أخبار

سنة نبوية مهجورة .. من أحياها ثبت الله أقدامه علي الصراط يوم القيامة

باحثون: طفرة فيروس كوفيد 19 أكثر عدوى!

الصدق وسيلتنا لدخول الجنة.. كيف ذلك؟

يغار بشدة من احتضان وتقبيل زوجته لأخيها من الرضاعة.. ما الحكم؟

الغدة الكظرية.. أين توجد وما أهميتها؟

لهذا حث الرسول على أفضلية تناول الطعام والشراب بحال الجلوس.. الطب الحديث يكشف الإعجاز النبوي

ما الحكم الشرعي لإلقاء السلام علي المارة برفع اليد إو الإشارة وهل يغني هذا عن التلفظ به ؟

4أطعمة تمنع تساقط الشعر .. اجعليها ضيفا دائما علي مائدتك

أذكار المساء .. من قالها عشرا استجاب الله له دعاءه

لم تعطني الحياة ما أستحق رغم اجتهادي وذكائي

في ذكرى رحيله.. الدكتور عبد الله محمود شحاتة مثال للداعية المتجدد

بقلم | محمد جمال حليم | الاحد 21 يونيو 2020 - 08:08 م
Advertisements
في مثل هذا اليوم من عام 2002م رحل عن دنيانا الداعية الإسلامي الأستاذ الدكتور عبد الله محمود شحاتة.
ولد العالم الإزهري الدكتور عبد الله شحاته في عام بقرية نادر بمحافظة المنوفية شمال القاهرة العام 1930م، أكمل دارسته في القاهرة حيث حاز علي ليسانس اللغة العربية وآدابها والدراسات الإسلامية من كلية دار العلوم جامعة القاهرة وعلي درجة الماجستير في التفسير من نفس الكلية العام 1960 م، والدكتوراه في التفسير وعلوم القرآن عام 1968م.
واجتهد رحمه الله في تحصيل العلم والدعوة للإسلام بأسلوبه السها الجاذب الذي جمع حوله القلوب والعقول فهو عالم دين مسلم ومفسر ورئيس سابق لقسم الشريعة الإسلامية بكلية دار العلوم جامعة القاهرة.
تفرغ عبد الله شحاتة في سنواته الأخيرة في تفسير القرآن، وقدم برنامجين دينيين علي القناة الفضائية المصرية منذ أواخر التسعينيات وحتي وفاته، وعرف عنه أسلوبه الهادئ والبسيط في الحديث والبعيد عن التطرف والحدة. 
تميز الراحل بأسلوب دعوي عصري بسيط كما تميز وجه بالابتسامة والصفاء ما يجعل كل من ينظر إليه ولو للحظة واحدة يتعلق به فما أن يسمع كلامه حتى يجذبه وهكذا جمع الله له حب الناس والقبول في الأرض فانشرت كلاماته دعوته واجتمع الناس حوله.
ترك للمكتبة الإسلامية العديد من أبرز مؤلفاته "الإمام محمد عبده ومنهجه في التفسير"، "الإعلام الديني والدعوة الإسلامية" وكتاب "تفسير القرآن" و"رؤية الدين الإسلامي في الحفاظ على البيئة" الذي صدر في 2001.
كما ترك زادا علميا عدة كتب منها تفسير الآيات الكونية، الإسلام والبيئة، علوم الدين الإسلامي، مع القرآن، كما عمل في عدة جامعات منها جامعة القاهرة وجامعات في عمان والسعودية والسودان.
وظل ينافح ويدعو للحق حتى آخر حياته رحمه الله وغفر له.. وتقبله في الصالحين.


الكلمات المفتاحية

الدكتور عبد الله شحاته ذكرى رحيل داعية إسلامي عالم أزهري

موضوعات ذات صلة