أخبار

الموت قادم.. كيف يكون ذكرك للآخرة سببا في نجاتك وإحسان عملك؟

علامات طهارة القلب.. تعرف عليها

دعاء عند الرفع من الركوع تتسابق الملائكة على كتابة حسناته..احرص عليه

أفضل ما تدعو به لأبنائك من أجل الهداية والتوفيق والنجاح

9 مخاوف تلاحق العبد المؤمن.. احذر رقم ( 3)

ضرب الابن لأبيه في المنام؟!

البهتان كبيرة تعرف على عاقبته والفرق بينه وبين الغيبة

سنة نبوية مهجورة.. من أحياها محا الله بها ذنوبه وقبل توبته وهذا أفضل موعد لإدائها

عمرو خالد يكشف: ٦ طرق تجعلك تخرج أفضل ما في الناس .. إفعل ولو واحدة

عمرو خالد يكشف: أكثر ما يشبع روحك .. ومعه تشعر بلذة السعادة

ابني المراهق في سنة دراسة مهمة لكنه يتمرد على نصائحي؟

بقلم | منى الدسوقي | الجمعة 02 اكتوبر 2020 - 01:01 م

ابني في مرحلة المراهقة، ويرى أن نصائحي وتوجيهاتي تحكّم فيه، وإلغاء لشخصيته وتعمد لإحراجه أمام الناس، وطبعًا هذا غير صحيح، وتكون النتيجة أنه يعاند ولا ينفذ كلامي وكلام والده، المشكلة أنه في سنة مهمة ويحتاج لتوجيهاتنا جدًا، وأخاف عليه من الفشل والندم فيما بعد، وفي نفس الوقت لا أجد طريقة تعامل وسط بيننا؟


(ن. ف)


 تجيب الدكتورة وسام عزت، الاستشارية النفسية والاجتماعية:


التعامل مع الأبناء خاصة المراهقين يحتاج لحذر شديد من الأسرة، خاصة فيما يتعلق بتقديم النصائح والتوجيهات لهم.

عليك عزيزتي أن تنفردي بابنك وتتحدثي معه بعيدًا عن أي شخص آخر حتى لا يشعر بالإحراج، واعلمي جيدًا أن المراهق عادة ما يكون حساسًا جدًا، فلا ينبغي أن يشعر بأنه محل للسخرية أو العطف من قبل الآخرين.

 يجب عليك وعلى الوالد أن تعلما ابنكما مهارات جديدة تساعده على الحياة بشكل سليم، وتدريبه على التعامل مع كافة المواقف التي قد يتعرض لها، وكيف يتمكن من إدارة الوقت.

عليك بتشجعيه على ممارسة الرياضة، ويمكنكما أيضًا أن تشاركا ابنك اهتماماته، سواء في اﻟﻣوﺳﯾقي, أو اﻷﻓﻼم أو الرسم وغيرها، تقربي منه ليشعر بحبك ومن ثم يتقبل نصائحك وتوجيهاتك.





الكلمات المفتاحية

مراهق دراسة تمرد تربية

موضوعات ذات صلة

الأكثر قراءة

amrkhaled

amrkhaled ابني في مرحلة المراهقة، ويرى أن نصائحي وتوجيهاتي تحكّم فيه، وإلغاء لشخصيته وتعمد لإحراجه أمام الناس، وطبعًا هذا غير صحيح، وتكون النتيجة أنه يعاند ولا