أخبار

كيف تحول نفور زوجة من زوجها إلى حب بفضل دعاء رسول الله لهما؟

عالم كبير: اللقاح لن يوقف كورونا والمرض سيواصل الانتشار

أوتدري من أين يدخل لنا الشيطان؟.. من النِعم!

مواد غذائية قد تسهم في الحماية من فيروس كورونا.. تعرف عليها

دراسة: الدماغ البشري يصل ذروته في سن 35 عامًا

هل تشعر أنك تعيش على هامش الحياة؟

هل يؤثر الافراط في تناول حلوى المولد على صحة الحامل والجنين؟

طفلي كثير الحركة.. كيف أتعامل معه؟

ذاك الصوت الذي يهمس بداخلك.. إياك أن تفقده أبدًا

أول شيء ينزع من أمة النبي .. علم يساوي نصف العلم

من أتقن الصبر لن تكسره الحياة

بقلم | عمر نبيل | الثلاثاء 18 اغسطس 2020 - 01:34 م
Advertisements


كثيرة هي أقوال الحكماء، لكن من منا يأخذ بأحدها؟!.. فلو تعلم الإنسان حكمة ما، وسار على نهجها لاشك وصل، ومن هذه الحكم المعبرة لزماننا هذا: «من أتقن الصبر لن تكسره الحياة»، فالحياة عبارة عن تجارب متعددة، وبالتالي في كل مرة لابد لك أن تصبر، وتصبر، وتنتهي من مرحلة لتبدأ في أخرى، وكل مرحلة تحتاج لصبر من نوع مختلف، ومع ذلك تتحمل، وتمر، وهكذا.. مثل هذا الإنسان لابد أن ينجح لاشك في ذلك، لأن صبره بالأساس معلق بالله عز وجل.. ومن كان الله في قلبه وتعاملاته وأمام نظره دائمًا، لا يمكن أبدًا أن يخذله الله عز وجل ولو واجهته ملايين المطبات.


كل الأمور خير


إتقان الصبر، إنما يأتي باليقين في الله عز وجل، وأن كل الأمور خير مادامت ليست ببعيدة عن رضا الله عز وجل، فعن أبي يحيى صهيب بن سنان قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «عجباً لأمر المؤمن، إن أمره كله له خير، وليس ذلك لأحد إلا للمؤمن، إن أصابته سراء شكر فكان خيراً له، وإن أصابته ضراء صبر فكان خيراً له»..


فالصبر توصية إلهية، يجب اتباعها، وبالتدريب والتجربة، لابد أن نتقنها، قال تعالى: «وَتَوَاصَوْا بِالْحَقِّ وَتَوَاصَوْا بِالصَّبْرِ » ( العصر: 3)، ويقول أيضًا سبحانه وتعالى في آية أخرى: « وَتَوَاصَوْا بِالصَّبْرِ وَتَوَاصَوْا بِالْمَرْحَمَةِ » (البلد: 17)، لا يمكن أن يأمرنا الله عز وجل باعتياد الصبر، واتقانه، دون أن تكون النتيجة عظيمة؟.. فالآمر عظيم، وبالتالي لابد أن يكون العطاء أعظم.

اقرأ أيضا:

أوتدري من أين يدخل لنا الشيطان؟.. من النِعم!

ارفع رأسك


عزيزي المسلم، ارفع رأسك عاليًا، فأنت مسلم، موحدًا بالله عز وجل، مؤمنًا وموقنًا في قدراته ومعجزاته، فقط عليك أن تتخلى بالصبر، حينها ستكسر كل مصاعب ومطبات الحياة، بل أنك حينها ستتسم بصفة لما ينالها إلا الأنبياء، وما أدراك هذه الصفة!.. ومدى عظمتها في النجاح، وخوض تجربة الحياة بقلب ينبض سليم، فالله عز وجل مدح نبي الله أيوب بهذه الصفة فقال عز وجل: «إِنَّا وَجَدْنَاهُ صَابِرًا نِعْمَ الْعَبْدُ إِنَّهُ أَوَّابٌ » ( ص: 44)، كما أمر الله سبحانه وتعالى، رسولنا الأكرم عليه الصلاة والسلام، بالصبر في قرابة عشرين موضعاً في كتاب الله، كقوله تعالى: « فَاصْبِرْ كَمَا صَبَرَ أُولُو الْعَزْمِ مِنَ الرُّسُلِ » (الأحقاف: 35).

الكلمات المفتاحية

كل الأمور خير من أتقن الصبر لن تكسره الحياة الصبر

موضوعات ذات صلة

amrkhaled

amrkhaled كثيرة هي أقوال الحكماء، لكن من منا يأخذ بأحدها؟!.. فلو تعلم الإنسان حكمة ما، وسار على نهجها لاشك وصل، ومن هذه الحكم المعبرة لزماننا هذا: «من أتقن الصب