الإنترنت والبحث السريع أو Siri وخدمات بث الفيديو.
وقالت الدكتورة جيني راديسكي، المشرفة علي الدراسة الرئيسية وأستاذ طب الأطفال السلوكي التنموي والأستاذ المساعد في طب الأطفال في كلية الطب بجامعة ميشيجان، إن الشيء الأكثر إثارة للدهشة هو حجم التطبيقات غير اللائقة التي وجدناها في مخرجات لعب الأطفال.
"وجدنا تطبيقات غير مخصصة لطفل يتراوح عمره من 3 إلى 4 سنوات، وكانت بعض ألعاب الفيديو مخيفة وعنيفة، وأردنا أن يكون الآباء على دراية بأن هذه التطبيقات المخيفة والعنيفة يسهل الوصول إليها للأطفال."
هذا وأظهرت الدراسة أن الأطفال الصغار استخدموا مئات التطبيقات المختلفة، بما في ذلك التطبيقات الموجهة للجمهور العام، والتطبيقات العنيفة المخصصة للمراهقين والبالغين.

اقرأ أيضا:

فيديو| سائق يستخدم شاحنة عملاقة لعمل كوب شاي


الدراسة

قام الباحثون بالدراسة علي 346 عينة من الآباء الذين لديهم أطفال تتراوح أعمارهم بين 3 و 5 سنوات، وأجرى العلماء دراستهم باستخدام أخذ عينات من الأجهزة المحمولة.
وبالنسبة للهواتف الذكية التي تعمل بنظام Android ، استخدموا تطبيق تتبع يقوم بتحميل معلومات الاستخدام إلى قاعدة بيانات آمنة.
أما بالنسبة للهواتف الذكية التي تعمل بنظام iOS ، جعلوا الآباء يلتقطون لقطات شاشة للبيانات من الهواتف في الوقت الذي يقضونه في تسجيل الدخول بالإضافة إلى عدد وأنواع التطبيقات.
وعندما حلل الباحثون الأرقام، اكتشفوا أن 35% من الآباء قللوا من الوقت الذي يقضيه أطفالهم أمام الشاشات، و 35% بالغوا في الوقت الذي يقضيه الأطفال.
وكان جمع البيانات الدقيقة لهذه الأنواع من الدراسات مشكلة في الماضي لأنه كان على الباحثين الاعتماد على ما يتذكره الآباء في هذا الخصوص.
وقالت الدكتورة إليزابيث هارستاد ، طبيبة أطفال سلوكية تطورية في مستشفى بوسطن للأطفال وأستاذ مساعد في طب الأطفال في كلية الطب بجامعة هارفارد في ماساتشوستس، "هذه دراسة مثيرة للاهتمام ومهمة، ولها آثار على الأبحاث المستقبلية حول استخدام أجهزة الوسائط".
ووجدت الدراسة أن استخدام الأطفال لوسائل الهاتف المحمول زاد بسرعة على مدى العقد الماضي، وتظهر الأبحاث السابقة أن غالبية الآباء لديهم هاتف ذكي يسمحون لأطفالهم بلعب الألعاب أو مشاهدة مقاطع الفيديو.
لكن الأن أكثر من 40% من الأطفال الصغار لديهم هواتفهم الخاصة، حتي أن العديد من الأطفال أصبح يتعامل مع جهاز محمول قبل أن يبلغوا عامًا واحدًا.

اقرأ أيضا:

صورة من الأولمبياد بألف قصة.. كيف تتعلم الرضا وتلتزم القناعة؟


سلبيات قضاء أوقات طويلة أمام الشاشات

"من أبرز أضرار الأجهزة المحمولة أنها من الصعب مراقبتها، خاصة شاشات الهواتف الصغيرة المقابلة لوجه الأطفال وحدهم، بخلاف شاشة التلفزيون علي سبيل المثال، التي تسمح للأباء بمشاركة أكثر للمحتوي الذي يتعرض له أبنائهم.
لكن الضرر الأكثر خطورة هو تأثر النشاط الدماغي لدي الأطفال، بالوقت الذي يتعرضوا فيه للشاشات الذكية، خاصة إذا كان هذا العمر هو وقت الذروة للنمو الأمثل للدماغ.
ويشير العلماء إلي أن الوقت الذي يقضيه الأطفال أمام الشاشات، يمكن أن يتسبب في مقاطعة أو كسر بعض التسلسلات الطبيعية لتطور الدماغ السليم، وفي بعض الأطفال يمكن أن يقاطع المهارات الأساسية سواء اللفظية أو المنطق اللفظي، حيث يري العلماء أن النظر إلى الشاشة يكون بمثابة تأثير منوم علي خلايا أمغة الأطفال.
كما يتسبب الإرتباط التكنولوجي في نقص التفاعل الاجتماعي، والتنمية الاجتماعية والعاطفية تكون أمر بالغ الأهمية في تلك السنوات الأولى.
وعندما يكون الأطفال أمام الشاشات، فإنهم لا يتفاعلون مع الآخرين أو يلعبون مع أقرانهم، ويري العلماء إن اللعب مهم للمساعدة في تطوير مهارات الطفل في حل المشكلات، كما يساعد الأطفال على التدرب على استخدام خيالهم والتخطيط والتنظيم والعمل على التوافق مع الآخرين.
بالإضافة إلي أنه عادة ما يتضمن وقت الشاشة بقاء الأطفال في مكان واحد وعدم الحركة كثيرًا، ومن الأصح بالنسبة لهم تحريك أجسادهم أثناء اللعب والتعلم .

اقرأ أيضا:

الأملج يرفع المناعة ويزيد نضارة الجلد وفوائد أخرى تعرف عليها


ما يمكن للوالدين القيام به

يقترح الخبراء بعض الطرق التي يمكن للآباء من خلالها تتبع وقت جلوس أطفالهم أمام الشاشات وكيفية تقليلها، مثل:
- حاول ألا تستخدم الأجهزة المحمولة فقط للترفيه عن طفلك.
- ضرورة تنظيم الوصول من خلال وضع الأجهزة في موقع يصعب الوصول إليه.
- تحديد وقت محدد من اليوم يسمح لطفلك فيه باستخدام الاجهزة.
- يمكنك إعداد موقّت داخل الجهاز لمراقبة المدة التي ينظر فيها طفلك إلى الشاشات.
- التحكم في ما يمكن لطفلك تنزيله بمساعدة تطبيقات مثل Google Family Link.
كما يمكنك وضع خطة تحفيزية تسمح بمكافأة الأطفال إذا كان بإمكانهم إيقاف تشغيل الجهاز اللوحي وتسليمه بدون تذمر، مما يعلمهم التنظيم الذاتي للتكنولوجيا، لكن أثناء تنفيذ تلك الخطة تذكر فقط أنه لن يقوم أحد منا بذلك بشكل مثالي.

اقرأ أيضا:

فيديو| عمال يعثرون أثناء حفر بئر على أكبر حجر "ياقوت" في العالم

اقرأ أيضا:

ودائعًا لمشكلة الصراصير بالمنزل

الكلمات المفتاحية

الأطفال الأجهزة الذكية أضرار الموبايل الأبناء بناء إنسان الهواتف الذكية

موضوعات ذات صلة

amrkhaled

amrkhaled تسبب تفشي الفيروس التاجي الجديد، في بقاء ملايين العائلات حول العالم في المنزل، تجنبا للإصابة بالعدوي، مما ترتب عليه حرمان الأطفال من الخروج إلي المدار