أخبار

ما سبب شحوب الوجه من وقت لآخر؟

أهمية الأسماك لتخفيف ألم التهاب المفاصل

بعد عام من التفشي.. 11 دولة فقط نجت من كورونا

ما الذي جعل إبراهيم يقول بعد التأمل طويلاً في ملكوت الله: "إني سقيم"؟.. (الشعراوي يجيب)

دواء يعطي الأمل لمرضى التليف الرئوي

كيف تتغلب على صعوبات ومشاكل الحياة دون أن تصاب بالاكتئاب؟

احذر: عبارات تدمر سلوكيات طفلك

بصماتك في الحياة.. للخير أم للشر؟

كيف أقوم بفك العمل أو السحر؟ "الإفتاء" تجيب

دعاء يحميك ويقيك ويكفيك وتكون في حصن الله.. يكشفه عمرو خالد

هل قررت الذهاب للشاطئ؟.. إليك 8 نصائح يجب اتباعها لتجنب التقاط العدوي

بقلم | مها محي الدين | الاحد 28 يونيو 2020 - 11:39 م
Advertisements
تأتي بداية فصل الصيف هذا العام بالتزامن مع إعلان أغلب الدول لخطة التعايش مع فيروس كورونا، وهو ما يعطي الفرصة للكثيرين للذهاب للمصايف والاستجمام بالبحر والمسابح، خاصة أن الكثير منا بات يتمني استعادة رونق الحياة الطبيعية، بعد شهور من العزل المنزلي.
لكن يتساءل البعض الأخر عن مخاطر السفر في زمن كورونا، ومدي إمكانية انتقال الفيروس في مياه حمامات السباحة أو البحار، حيث أغلقت أغلب دول العالم الشواطئ والمسابح، لمنع انتشار المرض، لكن بعض البلدان أبقتها مفتوحة أمام المصطافين، أو خففت القيود عقب استقرار الوضع الوبائي.
ويقول الدكتور راسل بور، أستاذ طب الرئة والرعاية الحرجة، "أشعر بالناس الذين يريدون الخروج، ولكن يجب إذا قرروا هذه الخطوة أن يلتزموا بكل إجراءات الوقاية المتبعة للوقاية من الفيروس التاجي الجديد، لأنه موجود في المصايف أيضا".
لكن بشكل عام، يعد التواجد في الخارج أكثر أمانًا، لأن هناك المزيد من تدفق الهواء ومساحة للمسافة الجسدية، ولكن هذا لا يعني أنه يمكنك تجاهل تدابير الوقاية من Covid-19 المهمة التي تهدف إلى وقف الانتشار.
لذا إذا اتخذا قرارك بالذهب إلي المصيف هذا العام، إليك الأشياء التي يجب تجنبها عندما تصل إلي مكان عطلتك سواء كان فندق أو شاليه خاص، وفقًا لموقع cnbc.

لا تذهب إلى حمام السباحة العام

يقول مركز السيطرة على الأمراض أنه لا يوجد دليل على أن Covid-19 يمكن أن ينتشر عبر الماء في أحواض الاستحمام الساخنة والمسابح وأماكن اللعب المائية، وقد ثبت أن الكلور الكيميائي والبروم المستخدم في المسابح يقتلان أنواعًا أخرى من الفيروسات التاجية.
ولكن تجنب حمامات السباحة العامة مع الكثير من الناس والأسطح كثيرة اللمس المحيطة بغرف المياه وخزانة الملابس، كما يجب على الآباء أن يضعوا في اعتبارهم ما إذا كان أطفالهم قادرين على البقاء على الأقل 2 متر من الآخرين قبل أن تذهب إلى مسبح عام أو منطقة سباحة.
وتجدر الإشارة إلي أن السباحة في حمام السباحة في الفناء الخلفي لأحد الأصدقاء أو الجيران، والحفاظ على مساحة منفصلة بينما تستمتع بالمياه أقل خطورة من الذهاب إلى حمام السباحة العام.
وقد تكون المسطحات المائية الطبيعية، مثل البحار والبحيرات والأنهار، كبيرة بما يكفي لتخفيف الفيروس وتقليل المخاطر، ومع ذلك يجب أن تحافظ على المسافة الخاصة بك من الأشخاص الآخرين للسباحة، وتبذل قصارى جهدك لعدم ابتلاع الماء عن طريق الخطأ، كما يجب تجنب التجمعات لأكثر من 10 أشخاص والاستمرار في غسل يديك بشكل متكرر.

اقرأ أيضا:

بعد عام من التفشي.. 11 دولة فقط نجت من كورونا

لا تجلس في مكان واحد طوال اليوم

من المفترض أن يتم الاستمتاع بالشواطئ للترفيه حاليًا، هذا يعني الخروج والقيام بنزهة وركوب دراجتك والذهاب للسباحة، وهي أشياء غير خطرة نسبيا، لكن إقامة خيمة ومشاوي، أو الجلوس على الشاطئ في مكان واحد لفترة طويلة ليس فكرة جيدة، وفي بعض الأماكن، قد لا يُسمح بذلك.
السبب في ذلك هو أنه كلما اقترب الناس من بعضهم البعض لوقت طويل، زادت مخاطر انتقال الفيروس فيما بينهم، علي إفتراض أن أحدهم يحمل العدوي، وهو شئ وارد تماما ويجب وضعه في الحسبان.

لا تلعب الرياضات الجماعية

في حين أن الاجتماع معًا في لعبة الكرة الطائرة الشاطئية قد يكون روتينك المعتاد في الصيف، لا يوصى بالرياضات الجماعية أثناء الوباء، وفقًا لمركز السيطرة على الأمراض، حيث يزيد الاجتماع مع مجموعة من الأشخاص خارج المنزل ومشاركة المعدات متكررة اللمس من خطر الإصابة بالعدوى.
ولكن رياضات مثل الجولف وركوب الدراجات والجري ستكون أكثر أمانًا، لأنه يمكن ممارستها في الخارج ومن مسافة بعيدة، لذا يجب أن تلتزم بممارسة التمارين مع شخص ما في منزلك، وارتد قناعًا، واغسل يديك، وحافظ على المساحة الآمنة بينك وبين من حولك.

لا تنس ارتداء قناع

حتى في حرارة الصيف، من المهم ارتداء قناع أو قطعة قماش تغطي وجهك في أي وقت تتفاعل فيه مع أشخاص خارج منزلك، حتى إذا كنت في منطقة جيدة التهوية، فالغرض الأساسي من ارتداء القناع هو تجنب التقاط قطرات الرزاز التي قد تحمل الفيروس وانتقالها إلي جهازك التنفسي.
وإذا كنت في الماء، فإن ارتداء قناع أو غطاء وجه من القماش يمكن أن يجعل التنفس صعبًا، وفقًا لمركز السيطرة على الأمراض، لكن لا يزال يتعين عليك إحضار قناع إلى الشاطئ لارتدائه عندما تكون في خارج المياه، ولكن قم بإزالته عند السباحة.

اقرأ أيضا:

سلوك شائع.. هكذ يمكنك التعرف على من يكذب عليك؟

لا تشارك الطعام أو المشروبات

لا يزال تناول الطعام مشكلة في الوقت الذي يجب أن لا تلامس فيه أي أدوات لمسها شخص أخر، لذا أحرص علي عدم التردد علي البوفيه المفتوح الخاص بالفنادق، وحاول أن تطلب الطعام بغرفتك أو علي طاولة في الهواء الطلق، وهناك إجراءات متبعة في الفنادق التي أعيد فتحها بعد فترة الإغلاق فيما يخص هذا الشأن.
وسيكون الخيار الأكثر أمانًا هو الطهي لنفسك مع الأشخاص الذين تقوم بالحجر الصحي معهم، أو إحضار طعامك الخاص من المعلبات والبقاء على بعد 2 مترمن أي شخض حولك، عند تناولك للطعام في الخارج.

لا تسافر إلى شاطئ أو متنزه بعيدًا

إذا كنت متوجهًا إلى مكان بعيد، سواء كان على بعد ساعة أو عدة ساعات، فهناك دائمًا قلق من أنك قد تعرض الآخرين في هذا المكان للخطر، من خلال نقل الفيروس معك، لذا من المهم أن تكون ملتزما وأن تتبع الاحتياطات مثل ارتداء القناع والحفاظ على المسافة الجسدية الآمنة من الآخرين من حولك.
كما يساعدك قضاء الإجازة في مكان قريب من منزلك علي سرعة التوجه للمنزل إذا ما شعرت بأي أعراض أو علمت أن هناك من يحمل الفيروس من حولك وربما تعاملت معه.
وعلينا أن نستمر في تذكير أنفسنا أن الأمر لا يتعلق فقط بالمخاطر على نفسك، بل يتعلق بالمخاطر على الآخرين من حولك، وتقليل انتشار العدوى من خلال المجتمع لحماية أولئك الذين ربما لا يتمتعون بصحة جيدة مثلك.

لا تغامر إذا كنت مريضًا

أنت تسمع هذه النصيحة منذ شهور وربما تكون قد سئمت، لكن الأمر يستحق أن تلتزم بها، "ابق في المنزل عندما تكون مريضًا"، إذا كنت تعاني من أعراض Covid-19 ، مثل الحمى أو السعال، أو تعرضت لشخص مصاب للفيروس في آخر 14 يومًا، فلا يجب أن تكون في الأماكن العامة، وهذا يشمل المتنزهات والمصايف والفنادق، وفقًا لمركز السيطرة على الأمراض.

اقرأ أيضا:

"الجراف .. النفاض.. واللتات" 25 لقبًا للطعام .. احذر أن تكون أحدهم

اقرأ أيضا:

عرفت "مراكب البحر".. عجائب لا تعرفها عن " مراكب البر"

الكلمات المفتاحية

كورونا سياحة شواطئ عدوى فيروس شاطئ حمام سباحة كمامة قناع

موضوعات ذات صلة

amrkhaled

amrkhaled تأتي بداية فصل الصيف هذا العام بالتزامن مع إعلان أغلب الدول لخطة التعايش مع فيروس كورونا، وهو ما يعطي الفرصة للكثيرين للذهاب للمصايف والاستجمام بالبحر