أخبار

ليلة الجمعة.. 5 دقائق في عشق الحبيب

هل كل الذنوب يغفرها الله وما هي الذنوب التي لا تغفر؟ (الشعراوي يجيب)

"اللخبطة".. إحساس مزعج ولكن

دراسة: اكتشاف جزيئات من تلوث الهواء في مشيمة الحوامل

فيديو مؤثر| لحظة وفاة رجل فلسطيني أثناء قراءة القرآن

" اللهم فقه في الدين وعلمه التأويل".. متى حاز ابن عباس المنحة النبوية؟

هل يمنع مرض السكري حمل المرأة؟

قصة سحر النبي.. اكتشف الجاني ولم يعاقبه

حتى لا تشوه نفسية ابنك.. أحسن اختيار اسمه واحذر الغريب والشاذ

فقدان الجنين بسبب تسمم الحمل.. مؤشرات خطر انتبهي لها

الحسد ليس للغني فقط.. كيف تتعوذ منه؟

بقلم | عمر نبيل | الخميس 03 سبتمبر 2020 - 10:25 ص
Advertisements


عزيزي المسلم، ليس من الضرورة أن تكون صاحب جاه وسلطان، حتى يحسدك الناس، إذ أنه من الممكن أن يتصور البعض أنك تملك الكثير من المال هنا وهناك، لمجرد أنك تترك الأمور كلها لله عز وجل، ولا تحزن، ولا تيأس، وترضى بما قسمه الله لك، فبالتالي يحسدك الناس، وأنت لا تملك من حطام الدنيا شيء، سوى الرضا بالقليل.. كأنهم يرون فيك ما يستحق الحسد رغم أنك في الأول وفي الأخر مجرد «كحيان».

حتى الرضا بقضاء الله، لاشك فضل من الله عز وجل، فترى الناس يتسابقون ليحسدونك عليه، قال تعالى: « أَمْ يَحْسُدُونَ النَّاسَ عَلَى مَا آتَاهُمُ اللَّهُ مِنْ فَضْلِهِ » (النساء:٥٤)، وقد أمر الله نبيه صلوات الله وسلامه عليه أن يستعيذ من الحاسد وشره، فقال: « قُلْ أَعُوذُ بِرَبِّ الْفَلَقِ » (الفلق:١)، ثم قال: « وَمِنْ شَرِّ حَاسِدٍ إِذَا حَسَدَ » (الفلق:٥).


كيس أسود


يروي أحدهم أنه ذات مرة كان يحمل (كيسًا أسود)، به راديو قديم يريد تصليحه، وإذ بالناس تنظر إلى هذا الكيس جيدًا، ويبدأون في اللمذ والهمز والغمز عليه، وهم لا يعلمون ما بداخله، فكانت النتيجة أن قُطع الكيس فجأة، وسقط منه الراديو أمام الجميع، ويبدو أنهم كانوا يظنونها أموالا، فبهتوا جميعهم، إلا أن كان قد خسر الراديو تمامًا بعد أن تحطم.. فحتى هذا الفقير لم ينج من أعين الناس.. وكأن الناس باتت متربصة بالكل، الكل يتربص بالكل، لأن يحسده أو يتابع شئون حياته، كيف يعيش، وماذا يأكل ويشرب، ومن أين ينفق؟.. والأهم، كم يكون دخله؟.. وهذه أمور تنال من الناس، لأن الحسد يقع طالما ظل الناس على حالهم هذه، فقد روي عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه قال: «ثلاث لا يسلم منهن أحد: الطيرة والظن والحسد».

اقرأ أيضا:

ماهو الوهن الذي حذر منه النبي وماهو علاجه؟

داء الأمم


أيها الناس، أين تقوى الله عز وجل؟، وأين نواهيه عن الحسد وتتبع أخبار الناس، وهو من أهم داء الأمم التي أصابت كثير من الناس في زماننا هذا للأسف، فعن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «سيصيب أمتي داء الأمم» قالوا: يا رسول الله وما داء الأمم؟ قال: «الأشر والبطر، والتكاثر والتناجش في الدنيا، والتباغض والتحاسد، حتى يكون البغي».

الكلمات المفتاحية

الحسد الغني الرضا التعوذ من الحسد

موضوعات ذات صلة