أخبار

هل تأثم زوجة تكتم معصية يفعلها زوجها وتنصحه مرارًا؟

كيف تتصرفي إذا وقعت في فخ الزواج العرفي؟.. عمرو خالد يجيب

دعاء في جوف الليل: اللهم ارحم من باعدت بيننا وبينهم الأقدار ورحلوا الى دار القرار

جوجل كروم يوقف عمله على ملايين الحواسيب.. تعرف علي السبب

هل الرضا يتعارض مع الطموح؟.. أمين الفتوى يجيب

الطب البديل.. 7 أعشاب طبيعية تساعد في خفض ضغط الدم المرتفع

دعاء مستجاب للنبي لتفريج الكرب وقضاء الحوائج.. ادعو به كل يوم الصبح

عمرو خالد: الباقيات الصالحات تمحو ذنوبك.. بهذه الطريقة

7 خطوات ذهبية للتوبة من ذنب عظيم.. تعرف عليها

عمرو خالد يكشف: أعجب معاني القبض والبسط فى الأعمار .. وإليه ترجعون

أحب خطيبتي ولكنها أقل مني ثقافيًا.. كيف أغيّرها؟

بقلم | ناهد إمام | الاحد 25 اكتوبر 2020 - 06:19 م
Advertisements

أنا شاب عمري 29 سنة، خاطب وأحب خطيبتي، هي جامعية تدرس في السنة الثانية من كلية دار العلوم، صفاتها جميلة وأحبها، إلا أنها أقل مني في الثقافة والخبرة في الحياة، حتى السوشيال ميديا لا تعرف حتى الآن كيفية التعامل معها.

أنا أريد أن أكمل معها وأتزوجها، ولكنني أريد  مساعدتها ورفع مستواها الثقافي بدون أن أجرح مشاعرها؟



الرد:



مرحبًا بك يا صديقي..
رسالتك موحية بسؤال مهم، وهو، أن تريد مساعدتها لرفع مستواها الثقافي، فهل طلبت هي المساعدة، هل تريد هي هذا؟!
ما أراه من خلال رسالتك أن نقص مستواها في الوعي والثقافة عنك لا يريحك، وارتفاعه سيريحك، لذا أنت تريد هذا الأمر وليس هي.
وهنا فارق كبير، فماذا لو بذلت محاولات لذلك وبقيت خطيبتك كما هي، أو قاومت هذا ولم تحبه ولم ترغب به، هل ستظل تحبها، وتقبلها كما هي، وبلا شروط، أو رتوش لتجعلها كما تريد، وتجتهد لتقرب الفجوات وتتمتزج معها، وتجتهد هي أيضًا في هذا التقارب، وتتحدا معًا،  في شراكة حياة وزواج كما هي وأنت تشعر بالرضى والسعادة؟!
لابد أن تضع هذه الاحتمالية وتجيب عنها بصدق وشفافية حتى لا تظلم الفتاة وتظلم نفسك، فهذا هو المهم في قصتك.
الخلاصة ..
لابد أن تقبلها أنت بلا شروط، بلا توقعات ولا تصورات ولا معايير، ولابد أن يكون لديها رغبة وإرادة للتغيير، وعندها يمكن حدوث المستحيل خاصة لو تم تحت مظلة الحب الصادق، والرغبة الحقيقة في شراكة الحياة، ومشوار العمر، ورحلته بمتاعبه ومناطق راحته، معًا، فالتغيير يا صديقي ممكن، لكنه لا يتم أبدًا بشكل قسري، وضاغط، بفعل الحب أو الرغبة في ارضاء الشريك، التغيير الحقيقي المريح لصاحبه وشريكه هو التغيير عن قبول للنفس كما هي، ثم قبول للتغيير وفق الرغبة والارادة،  وبدون ذلك زيف وخداع، ودمت بكل خير ووعي وسكينة.

اقرأ أيضا:

بنت 17 والمعاناة في بيت مضطرب

اقرأ أيضا:

خيبت ظن والديّ بي ولم أتفوق وأشعر أن شخصيتي ضعيفة وأني لاشيء.. ما الحل؟


الكلمات المفتاحية

خطوبة فتاة جامعية قبول تغيير سوشيال ميديا

موضوعات ذات صلة

amrkhaled

amrkhaled أنا شاب عمري 29 سنة، خاطب وأحب خطيبتي، هي جامعية تدرس في السنة الثانية من كلية دار العلوم، صفاتها جميلة وأحبها، إلا أنها أقل مني في الثقافة والخبرة في