أخبار

لا تتهاون مع حروق طفلك

لماذا منع الشرع الابن من الاطلاع على عورة أمه؟

حتى تستطيع النجاة بنفسك.. اقرأ وتعلم

قصص مبكية.. يذبح شقيقه أمام والدته.. و9 أبناء يموتون واحدًا واحدًا أمام أمهم

لأبو البنات.. كيف اختار الإسلام لك زوج ابنتك وضمن لها سعادتها؟

عبر وعظات مبكية.. "يوم تبدل الأرض غير الأرض والسماوات"

كيف تعرف خروج الكلام من القلب دون غيره؟

بـ 5 خطوات كيف تحافظ على سيارتك؟

أخلاق محمد.. أفضل ما قرأته لك عن النبي الإنسان

إلى صاحب الخلق السيء.. هذه هي أخلاق رسول الله.. فهلا تعلمتها

حكم الترتيب بين أعمال يوم النحر الأربعة "الرمي والنحر والحلق وطواف الإفاضة".. واجب أم مستحب؟

بقلم | خالد يونس | الاثنين 19 يوليو 2021 - 08:00 م
Advertisements

نجد زحاماً فى صباح يوم النحر وخصوصا عند رمي جمرة العقبة، فهل يمكن الرمي ليلا، وأيضا هل يمكن تقديم الذبح والحلق عليه لكي نستطيع المبيت بمنى أيام التشريق؟

الجواب:


قال مركز الفتوى بإسلام ويب: اختلف الفقهاء -رحمهم الله - في توقيت رمي جمرة العقبة يوم النحر والجمرات ‏الثلاث في أيام التشريق. ويرجع سبب اختلافهم -عند التأمل- إلى ثلاثة أمور:

الأول: ‏اختلاف النصوص الواردة في ذلك.‏

الثاني: ما يرجع إلى مصلحة معتبرة، كالزحام، والرغبة في التعجل، ونحو ذلك.

الثالث: ‏التوقيت في الأيام، كاعتبار أيام التشريق بمنزلة اليوم الواحد، فلا فدية على من أخر فيها ‏الرمي إلى يوم آخر.‏

والتوقيت في الليالي، فهل يمتد وقت الرمي إلى فجر اليوم التالي، أو ينتهي بغروب الشمس ‏من ذلك اليوم.‏

ونحن نذكر خلاصة ذلك - إن شاء الله - فنقول:‏

رمي جمرة العقبة: يبدأ الوقت المختار من بعد طلوع الشمس إلى غروبها من يوم النحر، ‏وإن رمى بعد طلوع الفجر فلا حرج وإن لم يكن من أهل الأعذار. ومن كان من أهل ‏الأعذار فله الدفع من مزدلفة والرمي قبل الفجر، فعن عائشة رضي الله عنها أنها قالت: " ‏أرسل النبي صلى الله عليه وسلم بأم سلمة ليلة النحر قبل الفجر ثم مضت فأفاضت. ‏أخرجه أبو داود بإسناد على شرط مسلم، وقد علم بالتجربة أن النهار كافٍ في رمي الحجاج لهذه الجمرة ، فلا يتوسع بالرمي ليلاً.‏

رمي الجمار أيام التشريق: والمختار ما عليه الجمهور من أن رمي الجمار الثلاث أيام ‏التشريق يبدأ من زوال الشمس، لفعله صلى الله عليه وسلم ذلك، مع أنه لم يكن ثمت ما ‏يشغله عن أعمال الحج في تلك الأيام ، خلافاً لأبي حنيفة في إجازة الرمي قبل الزوال في ‏رواية عنه، وأن الرمي بعد الزوال أفضل فحسب، وروي عنه أيضاً أن الإذن بالرمي قبل الزوال ‏عنده مخصوص بما إذا أراد النفر، أي التعجل في يومين، وهو رواية عن أحمد وذلك لدفع الحرج، لئلا يصل إلى ‏مكة بليل. ولا يخفى أن هذه علة غير منضبطة. ‏

أما نهاية وقت الرمي فالمختار أن وقت الأفضلية في الرمي ينتهي بغروب الشمس، لأن النبي ‏صلى الله عليه وسلم فعل ذلك وأصحابه رضي الله عنهم. وخروجاً من خلاف من منع ‏الرمي بالليل وهو مذهب الحنابلة خلافاً للجمهور، ولأن اليوم ينتهي بغروب الشمس. وننصح من ليس من الضعفة ولا من ذوي ‏الأعذار أن لا يؤخر الرمي إلى ما بعد الغروب، للأسباب آنفة الذكر.‏

هذا وقت الأفضلية، أما وقت الجواز فإنه يمتد إلى آخر أيام التشريق على الرجح من أقول أهل العلم.

والخلاصة: أن الترخص بالرمي ليلاً بسبب الزحام أقوى من الترخص بالرمي قبل الزوال ‏‏-لما سبق - ولأنه ليس مع هؤلاء إلا القياس على جمرة العقبة، وفيه نظر، لأنه قياس في ‏مقابلة النص.‏

أما بخصوص ترتيب الرمي مع النحر والحلق والطواف، فالسنة فعلها مرتبة على نحو ما ذكرنا، فإن أخل بذلك ناسياً فلا شيء في ذلك على ما ذهب إليه أكثر أهل العلم، قال ابن قدامة في المغني: وفي يوم النحر أربعة أشياء الرمي ثم النحر ثم الحلق ثم الطواف والسنة ترتيبها هكذا. إلى أن قال: فإن أخل بترتيبها ناسياً أو جاهلاً بالسنة فيها فلا شيء عليه في قول كثير من أهل العلم.

ودليل هذا حديث عبد الله بن عمرو المتفق عليه أن رجلاً قال: يا رسول الله حلقت قبل أن أذبح، قال: اذبح ولا حرج، فقال آخر: ذبحت قبل أن أرمي، قال: ارم ولا حرج.

وكذلك من فعل ذلك تعمداً فلا شيء عليه في مذهب كثير من أهل العلم، ثم إننا ننبه إلى أن المبيت بمنى ليالي أيام التشريق واجب يلزم بتركه دم عند جمهور العلماء.

اقرأ أيضا:

لماذا منع الشرع الابن من الاطلاع على عورة أمه؟

اقرأ أيضا:

ما علاقة شهور العدة في الطلاق أو وفاة الزوج بخروج المرأة من المنزل؟.. "الإفتاء" تجيب


الكلمات المفتاحية

الترتيب أعمال يوم النحر جمرة العقبة الكبرى الحلق طواف الإفاضة

موضوعات ذات صلة

amrkhaled

amrkhaled نهاية وقت الرمي فالمختار أن وقت الأفضلية في الرمي ينتهي بغروب الشمس، لأن النبي ‏صلى الله عليه وسلم فعل ذلك وأصحابه رضي الله عنهم. وخروجاً من خلاف من