أخبار

مولد النبي صلى الله عليه وسلم كما لم تسمعه من قبل

٧ خطوات أهل الله بها النبي للرسالة.. يكشفها عمرو خالد

هل يجوز إخراج زكاة المال في صورة مواد غذائية؟.. "الإفتاء" تجيب

دعاء في جوف الليل: اللهم بلطيف صنعك في التسخير وخفي لطفك في التيسير الطف بي"

٧ شفاعات لرسولنا المصطفى يوم القيامة.. يكشفها عمرو خالد

شاي البصل للمناعة.. أفضل علاج منزلي فعال للسعال ونزلات البرد

بصوت عمرو خالد.. دعاء مستجاب للإعتذار والتوبة الى الله ادعوا به كل صباح

هل يجوز للمطلقة أن تقضي عدتها في بيت أبيها؟.. أمين الفتوى يجيب

بالفيديو.. د. عمرو خالد: ثلاثة معاني رائعة استشعرها وأنت تحتفل بذكرى مولد رسول الله

كيف نحتفل بمولد النبي الكريم صلى الله عليه وسلم؟.. عمرو خالد يجيب

دراسة: اللامبالاة قد تكون علامة مبكرة على الخرف

بقلم | عاصم إسماعيل | الخميس 15 اكتوبر 2020 - 02:18 م
Advertisements

توصلت دراسة حديثة إلى أن كبار السن غير المهتمين، أو المتحمسين لأنشطتهم المعتادة قد يكونون أكثر عرضة للإصابة بالخرف.

ووجدت الدراسة التي استمرت تسع سنوات على أكثر من 2000 من كبار السن - متوسط العمر 74 - أن الأشخاص الذين يعانون من اللامبالاة الشديدة - عدم الاهتمام أو القلق - كانوا أكثر عرضة بنسبة 80 في المائة للإصابة بالخرف خلال فترة الدراسة من أولئك الذين يعانون من انخفاض اللامبالاة.

قال المؤلف الرئيسي للدراسة، الدكتور ميريديث بوك، وهي زميلة إكلينيكية في علم الأعصاب بجامعة كاليفورنيا: "اللامبالاة ليست خفية. إنها شيء يمكن للعائلات أن تلتقطه. هناك حاجة إلى مزيد من البحث، ولكن هذا هو علامة حمراء أخرى محتملة من أعراض الخرف المبكرة"

وأضافت إن "انتشار الخرف - بما في ذلك مرض الزهايمر - آخذ في الارتفاع، ويحاول الباحثون إيجاد طرق جديدة لتحديد المعرضين لخطر المرض. تُعد الأعراض المزاجية والسلوكية، مثل الاكتئاب أو التهيج، أمثلة على التغييرات التي قد تكون أدلة على تشخيص الخرف الوشيك".

وربطت الدراسات السابقة أيضًا بين ضعف الإدراك المعتدل - وهو نذير محتمل للخرف – واللامبالاة. لكن الباحثين أرادوا النظر إلى مجموعة من الأشخاص الذين ليس لديهم ذاكرة أو مشاكل في التفكير معروفة حتى الآن.


أهم الأسئة التي أجاب عنها المسنون 


شملت الدراسة الحالية، التي نشرت نتائجها على الإنترنت في 14 أكتوبر في مجلة طب الجهاز العصبي (Neurology)، أشخاصًا تتراوح أعمارهم بين 70 و 79 عامًا.

ولم يكن أي منهم مصابًا بالخرف في البداية، وكان لدى الباحثين أيضًا سجلات طبية، بما في ذلك استخدام الأدوية، والاستشفاء، والاختبارات المعرفية.

ولتقييم مستويات اللامبالاة، أجاب المشاركون في الدراسة على أسئلة مثل:

في الأسابيع الأربعة الماضية، كم مرة كنت مهتمًا بمغادرة منزلك والخروج؟

في الأسابيع الأربعة الماضية، كم مرة كنت مهتمًا بالقيام بأنشطتك المعتادة؟

بعد تسع سنوات، وجد الباحثون أن 381 شخصًا أصيبوا بالخرف. في مجموعة اللامبالاة المنخفضة، أصيب 14 في المائة بالخرف، مقابل 19 في المائة لأولئك الذين لديهم مستويات معتدلة من اللامبالاة، لكن واحد من كل أربعة – 25 في المائة - في مجموعة اللامبالاة الشديدة أصيب بالخرف بنهاية الدراسة.

اقرأ أيضا:

شاي البصل للمناعة.. أفضل علاج منزلي فعال للسعال ونزلات البرد

اللامبالاة الشديدة مؤشر خطر 


وعندما سيطر الباحثون على البيانات المتعلقة بالعمر والتعليم وأمراض القلب والأوعية الدموية والاكتئاب والخطر الجيني لمرض الزهايمر، أفادوا أن الأشخاص الذين يعانون من اللامبالاة الشديدة في بداية الدراسة لديهم احتمالات أعلى بنسبة 80 في المائة للإصابة بالخرف في وقت لاحق من حياتهم.

قالت بوك إنه من خلال السؤال عن اللامبالاة، قد يتمكن الأطباء من معرفة المرضى الأكثر عرضة للإصابة بالخرف. وأضافت أن المعلومات يمكن أن تكون مفيدة بشكل خاص في التجارب البحثية.

ويربط الباحثون ذوو الصلة، جينًا آخر بمخاطر الإصابة بمرض الزهايمر

قالت ريبيكا إيدلماير، مديرة المشاركة العلمية في جمعية الزهايمر: "هذا النوع من البحث مهم لمساعدتنا في تحديد الأشخاص المعرضين للخطر".

وأضافت: "نحن نسير نحو التمكن من تحديد الأشخاص المعرضين لخطر أكبر في أقرب وقت ممكن حيث نسعى جاهدين للعلاجات التي ستكون تحويلية للمرضى وعائلاتهم. ولكن من السابق لأوانه القول ما إذا كان النظر إلى اللامبالاة هو وحده الذي يمكنه تحديد الأشخاص المعرضين لخطر الإصابة بالخرف".

وأوضح إيدلماير، أنه قد يكون من الصعب التخلص من اللامبالاة من التغييرات الأخرى التي قد تحدث، مثل الاكتئاب أو العزلة.


الكلمات المفتاحية

الخرف اللامبالاة الشديدة دراسة

موضوعات ذات صلة

amrkhaled

amrkhaled توصلت دراسة حديثة إلى أن كبار السن غير المهتمين، أو المتحمسين لأنشطتهم المعتادة قد يكونون أكثر عرضة للإصابة بالخرف.