أخبار

يهودي سأل الصحابة أين النار؟.. كيف أجابه الفاروق عمر

هل تعيش السوء؟.. من نفسك وفقط

ناس (تبلع لهم الزلط).. وناس (تتمنى لهم الغلط)

شرب الكاكاو الذي يحتوي على "الفلافانول" يجعلك أكثر ذكاءً (دراسة)

أكلت مالاً حرامًا وتابت.. لكنها لم تتحلل من الشخص الذي أخذته منه؟

كيف أختار الصحبة الصالحة؟ .. عمرو خالد يجيب

هل على الوديعة زكاة لو أخذت قرضًا بضمانها؟.. "الإفتاء" تجيب

للحصول على بشرة صحية ومتوهجة.. أضف هذه الأطعمة الشتوية إلى نظامك الغذائي

‫ قصة السيدة فاطمة بنت الرسول وتعدد الزوجات.. يسردها عمرو خالد

دعاء في جوف الليل: اللهم ارزقنا رزقا واسعا حلالا طيبا من غير كد

مراحل تفقد فيها قوتك.. وهكذا تستعيدها

بقلم | عمر نبيل | الجمعة 10 يوليو 2020 - 10:56 ص
Advertisements

عزيزي المسلم، من الممكن أن تمر بمراحل في حياتك من كثرة الألم فيها، تفقد قوتك وهمتك وإرادتك، بل وقدرتك على التواصل مع الناس .. وربما أيضًا تفقد شغفك للدنيا كلها !

هنا لاشك ستشعر بغربة و وحدة وتوهان .. لا تدري لماذا يحدث لك كل هذه الأمور؟ .. وما حدث إلى أين سيصل بك؟

هذه المرحلة بالتأكيد مؤلمة جدًا .. لكن تمر بها بعدد من الأسئلة، لكن من أهم الأسئلة التي لو أجبت عليها بشكل صحيح ستغير لك مصير حياتك لاحقًا.. هو مدى قدرتك على أن تواجه بأقل قوة لديك ! لأنه على الرغم من أنها قوى مستنفذة، إلا أن فكرة أنك تقاوم وأنت في هذه الحالة من الوجع والألم .. كبيرة جدًا عند الله عز وجل.

اليقين في الله


القليل من اليقين في الله والتي تاتي وسط حالة من اليأس والضعف .. يكون قيمتهم كبيرة جدًا عند الله سبحانه وتعالى .. لأنه بلاشك سيمر الوقت وستمر كل المواقف القاسية .. وستنجح في العودة مجددًا يومًا ما.. حتى لو لم يتغير أي شيء ملموس حولك.. لكن مؤكد سيكون هناك آلاف المبررات لأن تعود وتقف على رجليك مرة أخرى.

لكن ستعود وأنت بداخلك أمور غريبة تغيرت.. وحينها لن تدري متى تغيرت أو كيف؟.. لكنك ستقف على قدميك وأنت تدري تمامًا أن هناك أمورًا بداخلك تغيرت.. و ستفاجئ بنفسك في تعاملاتك.. في قراراتك.. في ردود أفعالك.. في انتظارك.. في تقبُلك .. ستفاجئ بنسخة جديدة منك ..

عنوان التغيير


أو تدري عزيزي المسلم، ما هو عنوان هذا التغيير ؟.. أنك تحررت ! تحررت من قيود متعددة جدًا كانت تضغطك و(تخنقك) وتتحكم فيك..


تحررت من أهم أمرين:

- تحررك من البشر..

رأيهم فيك .. رضاهم عنك .. احتياجك المبالغ فيه لهم..

- تحررت من فكرة المستحيل.. ومقولة ( لو محصلش كده أنا ممكن يحصلي حاجة )


تتحرر من ( الخوف والتعلق ).. وهما أكثر أمرين كان يدمروك !

حياتك حينها ستختلف .. نظرتك وتقديرك لكل شيء ستتغير .. طباعك وسلوكياتك ستتغير .. تقبُلك لأخطائك وأخطاء الآخرين ستختلف .. قراراتك ستحسمها بشكل أوضح كثيرًا .. ستعرف كيف تحدد ماذا تريد وما الذي لا تريده ..

ستعرف حينها كيف تقول لا .. وستعرف أيضًا كيف تقول نعم .. ستعرف متى تقف ومتى تكمل .. ستتعلم صبرًا جديدًا.. ستعرف كيف تشكر الناس بشكل صحيح .. وكيف تتأقلم أكثر .. وتستغنى أكثر .. وستكون أهدى كثيرًا عن السابق .. ستنطلق أكثر .. وربما تجازف أكثر .. وتجرب وتحاول .. وتتقبل الخسارة .. (تقع وتقوم ).. وتخطئ وتعذر نفسك .. ستكتشف نفسك الحقيقية، وحينها ستحقق ما تريد..

وهنا اعلم أن أهم حكم الابتلاء .. هي ( الاكتشاف ).. قال تعالى: «وَلَنَبْلُوَنَّكُمْ حَتَّى نَعْلَمَ الْمُجَاهِدِينَ مِنْكُمْ وَالصَّابِرِينَ ».. لكن ثق في كلام الله عز وجل: « لَا يُكَلِّفُ اللَّهُ نَفْسًا إِلَّا وُسْعَهَا ۚ ».. فاثبت وقاوم ولا تقلق.

الكلمات المفتاحية

مراحل تفقد فيها قوتك كيف تستعيد قوتك الخوف القلق

موضوعات ذات صلة

amrkhaled

amrkhaled عزيزي المسلم، من الممكن أن تمر بمراحل في حياتك من كثرة الألم فيها، تفقد قوتك وهمتك وإرادتك، بل وقدرتك على التواصل مع الناس .. وربما أيضًا تفقد شغفك لل