أخبار

هل يؤثر الافراط في تناول حلوى المولد على صحة الحامل والجنين؟

طفلي كثير الحركة.. كيف أتعامل معه؟

ذاك الصوت الذي يهمس بداخلك.. إياك أن تفقده أبدًا

أول شيء ينزع من أمة النبي .. علم يساوي نصف العلم

متى نسأل الله فيرد علينا بقوله: "قد أوتيت سؤلك"؟

ما حكم من يريد الانتحار لعجزه عن التوبة؟.. "الإفتاء" تجيب

فوائد عظيمة.. كيف يؤثرالصيام على صحتك؟

طريقة روحية وعملية مجربة تزيح عنك هموم الرزق والمستقبل.. يكشفها عمرو خالد

دعاء في جوف الليل: ربّي أسألك هدوء النّفس وطمأنينة القلب وانشراح الصدر

التشابه بين قصة سيدنا يوسف والرسول سيدنا محمد.. يكشفه عمرو خالد

ضمن له الرسول الجنة.. لن تتخيل ما كان يفعله للإيفاء بالشرط

بقلم | عامر عبدالحميد | الخميس 17 سبتمبر 2020 - 09:23 ص
Advertisements

سكن ثوبان مولى رسول الله صلى الله عليه وسلم رضي الله عنه مدينة حمص، وله بها دار ضيافة، كما كان له أيضا بالرملة وبمصر دار.
يقول ثوبان: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «من يضمن لي خصلة فأضمن له الجنة» ، فقال ثوبان: أنا، قال: «لا تسأل أحدا شيئا» .
قال: فكان ثوبان يسقط سوطه فيذهب الرجل يناوله إياه فما يأخذه منه حتى ينيخ بعيره ثم ينزل فيأخذه.

حوار بين النبي وأحد أحبار اليهود


وعن ثوبان، رضي الله عنه، قال: كنت قاعدا عند رسول الله صلى الله عليه وسلم، فجاءه حبر من أحبار اليهود، فقال: السلام عليك يا محمد، فدفعته دفعة كاد أن يصرع منها، فقال: لم تدفعني؟
 قلت: أفلا تقول يا رسول الله؟ فقال اليهودي: إنما ندعوه باسمه الذي سماه به أهله، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «إن اسمي محمد الذي سماني به أهلي».
فقال اليهودي: جئت أسألك، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «ينفعك شيئا إن حدثتك؟» ، قال: أسمع بأذني، فنكت بعود معه، فقال: «سل».
فقال اليهودي: أين الناس يوم تبدل الأرض غير الأرض والسماوات؟ فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «هم في الظلمة دون الجسر».
قال: فمن أول الناس إجازة؟ قال: «فقراء المهاجرين» ، قال اليهودي: فما تحفتهم حين يدخلون الجنة؟ قال: «زيادة كبد الحوت».
 قال: ما غذاؤهم على إثرها؟ قال: «ينحر لهم ثور الجنة، الذي يأكل من أطرافها».
قال: فما شرابهم عليه؟ قال: «من عين تسمى سلسبيلا» ، قال: وجئتك أسألك عن شيء لا يعلمه من أهل الأرض إلا نبي، أو رجل، أو رجلان، قال: «ينفعك إن حدثتك؟» ، قال: أسمع بأذني.
 قال اليهودي : جئتك أسألك عن الولد؟ قال: «ماء الرجل أبيض، وماء المرأة أصفر، فإذا اجتمعا فعلا مني الرجل مني المرأة أذكرا بإذن الله، وإذا علا مني المرأة مني الرجل كان أنثى » ، فقال اليهودي: صدقت، وإنك نبي، ثم انصرف، فذهب، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «لقد سألني هذا عن الذي سألني عنه، وما لي بشيء منه علم، حتى آتاني الله به» .

اقرأ أيضا:

رأى كأنه يبول دمًا.. أغرب المنامات التي فسرها "ابن سيرين"


الكلمات المفتاحية

ثوبان مولى رسول الله حوار بين النبي وأحد أحبار اليهود أصحاب النبي

موضوعات ذات صلة

amrkhaled

amrkhaled سكن ثوبان مولى رسول الله صلى الله عليه وسلم رضي الله عنه مدينة حمص، وله بها دار ضيافة، كما كان له أيضا بالرملة وبمصر دار.