أخبار

كيف يكون القرآن عربيًا وفيه كلمات كثيرة من غير العربية؟ (الشعراوي يرد على المستشرقين)

الإنسان بناء الله.. لعن الله من هدمه

قواعد النجاح والرزق والسعادة في الحياة

بتتكلم وتمشي وأنت نائم؟.. هذه هي الأسباب وطرق العلاج

"وجاهة وثراء".. لن تتخيل حالتهم عند ذكر النبي

هكذا تعين الشيطان على أخيك العاصي.. فكيف تغير وجهته؟

قائمة بالأطعمة التي تقلَل من التوتر.. تعرف عليها

كيف تتجنب التقلبات المزاجية؟

دراسة: مضادات الاكتئاب لا تزيد خطر الإصابة بالسكتة الدماغية

"إنك ميت وإنهم ميتون".. الموت هو الحقيقة المؤكدة.. هل فكرت واستعددت له؟

ما هي أعراض كورونا طويلة الأمد؟.. طرق العلاج والوقاية ومتي تحتاج لزيارة الطبيب

بقلم | مها محي الدين | الجمعة 15 يناير 2021 - 12:42 ص
Advertisements
أصبح الخوف من الإصابة بفيروس كورونا هو الشبح الذي يطارد كل شخص في العالم تقريباً، ولا يتوقف الأمر عند الأعراض المزعجة وخطر الوفاة فحسب، لم أمتد لما أكثر من ذلك، حيث أبلغ الكثير من المتعافين عن ما يسمي بـ"أعراض كورونا طويلة المدي"، والتي يمكن أن تستمر لشهور، لتؤثر علي إمكانية معاودة استئناف الحياة بعد الشفاء لفترة طويلة، وتهدد بالعديد من الأمراض الخطيرة.
وقد يستغرق التعافي من هذه الأعراض بعض الوقت، اعتمادًا على شدة أعراضك أثناء الإصابة، وتشير التقديرات إلى أن 1 من كل 4 مرضى يعاني من مضاعفات ما بعد الشفاء.

ماذا تعني أعراض كورونا طويلة المدي؟

مع ظهور أعراض تتراوح بين أمراض القلب وضعف وظائف الرئة والتدهور المعرفي وضعف المناعة، تميل الأعراض طويلة المدي إلى التأثير على الأشخاص الذين عانوا من أعراض شديدة أثناء الإصابة بالعدوي.
ويمكن أن يكون التعامل مع هذه الأعراض مشكلة أيضًا، وقد قام بعد المتعافين من كورونا منذ عدة أشهر بشرح كل الأعراض التي امتدت معهم لفترة طويلة، وعن الوقت الذي استغرقوه لاستئناف حياتهم بطريقة طبيعية.
ووفقاً للتقديرات، يمكن أن تستمر متلازمة ما بعد كورونا لتؤثر على ما بين 25-30 ٪ من الأشخاص الذين أصيبوا بكورونا في جميع أنحاء العالم، وتم أيضًا فتح عيادات رعاية خاصة لعلاج هذه الأعراض في بعض الدول.
ونظرًا لأن الفيروس يمكن أن يترك الكثيرين يكافحون لعلاج هذه الأعراض أملا في استعادة حياتهم الطبيعية، يحذر الأطباء الآن المصابين، وخاصة أولئك الذين يعانون من أعراض حادة، ليكون لديهم خطة تعافي جاهزة.
وإذا كنت قد تعافيت للتو، أو كنت معرضًا لخطر الإصابة بفيروس كورونا طويل المدي، فإليك دليل التعافي الكامل للسيطرة علي حالتك و العناية بصحتك على المدى الطويل، وفقاً لما نشره موقع "تايم اوف إنديا" بعد التشاور مع أطباء وخبراء الصحة.

اقرأ أيضا:

بتتكلم وتمشي وأنت نائم؟.. هذه هي الأسباب وطرق العلاج

ما هي الأعراض التي يمكن أن تواجهها؟

بالنظر إلى طبيعة الفيروس، يمكن أن تؤثر سلالة العدوى على الأشخاص بشكل مختلف، لذا توقع العديد من الأعراض التي يمكن أن تكون خفيفة أو معتدلة في طبيعتها.
يمكن الشعور بالصداع والإرهاق الشديد والمزمن وآلام الظهر وآلام العضلات وفقدان الشهية والسعال المستمر بشكل شائع في الأسابيع القليلة الأولى بعد الشفاء، وهو ما يحدث نتيجة للأجزاء الفيروسية المتبقية في الجسم.
وتشير التقارير التي ظهرت في الأشهر الأخيرة إلى أن المضاعفات طويلة الأمد الأكثر شيوعًا هي تلف القلب والجهاز التنفسي والجهاز العصبي.
وكانت هناك أيضًا العديد من الدراسات التي تؤكد أن عدوى فيروسية كبيرة مثل COVID-19 يمكن أن تترك الشخص عرضة للإصابة ببعض أشكال الأمراض العقلية، مثل اضطراب ما بعد الصدمة، والأرق، والاكتئاب، والقلق.
وأبلغ بعض المصابين أيضًا عن تشوش الدماغ والارتباك وفقدان الذاكرة ومشاكل الإدراك بعد الشفاء.
والأهم من ذلك كله، ما يقوله المصابين لفترات طويلة هو أن أعراضهم مهما كانت صغيرة أو كبيرة، إلا أنها يمكن أن تضعف الأداء اليومي وتتسبب في إعاقة استئنافهم لحياة الطبيعية.

كيف تتعامل مع الأعراض المختلفة بعد الإصابة بفيروس كورونا؟

نظرًا لتنوع أعراض كورونا الطويلة، يتم إدارتها وعلاجها اعتمادًا على نوع وشدة الأعراض أثناء الإصابة.
وفي حين أن البعض قد يتعافى ببطء بمرور الوقت، فإن بعض أعراض COVID-19 الطويلة يمكن أن تتطلب اهتمامًا مكثفاً من اليوم الأول.
وإذا كنت تعاني من مشاكل في الجهاز التنفسي مثل ألم في الصدر أو ضيق أو صعوبة في التنفس، فقد تضطر إلى إعداد نفسك لإجراء بعض التغييرات في روتينك، ويمكن لبعض أعراض الجهاز التنفسي أيضًا أن تسبب الضغط على جسمك وتستغرق وقتًا أطول للتعافي.
ونظرًا لأن تشبع الأكسجين من المضاعفات الشائعة المرتبطة بكورونا، يُنصح العديد من المرضى غالبًا باستخدام المعدات الطبية مثل البخاخات ومكثفات الأكسجين والأسطوانات لتعويض النقص.

اقرأ أيضا:

قائمة بالأطعمة التي تقلَل من التوتر.. تعرف عليها

استعد للرعاية طويلة المدي

يمكن أن تتفاقم مشاكل القلب، التي يمكن أن تحدث عندما يكون هناك تلف كبير في صمامات القلب أو تخثر الدم على مدى سنوات، وبالتالي، قد يلزم اعتماد أساليب الرعاية والوقاية الأمد.

قد تواجه التعب والإرهاق

الإرهاق والتعب هو أيضًا شيء يجب أخذه في الاعتبار، وتذكر أن جسمك قد حارب للتو عدوى كبيرة، لذا، حاول ألا تجهد نفسك وخذ وقتك للتعافي، بغض النظر عن المدة أو مدى صعوبة ذلك.
وما يحتاج المرء أيضًا إلى معرفته هو أن COVID-19 يضعف مناعتك إلى حد كبير، ويجعلك عرضة للإصابة بالأمراض المزمنة، ولحماية نفسك، اتبع جميع الاستراتيجيات الوقائية لتبقي في مأمن من الخطر، وقد تقلل عادات النظافة الجيدة من خطر الإصابة مرة أخرى.

تابع تناول الأدوية

على الرغم من أن الفيروس قد يكون قد اختفى من جسمك، إلا أنه من المهم بشكل مضاعف تتبع العناصر الحيوية الخاصة بك عندما تكون على طريق التعافي.
وتابع مواعيد الطبيب واستمر في تناول الأدوية في الوقت المحدد وأي إجراءات احترازية قد تم نصحك بها.
وإذا كنت تعاني من أمراض مصاحبة من أي نوع، فقد تحتاج إلى تغيير بعض الأدوية الخاصة بك، حيث أبلغ مرضى السكري عن ارتفاع / انخفاض كبير في مستويات السكر في الدم بعد الشفاء، وقد تظل مستويات ضغط الدم غير مستقرة أيضًا، لذا أبقِ طبيبك على اطلاع بأية تغييرات صحية.
وأخيرًا، تذكر أن تقوم بإجراء فحوصات منتظمة، والتي سينصحك بها الطبيب، حتى لو كنت تشعر بصحة جيدة، وتذكر أن الفيروس يمكن في كثير من الأحيان أن يتسبب في أضرار صامتة للجسم مما قد يؤدي إلى مشاكل بمرور الوقت، وقد تساعدك الفحوصات والاختبارات الوقائية في حل المشاكل قبل أن تصبح خطيرة.

اقرأ أيضا:

دراسة: مضادات الاكتئاب لا تزيد خطر الإصابة بالسكتة الدماغية

حافظ علي نظام غذائي صحي

الآن أكثر من أي وقت مضى يجب أن يكون هو الوقت الذي يحتاجه المرء للتركيز على استعادة صحته وتقوية مناعته، ويمكن أن يساعدك اتباع نظام غذائي جيد في ذلك.
تأكد من أنك تستهلك مصادر غنية لمجموعات العناصر الغذائية المهمة، ويجب أن تتناول فيتامين C و D و B12 والزنك والبروتين بكميات كبيرة، حيث ستساعد هذه الأشياء جسمك على التعافي بشكل أسرع، وتعزيز عملية التمثيل الغذائي لديك.
وإذا كنت تتبع نظامًا غذائيًا أو نظام صحي خاص قبل الإصابة بكورونا، فتوقف قليلاً قبل العودة إليها، لأنه يجب أن يكون التركيز الوحيد هو تناول الكثير من الأطعمة الغنية بالمغذيات في الوقت الحالي، ويمكن أن يكون فقدان الوزن الشديد أيضًا من الآثار الجانبية بعد مكافحة أي عدوى فيروسية، لذا تأكد من تناول الطعام جيدًا أثناء الشفاء.
وفي الوقت نفسه، لا تضغط على نفسك لمتابعة التدريبات الشديدة بعد التعافي مباشرة، تمهل واتبع تمارين بدنية سهلة تجعلك نشيطًا وترفع معدل ضربات قلبك، وامنح جسمك الوقت الذي يحتاجه للشفاء أولاً.

متى يجب التوجه إلى الطبيب؟

في حين أنه يمكن التحكم في معظم الأعراض بشكل جيد، فمن المهم أيضًا أن تكون على دراية بأي أعراض غير متوقعة أو كبيرة قد تكون سببًا للقلق خلال أيام الشفاء.
ويمكن أن تظهر المشكلات الصحية مثل السكتة الدماغية والضيق الرئوي من العدم، لذا فكر في طلب المساعدة أو الاتصال بطبيب إذا واجهت أيًا من الأعراض الآتية:
- ضيق شديد في التنفس
- حرمان من الأوكسجين
-ألم صدر
- ارتفاع الضغط حول القلب
- فقدان الشهية
- حمى لأكثر من 10 أيام
- فقدان الإحساس في أي جزء من جسمك.
وتذكر تنبيه طبيبك بشأن أي أعراض جديدة أو تفاقم في الأعراض الموجودة.



الكلمات المفتاحية

كورونا أعراض كورونا طويلة الأمد طرق العلاج والوقاية من كورونا فيروس كورونا ماذا تعني أعراض كورونا طويلة المدي؟ ما هي الأعراض التي يمكن أن تواجهها؟ كيف تتعامل مع الأعراض المختلفة بعد الإصابة بفيروس كورونا؟ حافظ علي نظام غذائي صحي متى يجب التوجه إلى الطبيب؟ صحتك تهمنا

موضوعات ذات صلة

amrkhaled

amrkhaled أصبح الخوف من الإصابة بفيروس كورونا هو الشبح الذي يطارد كل شخص في العالم تقريباً، ولا يتوقف الأمر عند الأعراض المزعجة وخطر الوفاة فحسب، لم أمتد لما