أخبار

طرق سهلة وواضحة وقابلة للتنفيذ للاستعداد لرمضان.. لا تفوتك

كرامة لتابعي شهير.. أفسح له الأسد الطريق

كل من تحتاجه من أدعية وأذكار ونوافل لتكن صلاتك مقبولة

خانني زوجي ففقدت السمع من أثر الصدمة.. أنا منهارة.. ماذا أفعل؟

كيف أكفل يتيما.. هذه أبسط الوسائل

هذه العبادات أفضل ما تستعد به لليلة النصف من شعبان

هذا أفضل دعاء تدعو به في ليلة النصف من شعبان المباركة

3 بشريات عظيمة في ليلة النصف من شعبان.. لا يفوتك فضلها

البهتان كبيرة تعرف على عاقبته والفرق بينه وبين الغيبة

صلاة الجمعة للمرأة في بيتها.. ركعتان أم أربعة؟

أفكار إبداعية لإضفاء البهجة على مكان العمل

بقلم | ناهد إمام | الثلاثاء 08 سبتمبر 2020 - 07:54 م

تخالف فكرة إضفاء "البهجة" على مكان العمل، الأفكار التقليدية لضرورة اتسام هذه الأجواء بالصرامة، والجدية.

والحقيقة التي كشف عنها الخبراء، أن البهجة في مكان العمل، ضرورة، وليست رفاهية، وأنها الأفضل، ولا تتعارض مع الجدية والانجاز.

وفيما يلي نقدم لك عددًا من الأفكار في هذا السياق:

أولًا: إذا كنت صاحبة الشركة، فلا تترددي في تصميم الشركة وكأنك ستعيشين فيها، فمما لاشك فيه أنك ستحرصين على تصميم مكان، مريح، مبهج، مناسب للعيش فيه، واحرصي على  توفير ألعاب مناسبة في مكان العمل يمكن ممارستها، كما تفعل بعض الشركات الكبرى، كوضع أماكن للتزلق، مراجيح، ألعاب رماية، مساحة خضراء يمكن لعب نط الحبل عليها، إلخ.

ثانيًا: الاعتناء بـ"الحياة الشخصية" للموظفين، فإغفال حقهم في قضاء أوقات شخصية، والتزام طرق العمل تحت ضغط، والاستدعاء في أيوقت، والعمل لساعات مكتبية طويلة، من شأنه أن يقلل الانتاجية ويدعو للملل والتذمر من العمل، على العكس من "التوازن" بين الحياة الشخصية والعمل، وعدم إلغاء أحدهما للآخر.

اقرأ أيضا:

4 إرشادات ذهبية للتغلب على التوتر الصباحي قبل الذهاب إلى العمل

ثالثًا: الحرص على بناء "مجتمع" داخل بيئة العمل، متناغم، منسجم، ايجابي، وتواصل جيد بين الموظفين، ما يسمح بوجود أجواء البهجة التي من الصعب أن تتواجد وسط مجتمع يسود الحقد، الضغط النفسي، الاستغلال، التنمر، النميمة،  إلى الأخلاقيات والسلوكيات السلبية.

رابعًا: اشعار الموظفين أنهم يتمتعون بالتحرر، فهم يمكنهم الذهاب في إجازة صيفية مثلًا،  بدون أن يتضرر العمل بالشركة، بدون ذلك سيظل شعور الكآبة أو القلق المضاد للبهجة ملازم للموظف.

خامسًا: لا تسمحي لمشاعر الخوف بالسيطرة على مكان العمل، فالخوف هو أحد أكبر قتلة البهجة، هو يحبط فريقك من اتخاذ قرارات جريئة ما لم تكن هذه القرارات تعكس ما تريده الإجارة، وعند التفكير في ذلك فهو يعني في أغلب الأحيان أنهم ليسوا جريئين، فمن المهم ايجاد ثقافة داخل مكان العمل تسمح للموظفين بالتجربة والفشل واستدراك الأمر والنجاح.

سادسًا: فكري بطريقة إبداعية لجعل بيئة العمل الخاصة بك أكثر جاذبية، مثل وجود حيوان أليف أو تخصيص ليلة في الأسبوع لحضور فيلم سينمائي يختاره موظف مختلف كل مرة.

اقرأ أيضا:

ماذا تقولين عندما يسألك مدراء الموارد البشرية :"لماذا تقدمت لهذه الوظيفة لدينا؟"

اقرأ أيضا:

الموز غذاء وقناع لرونق بشرتك وجمالها



الكلمات المفتاحية

مكان العمل بهجة حياة شخصية مرونة أماكن لعب فيلم

موضوعات ذات صلة

الأكثر قراءة

amrkhaled

amrkhaled تخالف فكرة إضفاء "البهجة" على مكان العمل، الأفكار التقليدية لضرورة اتسام هذه الأجواء بالصرامة، والجدية.